عطية ابوسعده : ابداً لن ننسى .... الجزائر دائماّ في القلب
التاريخ: السبت 06 يوليو 2013
الموضوع: قضايا وآراء


ابداً لن ننسى .... الجزائر دائماّ في القلب

 
ابداّ لن ننسى ....  الجزائر دائماّ في القلب تآلف القلوب صفة من صفاة الرحمان بالبشر وتراحم الأرواح بيدق تجلت بها علاقة المواطن للوطن وعلاقة المبدع بالابداع وعلاقة

ابداً لن ننسى .... الجزائر دائماّ في القلب

 
ابداّ لن ننسى ....  الجزائر دائماّ في القلب تآلف القلوب صفة من صفاة الرحمان بالبشر وتراحم الأرواح بيدق تجلت بها علاقة المواطن للوطن وعلاقة المبدع بالابداع وعلاقة الأهل بالأهل تزاحمت فيما بينها تراكمات اوراق الشجر المتساقطة في خريف رباني استبشر من بعده البشر بشتاء  وابداع رباني تلاحمت فيما بينهما علاقة الربيع بالصيف والخريف بالشتاء علاقة ربانية تتالى فيما بينها بقدرة الخالق في ابداع نشأة الكون وتناغم الاحساس الخلقي للبشر وتعامله الروحاني مع متغيرات الطقس بذاك التنوع من الجمال ... من هنا أستنتج فيما بين الروح والجسد علاقة ابناء المليون ونصف المليون من الشهداء بتراب ارض فلسطين الحبيبة تلك العلاقة الربانية الروحانية المتناغمة والمتأصلة في اعماق ابناء فلسطين تجاه اهلهم وتوأم روحهم بالجزائر الحبيبة من خلال تواصل روحاني وتعامل مبدئي وتشارك في الرؤى بين وطن واحد تباعدت اطرافه وتقطعت اوصاله على ايدي مخططات استعمارية جهنمية قسّمت اوصال الوطن الى اوطان وتركت البعيد بعيد والقريب زادته بعدا ولكنها ’ اي القوى الاستعمارية , انساها الحقد الأعمى ان ابتعاد الروح عن الجسد موت رباني اما في موضوعنا هذا تباعد اواصل التراب الجغرافي زاد الروح ارتباطا بالجسد كل على قطعة الارض المتواجد عليها واواصر المحبة وتواصل العلاقة يزداد يوما بعد يوم .... من هنا اريد ان ابدأ مراحل كتاباتي هذه بالوضع الاعلامي الجزائري او بالاحرى الوضع الاعلامي الفلسطيني من خلال ابداعات ابناء الجزائر الذي تشابكت اوصاله على ايدي رجال تصالحت قلوبهم مع انفسهم وتصالحت معالم الطريق وتوحدت بين رجال ضفتي الوطن العربي لتتواصل الاقلام وتنهال علينا مشاعر الابداع بين شطري الوطن لانني اعتبر الجزائر قطعة لا تتجزأ من فلسطين في قلبي كما اعتبر ابناء الجزائر فلسطين قطعة لاتتجزأ من الجزائر فكلانا واحد والواحد لا يتجزأ من خلال مبادئ لا تنقطع أوصالها .... يوميا وعلى مدار الساعة وتضاف الى الساعة اربع وعشرون ساعة والقلم الجزائري لا يهدأ يكاد او يتراءى للقاري الجزائري والفلسطيني والعربي ان اعلام الجزائر جزء لا يتجزأ من اعلام فلسطين واصبحت هموم اهل فلسطين هموم جزائرية راسخة في الأعماق تناغمت اقلام العزة فيما بينها تسطر معالم الابداع واثبات مراحل التواصل والتآخي والانتماء ولا اريد ان احدد او اخصص فجميعها امتشق سلاح القلم والكلمة وتناغمت معاني الكلمات فيما بينهما وتوحدت العناوين واستوطنت في الاعماق روح الانتماء .... انا ابن فلسطين انا ابن الجزائر انا ابن ثورتين توحدت من خلالهما معالم الانتماء وتلاحمت علامات النصر بينهما ليستكمل رجالات الاعلام المسيرة مني لهم رسالة محبة واحترام وشكر وامتنان مضمونة الوصول الى كل اب جزائري وكل ام وكل طفل وكل اخ وكل اخت جزائرية والى كل من يحمل في اعماقه دماء الثورة الجزائرية والى كل اعلامي ومثقف ومبدع وبصراحة الجزائري مبدع بطبعه .... امتشق رجال الاعلام الجزائري سلاح الورقة والقلم رفع راية الانتماء وتعمدت الوان صواريها العلم تعانقت الوانه مع الوان طيف فلسطين برايتها وتناغمت فيما بينهما خطوات من الحلم .. حلم التلاقي على ارض فلسطين الحبيبة وهنا فقط اريد ان اخص بالذكر اخوتنا في جريدة الشعب الجزائرية على ابداعها المنقطع النظير بتبنيها الملحق الاسبوعي الخاص بالاسير الفلسطيني وكافة مراحل النضال اليومي واخيرا وليس بآخر يزداد الكرم الجزائري باصدار عددا كاملا من الجريدة للحديث عن القائد الثورى ابو على شاهين واكيد سيبقى سلاح جريدة الشعب الإعلامي مشرعا بالقلم والورقة والانتماء / أقول لهم ولكل جزائري شكرا شكرا شكرا ...   الكاتب ..عطية ابوسعده / ابوحمدي








أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=19164