خوفا من الاحتجاجات..حماس تشن حملة اعتقالات بغزة وتراقب الفيسبوك
التاريخ: السبت 06 يوليو 2013
الموضوع: متابعات إعلامية



خوفا من الاحتجاجات..حماس تشن حملة اعتقالات بغزة وتراقب الفيسبوك
 
شنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة حملة اعتقالات واستدعاءات كبيرة ضد عناصر حركة فتح بتهمة إثارة الفوضى والشغب فيما اعتدت



خوفا من الاحتجاجات..حماس تشن حملة اعتقالات بغزة وتراقب الفيسبوك
 
شنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة حملة اعتقالات واستدعاءات كبيرة ضد عناصر حركة فتح بتهمة إثارة الفوضى والشغب فيما اعتدت على بعضهم بالضرب المبرح مدعية أنهم يقفون وراء حملة لتشويه سمعتها والتحريض ضدها على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

 

وقال الدكتور يحيى رباح عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح إن حركة حماس تشعر الان أن الخطر بات يقترب منها بشكل كبير وخاصة بعد ثورة الشعب المصري ضد جماعة الاخوان المسلمين.

مصر:150 عنصر من القسام تسللوا عبر الانفاق وشاركوا في هجوم سيناء
 
 علمت صحيفة 'الحياة اللندنية' أن 'قوات الجيش المصرية قتلت عشرات من المهاجمين في سيناء وأن الاستخبارات الحربية تحفظت على جثثهم بهدف إجراء تحليل الحمض النووي (DNA) لمعرفة هويتهم'.



وحمل مسؤول عسكري كبير على 'عناصر جهادية وأعضاء في حركة 'حماس' الفلسطينية وحمّلها مسؤولية إشعال الوضع في سيناء'، لافتا إلى ان الجيش' رصد دخول 150 عنصراً من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، إلى سيناء عبر الأنفاق، وكانوا يرتدون الملابس المخصصة لقوات الشرطة العسكرية قبل أن ينضموا إلى جهاديين يستوطنون سيناء'، مشيراً إلى 'اشتباه الجيش في أن فلسطينيين كانوا من ضمن من سقطوا من المهاجمين أمس و هذا ما سيؤكده التحليل على جثثهم'.



وأوضح مصدر عسكري للصحيفة أن 'الهجمات قام بها عشرات المسلحين الذين كانوا يستقلون نحو 12 سيارة ما بين دفع رباعي وربع نقل و'دبل كبينة'، مشيراً إلى 'أنهم قسّموا أنفسهم على مجموعات، لكن الهجمات بدت منسقة ومتزامنة'، مضيفا: 'ذهبت مجموعة إلى مطار العريش وهاجمته بقذائف آر بي جي، فتصدت لهم قوات التأمين هناك، مع توفير غطاء جوي بطائرة اباتشي قتالية أطلقت صاروخاً على إحدى تلك السيارات فأصابتها، وبالتزامن مع هذه العملية كانت سيارات يستقلها مسلحون تهاجم نقاط تمركز للجيش في منطقة الجورة شمال سيناء بأسلحة خفيفة ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة ثلاثة، كما هاجموا معسكراً لقوات الشرطة في منطقة الأحراش على الحدود مع قطاع غزة بقذائف صاروخية'.



وأشار المصدر العسكري إلى أن 'قوات التأمين تصدت لهجوم الجهاديين المسلحين وقتلت بعضهم'، لافتاً إلى أنه 'خلال عودتهم على الطريق الأوسط قابلتهم الكتيبة الرابعة - دفاع الجوي والتي تتمركز هناك ووقعت اشتباكات بين قوات الجيش وقرابة ست سيارات يستقلها مسلحون فسقط عشرات المهاجمين ما بين قتيل وجريح'،، لافتا إلى أن 'سيارات تابعة لجهاز الاستخبارات الحربية قدمت صباح أمس إلى معسكرات الجيش في سيناء، التي وقع عليها الهجوم للمعاينة، وأنها حصلت على جثث عشرات المهاجمين لإجراء تحليل الحمض النووي عليها'.



وأكد مسؤول عسكري كبير للصحيفة أن 'تعميماً نشر على وحدات الجيش في سيناء بالتعامل المباشر بالرصاص مع أي اقتراب لمجهولين من الوحدات العسكرية من دون انتظار الحصول على تعليمات'، مشيراً إلى أن 'تعزيزات عسكرية وشرطية ستصل إلى المنطقة تحسباً لمزيد من الهجمات، كما تم تحريك مدرعات تابعة للجيش والشرطة إلى مقر قسم ثالث العريش بعد وصول معلومات عن استهدافه'، متعهدا 'برد حاسم في حال تكرار الهجمات'، مشيرا إلى أن 'قادة الجيش يدرسون القيام بهجمات على المناطق التي يستوطن بها المسلحون'، لافتاً إلى 'رصد مئات الجهاديين في مناطق جنوب رفح والشيخ زويد والعريش، وانهم يستخدمون نحو 200 سيارة نقل ويعتمدون على الطبيعة الجغرافية التي تساعد على تخفيهم'.

 


وأضاف رباح : حماس باتت حالياً تتهرب إلى الأمام فبدل أن تقوم بمراجعة نفسها بشجاعة وتقف في مواجهة أخطائها وتتصالح مع الشعب الفلسطيني أصبحت تتهرب من مسؤولياتها كما فعلت جماعة الاخوان المسلمين في مصر الذي أصابها كل هذا التكشف ومنيت بهذه الخسارة الكبيرة '.

 


وتابع ' حماس عليها أن تعترف أنها لا تستطيع أن تصادر الشعب إلى الأبد وعليهم العودة إلى رشدهم بدل أن يمارسوا الخطيئة إلى هذه اللحظة '.

 


ولفت إلى أن حركة حماس لديها تخوف كبير لأنها تعرف حجم الجرائم التي إرتكبتها ضد الشعب الفلسطيني ولذلك تهرب إلى الامام وتضاعف من حجم إجراءاتها الأمنية والعدوانية ضد الشعب الفلسطيني وأبناء حركة فتح في قطاع غزة.

 


كما أن عناصر أمن حماس استدعوا على مدار الأيام الماضية العشرات من أبناء حركة فتح في قطاع غزة عرف منهم 'فرج عليان عضو هيئة قيادية في شمال قطاع غزة وعبد الله المجدلاوي وفارس الغندور وطارق الدهدار  وآخرين ' وأشارت مصادر قيادية في حركة فتح إلى أن التحقيقات التي دارت مع المعتقلين كانت حول نشاطاتهم على صفحات الفيسبوك وتويتر إضافة إلى رسائل ارسلت عبر هواتفهم المحمولة.

 


واتهمت حركة حماس عناصر فتح بالاحتفال بسقوط الرئيس محمد مرسي والتحريض ضد حركة حماس في قطاع غزة ونشر بوستات على الفيسبوك تحرض المواطنين ضد حكمها في القطاع.

 


وتعليقاً على تلك الاتهامات قال رباح ' إن الخائف يتصرف بدون عقل وبجنون وهستريا وهذا يضع حماس الان لأن تعرف أنها تقف في وجه الشعب الفلسطيني وأنها مطلوبة من كل جماهير الشعب الفلسطيني لهذا تقوم بهذه الاعمال.

 


وطالب عضو الهيئة القيادية حركة حماس بمراجعة نفسها وعدم الاندفاع في طريق الخطيئة أكثر مما فعلت في السنوات الماضية.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=19158