احمد ابو شنار : احمد ابو شنار
التاريخ: الأربعاء 03 يوليو 2013
الموضوع: قضايا وآراء


الحـرب الالكترونية من منظور  اسرائيلى
احمد ابو شنار
المستر ونستون تشرشل" رئيس الوزراء البريطاني الاسبق، وهو في نشوة النصر في الحرب العالمية الثانية، وصف "الحرب الالكترونية" بانها "الدرع والسيف" فهي تساعد على الحماية من التدمير المعادي،


احمد ابو شنار shnnar414@yahoo.com


الحـرب الالكترونية من منظور  اسرائيلى
المستر ونستون تشرشل" رئيس الوزراء البريطاني الاسبق، وهو في نشوة النصر في الحرب العالمية الثانية، وصف "الحرب الالكترونية" بانها "الدرع والسيف" فهي تساعد على الحماية من التدمير المعادي، وتؤثر بتدمير انظمة العدو. وهى الاستخدام والتطبيق للتكنولوجيا وهى عاملا مهما لزيادة القوة وتعتبر الحرب الإلكترونية نتاج من نتاجات تكنولوجيا المعلومات فالفضاء الالكتروني مصطلح حديث تولد من ثورة تكنولوجيا المعلومات. وهويعنى جميع الحواسيب والمعلومات التي في داخلها والأنظمة والبرامج والشبكات المفتوحة لاستعمال الجمهور العام أو الخاص والحرب الالكترونية استخدام للعلوم التطبيقية الحديثة في خدمة التكتيكات العسكرية الهجومية والدفاعية، واستخدامها لمجابهة التدابير الالكترونية المعادية واحباط فاعليتها ومن الاجهزة المستخدمةفى الحرب الالكترونية اجهزة عسكرية للانذار والكشف، اجهزة السيطرة والضبط، اجهزة للملاحة،و الاتصالات الالكترونية من هنايرغب اصحاب القرار
الاسرائيلى باعادة بناء الجيش الإسرائيلي باستخدام مجال صناعة التقنيات المتقدمة. بتوظيف الفضاء الإلكتروني في الحربية الإسرائيلي. وقداستخدمت ذلك عام 2009 والجميع منهم يفضل الحرب الإلكترونية
وهى هجمات بدون أثر
لم يبقى سرا ان إسرائيل تمكّنت بالتعاون مع الولايات المتحدة من إعطاب أجهزة الطرد المركزي التي تعتمد عليها إيران في تخصيب اليورانيوم، وذلك عام 2009؛ وذلك عبر استخدام فيروس ستكس نت اعترف بذلك موشيه يعلون بانهم هم المسؤولين عن الهجمة الإلكترونية التي تعرّضت لها منظومات حواسيب إيرانية حساسة في حزيران 2012، وذلك عبر استخدام فايروس فلام وكذلك تسللت الى الدفاعات الجوية السورية عشية الغارة التي نفّذتها الطائرات الإسرائيلية على المنشأة النووية السورية فى دير الزور 2006،و لم يكن من السهل تقديم أدلة تثبت مسؤولية اسرائيل عن تنفيذها
 إنّ الحرب الإلكترونية إستراتيجية إسرائيلية قد أعلن فى عام 2009 أنّ الفضاء الإلكتروني(Cyberspace)بات يمثّل إحدى المجالات الإستراتيجية العملياتية. وأقام الجيش هيئة الحرب الإلكترونيةمن مهامها تنسيق وتخطيط العمليات الحربية في الفضاء الإلكتروني فمثلاهيئة التحكم المحوسبة التي تشغل نظام الإشارات المرورية فى اسرائيل اذا دخل احدا الى  وحدات التحكم الإلكتروني في نظام الإشارات المرورية يمكنه أن يتسبب في موت مئات الإسرائيليين في دقائق، حيث بإمكان هذا الطرف تغيير إعدادات هذه الوحدات، بحيث يتم تشغيل الأضواء الخضراء في نظام الإشارات المرورية في الاتجاهات المتعاكسة في الوقت نفسه وهى بسيطة مقارنة بالأضرار الناجمة عن استهداف مرافق أكثر حيوية، مثالا اخر وحدات التحكم المحوسبة في مطار بن غوريون تتسبب في حوادث تصادم بين الطائرات المقلعة أو الهابطةوكذلك ما ينطبق على المرافق العسكرية المختلفة التي توجّه عبر هيئات تحكم محوسبة،مثل الصناعة العسكرية المختلفة فالفزع من النتائج الحرب إلكترونية يكمن فى الوصول إلى النظم المحوسبة التي تشغل مصانع البتركيماويات إنّ دولت اسرائيل التي تهتم بالحرب الإلكترونية في جهدها الحربي، تعي انه يمكن استهدافها في يوم من الأيام بنفس التكنولوجيا التي تتبعها لذلك اعدت خطة دفاعية شاملة في الفضاء الإلكتروني. ففي 18 أيار 2011 أعلنوا عن الهيئة القومية للحرب الإلكترونية وهدفها اتخاذ الاستعدادات الدفاعية التي تمكّنهم من حماية الفضاء الإلكتروني وحماية البنى التحتية والمرافق المدنية والعسكرية المرتبطة به ومن الاهداف توسيع قدرات الدفاع في مواجهة حرب إلكترونية سواء من قبل دول او منظمات او افراد ان إسرائيل نظرت الى إعادة صياغة العقيدة الأمنية الإسرائيلية القديمة كي تتلائم مع الحرب في الفضاء الإلكتروني






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=19123