حازم عبد الله سلامة : إخواننا بالأقاليم من أقصوكم غادروا ، وانتم عدتم إلي عرينكم
التاريخ: الأثنين 15 أبريل 2013
الموضوع: قضايا وآراء


إخواننا بالأقاليم من أقصوكم غادروا ، وانتم عدتم إلي عرينكم ،
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "


خبر سار وقرار صائب اتخذته الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة ، بإلغاء كل قرارات الإقصاء في الأقاليم ، وعودة الأخوة التي تم إقصاؤهم إلي مهماتهم التنظيمية في الأقاليم ،


إخواننا بالأقاليم من أقصوكم غادروا ، وانتم عدتم إلي عرينكم ،
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "


خبر سار وقرار صائب اتخذته الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة ، بإلغاء كل قرارات الإقصاء في الأقاليم ، وعودة الأخوة التي تم إقصاؤهم إلي مهماتهم التنظيمية في الأقاليم ،

ولأننا نقول الحق ولا نخجل بان ننتقد علنا وبأعلى صوت من يخطئ ، فإننا أيضا ننصف ونشكر من يفعل خيرا ،
فكل الشكر والتقدير للأخوة في الهيئة القيادية علي هذه المواقف التي تخدم فتح وتعيد لها وحدتها وقوتها ، وتقضي علي سياسات التصنيفات وبث الفرقة داخل التنظيم ، فما فعلته الهيئة السابقة كان جريمة كبري بحق فتح وبحق الوطن من سياسة إقصاء وتصنيف حسب مزاجهم وحساباتهم الخاصة ،

ونتمنى أن تكن خطوة الهيئة القيادية بإرجاع الحق لأهله وعودة الأخوة التي تم إقصاؤهم ، هي خطوة أولي تتبعها المزيد من الخطوات والقرارات الإصلاحية ، لإصلاح ما أفسدته الهيئة السابقة ، ولملمة الجرح الفتحاوي وترتيب البيت نحو الوحدة والتكاتف والعمل الجماعي بعيدا عن التصنيفات ،

فمن تم إقصاؤهم سابقا ، هم أخوة مناضلين وقضوا زهرة شبابهم في سجون الاحتلال ، وهم أيضا منتخبين من القاعدة ، فكيف للمكلفين أن يقصوا من هم منتخبين ؟؟؟
والآن وبعد مرحلة صعبة جدا علي فتح وكوادرها بغزة ، وظلم كبير وقع وطال الجميع من الهيئة السابقة ، جاء قرار إلغاء الاقصاءات ، فتم عودة الحق إلي أصحابه وخاب ظن المرجفين الواهمين بان فتح لهم ملكا خاصا ، وتعاملوا مع الأقاليم بأنها عزبة خاصة لهم يورثوها من شاءوا ويحرموا منها من خالفهم الرأي ،

فقد انتابني شعورا بالفرح والسعادة حينما علمت بالقرار ، وعودة المناضلين إلي عرينهم وإنهاء حقبة من الظلم الذي وقع ضدهم ، فكل التحيات والتهاني لإخواننا أعضاء الأقاليم المنتخبين بعودتهم إلي عرينهم ليستمروا بالعطاء وخدمة فتح واستنهاضها ، أهنئهم جميعا كلا باسمه ولقبه ، واخص بالذكر الصديق والأخ المناضل  ناصر بدوي " أبو فادي " عضو قيادة إقليم شرق غزة هذا الرجل المناضل الأصيل رمز الوفاء والعطاء المستمر ، الذي لم يكل ولا يمل عن العطاء رغم الإقصاء ، وقال أن فتح ليس ملكا لأحد ، وسنعمل لأجل فتح دون تردد ولن تنتظر من احد إذن أو موافقة أو تكليف ، ففتح نحن ، ونحن فتح ، ونحن الأجدر بحملها إلي بر الأمان ، واستمر بالعمل الدءوب لأجل فتح وخدمة أبناؤها ،

فكل التحية للأخ والصديق ناصر بدوي " أبو فادي " ولكافة الأخوة أعضاء الأقاليم الذي عادوا إلي أماكنهم شامخين شموخ الفتح وعظمة الوفاء لها ،
فانتم عدتم إلي عرينكم اسودا شامخة ، ومن أقصاكم دون وجه حق ، تم إنهاء مهمتهم ولم يعودوا لان فتح لفظتهم ، فمن أقصوكم غادروا المكان ولم نذكرهم إلا بأنهم كانوا أسوأ قيادة مرت علي فتح ، ولم تفعل في عهدها إلا المزيد من الانقسامات والاقصاءات والإساءة لحركة فتح وأبناؤها ،
الحمل ثقيل ونتمنى من الأخوة في الهيئة القيادية الاستمرار بإصلاح ما أفسدوه السابقين ، ونتمنى للأخوة أعضاء الأقاليم التوفيق بحمل الرسالة وإكمال المسيرة ، قال تعالى (( وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا ))
والله الموفق المستعان ،
hazemslama@gmail.com
(( ))
(( ))
(( ))
(( ))
(( ))
(( ))






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=17785