عطية ابوسعده : الاهداف الحقيقية وراء اجهاض ثورة الكرامة
التاريخ: السبت 19 فبراير 2011
الموضوع: قضايا وآراء


الاهداف الحقيقية وراء اجهاض ثورة الكرامة
قبل الحديث عن الاسباب والمسببات حول كيفية وامكانية اجهاض هذه الثورة والمتابعة اليومية للجماهير الفلسطينية لمشروع جماهيري عادل وذات اهداف عادلة والتي استقطبت المتابع الفلسطيني والجماهير الفلسطينية بشتى اسقاع الارض سواء بقطاع غزة



عطية ابوسعده
بريد المرسل:
wanwanou@live.fr
الرسالة: الاهداف الحقيقية وراء اجهاض ثورة الكرامة

قبل الحديث عن الاسباب والمسببات حول كيفية وامكانية اجهاض هذه الثورة والمتابعة اليومية للجماهير الفلسطينية لمشروع جماهيري عادل وذات اهداف عادلة والتي استقطبت المتابع الفلسطيني والجماهير الفلسطينية بشتى اسقاع الارض سواء بقطاع غزة او بالضفة الغربية او حتى بالشتات ليتأكد لنا ان لهذه الفكرة اتباعها ولهذه الفكرة مسانديها وخاصة الطبقة المثقفة والطبقة الشعبية وايضا الكثير من  الطبقة المسيسة سواء من كان على راس عمله او من كان خارج اطار عمله ..

نعود لاهداف ثورة الكرامة ومن خلال تلك الاهداف نستطيع معرفة كيف اجهضت الفكره ومن كان خلف عملية الاجهاض في مهدها وما هي الاسباب الحقيقية وراء هذا الاجهاض ولنعود من جديد الى النقاط الاساسية المطروحة والمطالب الحقيقية التي طرحت في مستهل الفكرة او البدايات الحقيقية لتلك الهبة الجماهيرية الا وهي ..


اولا / محاربة الانقسام والمطالبة بوحدة الصف الفلسطيني ووحدة شطري الوطن
ثانيا / محاربة الفساد اينما وجد وبكافة انواعه واشكاله واريد ان اضيف نقطة وهي الفساد الاعلامي والسياسي قبل الفساد المالي
ثالثا / محاربة الاعتقال السياسي ومحاسبة القائمين عليه
رابعا / المطالبة بالاسراع والضغط على كافة القائمين واصحاب القرار بالضغط جاهدين الى العودة للمشروع الانتخابي


 من هنا نجد ان المطالب لم تكن تعجيزية او خاصة لحزب معين او تيار معين وليست ايضا ضد حزب بعينه فقط كانت مطالب عامة تهم الشارع الفلسطيني بكافة اطيافه لكن تلك المطالب لم ترق للكثير من المستفيدين بهذا الانقسام والمستفيدين بالوضع الحالي وخاصة اصحاب ملفات الفساد سواء بالضفة او القطاع لتعمل جاهدة على اسقاط فكرة ثورة الكرامة او تقزيمها بالمطلب الاول فقط او قتلها في مهدها وكانت البداية بالاساليب القمعية من طرف ميليشيات حماس واجهزتها الامنية وهذا كان امرا متوقعا نظرا للانقلاب التي قامت به تلك الميليشيات على سلطة الشعب الشرعية ونظرا للسيطرة الفعلية على مكتسبات شعبنا بالقطاع وبالطبع كبداية لم تنجح تلك المحاولات والدليل خروج العديد من ابناء الوطن سواء بخانيونس او مدينة رفح الجمعة الماضية وكأن ناقوز الخطر بدأ يدق امام تلك الميليشيات وتابعيها ...


اما الطريقة الثانية والاشد مكرا والاكثر دهاءا هي ركوب الموجة بكافة الامكانات وباسماء مختلفة ليتم حصر الفكرة فقط في المطالبة بانهاء الانقسام وهذا امر تنادي به حماس قبل السلطة وننادي به نحن ايضا ولكن تلك نقطة من النقاط الاربعة وليست الوحيدة في مطلب ثورة الكرامة كما تم تحور الفكره وباياد يقال انها مستقلة...


توحد كافة المنتفعين من الانقسام واصحاب ملفات الفساد القائم نتاج هذا الانقسام والذين اغتنوا من ورائه لتصبح الهجمة لهؤلاء المفسدين وتكاتفت الجهود ليس على ثورة الكرامة بحد ذاتها بل فقط اسقاط المطالبة بمحاربة الفساد واسقاط المطالبه بانهاء الاعتقال السياسي واسقاط المطالبة بالعودة الى المشروع الانتخابي لتختزل الثورة او الفكرة فقط في حالة الانقسام لكي تعود ريما الى عادتها القديمة ويعود الحكم كعكة تقسم بالتساوي بن السلطة وحركة حماس وتقام تظاهرة صورية متفق عليها بين الاطراف الثلاثة  خيمة صغيرة في القطاع واخرى بالضفة الغربة تحت مسمى انهاء الانقسام ويتم التوافق السياسي بين حماس والسلطة مرة اخرى واعطاء جزؤ من الكعكة للمستقلين اصحاب الفكرة الجهنمية تحت مسمى هبة جماهيرية اطاحت بالانقسام تحت مطلب جماهيري مستقل وليس بطلب من حماس او السلطة...


في الحين الذي كانت ثورة الكرامة بمطالبها الحقيقية تشق طريقها الى النور لتقوم تلك الشخصيات المستفيدة والمنتفعة من كل ماسبق وفي الظلام بالايعاز لتابعيها ومرشديها باعطاء الاوامر اليهم بعدم الخروج يوم الجمعة الموافق 18/02/2011 باوامر تهديدية تارة وترغيبية تارة اخرى  الامر الذي جعل الشارع الفلسطيني بشكل عام والمناضل الغزي بشكل خاص يقع في بوتقة الحيرة وينقسم على نفسه لتشتت فكره  بين طروحات ثورة الكرامة التي تطالب بالكل رزمة واحدة وخيمة تجمع انهاء الانقسام فقط وفقط لاغير...

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي

اللجنة التحضيرية لثورة الكرامة







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=1774