صلاح صبحية : ماذا بعد قبولنا كدولة ؟
التاريخ: الأثنين 03 ديسمبر 2012
الموضوع: قضايا وآراء


ماذا بعد قبولنا كدولة ؟
بقلم : صلاح صبحية

ماذا بعد التصويت على قبول دولة فلسطين عضواً مراقباً في الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة ، هل يكتفي الفلسطينيون بأنهم حصلوا على قبول الشرعية الدولية بهم كدولة ، بدون المساس بالحقوق المكتسبة،


ماذا بعد قبولنا كدولة ؟
بقلم : صلاح صبحية
 
ماذا بعد التصويت على قبول دولة فلسطين عضواً مراقباً في الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة ، هل يكتفي الفلسطينيون بأنهم حصلوا على قبول الشرعية الدولية بهم كدولة ، بدون المساس بالحقوق المكتسبة، والامتيازات ودور منظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني، بموجب القرارات والممارسة ذات الصلة ، أم أنّ المطلوب فلسطينياً أكبر بكثير مما يعتقد البعض ويتوقع ، فقبول دولة فلسطين عضواً مراقباً يرتـّب على اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية استحقاقات عديدة لابدّ من تجسيدها على أرض الواقع ، وذلك انطلاقاً من أنّ فلسطين أصبحت دولة تحت الاحتلال ، ولم تعد أرض الضفة الفلسطينية تحديداً أرضاً متنازعاً عليها كما هي في العرف الصهيوني ، ولم يعد الشعب الفلسطيني يعيش فوق أرض ليست أرضه كما برر الصهاينة ذلك لأنفسهم في الأشهر الأخيرة ، وذلك من خلال شرعنة بناء المستوطنات وإعطاء فتوى قانونية بذلك من قبل القاضي أدوموند ليفي ، وبالتالي فإنّ الوضع الفلسطيني يجب أن يختلف صباح يوم الجمعة 30/11/2012 عما قبله بيوم ، ويقتضي تنفيذ الاستحقاقات الفلسطينية التالية : 1= عقد اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير واعتبار مرحلة أوسلو ، ومرحلة السلطة الوطنية الفلسطينية منتهية ، وهذا من حق المجلس المركزي الذي أنشأ السلطة الوطنية . 2 = حل المجلس التشريعي الحالي وإناطة مهامه للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لفترة مؤقتة مدتها ثلاثة شهور . 3 = حل الحكومة الفلسطينية وإناطة مهامها إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وذلك في مدة أقصاها خمسة شهور. 4 = إلغاء منصب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية حيث لم تعد السلطة الوطنية الفلسطينية موجودة وانتقال صلاحياته إلى رئيس دولة فلسطين المسمى بقرار من المجلس المركزي . 5 = استمرار المحافظين في مهامهم على أن يؤدوا اليمين القانونية أمام الرئيس محمود عباس باعتباره رئيساً لدولة فلسطين ، وإن كانوا قد أدوا القسم أمامه كرئيس للسلطة الوطنية . 6 = استمرار عموم الجهاز القضائي بعمله المنوط به مع استبدال تبعيته وعنوانه من السلطة الوطنية الفلسطينية إلى دولة فلسطين . 7 = استمرار منتسبي كافة الأجهزة الأمنية بأعمالهم المنوطة بهم واستبدال تبعيتهم وعنوانهم إلى دولة فلسطين . 8 = استبدال اسم السلطة الوطنية الفلسطينية أينما وردت في كافة الوزارات والمؤسسات إلى اسم دولة فلسطين . 9 = استبدال جوازات السفر الفلسطينية بجوازات سفر جديدة تحمل اسم دولة فلسطين ، ومنح الجواز الفلسطيني إلى كل فلسطيني يرغب بالحصول عليه . 10 = إعطاء الرقم الوطني الفلسطيني إلى كافة أبناء الشعب العربي الفلسطيني أينما كانت أماكن إقامتهم مع المحافظة على حقوق اللاجئين التاريخية بحقهم بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم تنفيذاً للقرار 194 . 11= الالتزام بكافة الاتفاقات والمعاهدات والمواثيق الموقعة عليها سابقاً من قبل منظمة التحرير الفلسطينية ومن قبل حكومات السلطة الوطنية الفلسطينية ومن الوزارات المختصة مع الجهات الدولية . 12= الدعوة لاجتماع القيادة الفلسطينية الموسعة التي تضم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمناء العامون ورؤساء المكاتب السياسية لكافة الفصائل والقوى الفلسطينية وذلك للدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية لدولة فلسطين في موعد أقصاه ثلاثة شهور . 13= أن تسارع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى اتخاذ الإجراءات المتعلقة بتنفيذ كل الاتفاقات الفلسطينية المتعلقة بالعلاقات الداخلية الفلسطينية وخاصة اتفاق القاهرة بشأن منظمة التحرير ووثيقة الوفاق الوطني ، وتفعيل كافة دوائر ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ، ومشاركة جميع الفصائل الفلسطينية والفعاليات الفلسطينية في كافة مؤسسات العمل الفلسطيني . وهذا القبول الأممي بدولة فلسطين عضواً مراقباً في الجمعية العامة للأمم المتحدة يتطلب وضع برنامج نضالي فاعل لمقاومة الاحتلال الصهيوني لأرض دولة فلسطين المراقب في الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة ، وأنّ متطلبات النضال الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وطرده عن أرض دولة فلسطين يستدعي إلغاء التنسيق الأمني فوراً وبكل أشكاله ، لأنه يتناقض كلياً مع اعتبار فلسطين دولة تحت الاحتلال ، فلم يعد مبرراً وجود قوات الاحتلال الصهيوني بأي شكل من الأشكال على أرض دولة فلسطين المحتلة . فهل تملك القيادة الفلسطينية الإرادة والقدرة على التعامل مع الوضع الجديد لفلسطين كدولة تحت الاحتلال ومقبول بها في إطار الشرعية الدولية. حمص في29/11/2012 صلاح صبحية salahsubhia@hotmail.com






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=15052