ساهر الأقرع : هل تنتقل عدوي مصر لغزة
التاريخ: الأثنين 31 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء


هل تنتقل عدوي مصر لغزة

بقلم : ساهر الأقرع

يحاول الحاقدون والحاسدون والمتآمرون علي القضية الفلسطينية من فضائية الجزيرة القطرية المغرضة والذين تعودوا الاصطياد في المياه  العكرة  أن يروجوا إن فكرة ما حدث  في تونس



هل تنتقل عدوي مصر لغزة

بقلم : ساهر الأقرع

يحاول الحاقدون والحاسدون والمتآمرون علي القضية الفلسطينية من فضائية الجزيرة القطرية المغرضة والذين تعودوا الاصطياد في المياه  العكرة  أن يروجوا إن فكرة ما حدث  في تونس , ويحدث الآن في مصر وقد يحدث في الضفة الغربية .. قد يحدث في الضفة الغربية! !  وقد يشاطرهم بعض المتخاذلين الخونة هذا الرأي ... وهم فئة قليلة ضعيفة منبوذة .. أنفسهم مريضة ولهم  مقاصد خاصة ولن يجدوا من ضفة الشرفاء ضفة الأحرار ضفة قادة فتح الميامين  إلا الخزي والعار والاحتقار .



فلسطين بلد  الفتحاويين الأحرار , بلد السلطة الشرعية بقيادة الأخ ابو مازن , بلد الأطفال الذين تنشرح صدورهم برؤية العَلم والرئيس واللباس العسكري , بلد الطيبين الغيورين على وطنهم  الذين يفتدونه بالدماء والأموال, فلسطين بلد الرباط والجهاد.



إن رئيسنا "ابو مازن"، عظيم وحنون وهو قريب منا قُرب الشرايين  يشعر بنا ويرعى شُؤوننا , ويبذل جهده لتقدم البلد ورفاه المواطن ويجوب الدنيا كلها من اجل رفعتنا ومن اجل اقتصادنا ومعيشتنا.



إن ما يحصل لدينا من مطالب تجاه الحكومة الشرعية التي يقودها الدكتور سلام فياض إنما هو اعتراض من قبل حركة حماس على بعض سياسات الحكومة المالية و الاقتصادية والاجتماعية, التي وصلت إلي تطور بقدر كبير جدا ومن العمل الدءوب، وليس اختلاف في الرأي والفكر ولدينا كل الثقة بأن الرئيس "ابو مازن"، وفي الوقت المناسب تدخل وصحح , وسيصحح أي من هذه السياسات الحكومية لمصلحة الوطن والمواطن , وقد حدد الرئيس "ابو مازن"، الطريق للحكومة وسيصحح كل ابتعاد منها عن هذا  الطريق, وقد يغير الحكومة إذا كانت هناك مصلحة للشعب في ذلك ولا مشكله لدية في هذا علي الاطلاق .



وأود  أن اذكر بان ينتبه الناس للفضائيات المغرضة كالجزيرة مثلا, فهي تشوه الحقيقة وتنقل ما يحلوا لها فمثلا شاهدت قبل فترة مشهداً من إحدى المسيرات في قطاع غزة.. حيث قالوا  إن الآلاف بدأت تشارك في المسيرة ضد سياسة الأخ "ابو مازن"، .. وهذا غير حقيقي حتى لو  عرضوا على الشاشة إن احدهم يرفع شعار حركة فتح,  فهذا الشخص لا يمثل إلا نفسه ولا يمثل عائلته لأنه شخص منبوذ .. فمعروف عن العائلات الفلسطينية الاتحاد في الرأي مع مصلحة الوطن والرئيس "ابو مازن"، والمواطن , كما إن العائلات ليس لها توجه فكري أو سياسي  بل توجه وطني مخلص لسيادته, والعائلة هي اللبنة الرئيسية لمجتمعنا  ولن تكون إلا قلعة من قلاع   الصمود, والمشاركون في هذه المسيرات إما أنهم حزبيون أو غوغاء أو مغرضون وليس الا.



ومن المهم الآن للجميع وفي هذه الظروف علينا ان ندعم أي مسيرة مهما كان غرضها للإطاحة في حكم غزة الدكتاتوري  من اجل ان ننعم في حياة سعيدة لنا ولأبنائنا ولأسرنا بحيث ان نعيد إلي غزة  فتحها و مجدها وصورة بلدنا الناصعة.

S_saher_s@hotmail.com





أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=1421