محمد محمد علي جنيدي : لا تتركني حبيبي
التاريخ: الخميس 27 سبتمبر 2012
الموضوع: قضايا وآراء


لا تتركني حبيبي

كنتَ تجود بأنس جوارك
ساعة ليلٍ أو بنهارك


لا تتركني حبيبي

كنتَ تجود بأنس جوارك
ساعة ليلٍ أو بنهارك

لكن عشتَ بعيداً عنّي
قل لي أين بصيص منارك

عيني تعشق بدر لقائك
روحي لا ترحل عن دارك

ماذا أخبر من يسألني
أين رفيقك من أوتارك

أين حبيبك من أشواقٍ
لن ترويك بغير مرارك!

كيف تهادي العمر وفاءً
من يرضى يُبقيك بنارك!

طال حبيبي بعدُك عنّي
قل لي سرّاً من أسرارك

كم أبقيتُ حياتي قلباً
يسمع منك حروف حوارك

كم أشعلتُ حياتي شمعاً
يبصركم آفاق مسارك

كم أنقذتك من أحزانٍ
كادت تسلمكم لدمارك

عد لي سابق عهدك نحيا
خذني صبّاً أو بحصارك

أو لم تسمع صوتك عندي
أو لم تر طيفي بمدارك

لا تتركني أشكو ظمئي
وأنا الباحث عن أمطارك

أنت نسائم فجر حياتي
حبّي ليس صنيع قرارك

أنت مراد الله بقدري
فعسى أنّي من أقدارك

محمد محمد علي جنيدي
عنوان 9 شارع مصطفى كامل متفرع من شارع الجمهورية / بني سويف / جمهورية مصر العربية
ت منزل وفاكس 0020822314602 ----- ت محمول 00201005785807
m_mohamed_genedy@yahoo.com







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=13735