مركز إبداع المعلم ينظم ورشة عمل حول مبادرة شبابية فى مقره بقطاع غزة
التاريخ: السبت 18 أغسطس 2012
الموضوع: متابعات إعلامية


مركز إبداع المعلم ينظم ورشة عمل حول مبادرة شبابية فى مقره بقطاع غزة
تقرير / فاطمة جبر – غزة هاشم
نظم مركز إبداع المعلم في قطاع غزة ورشة عمل حول مبادرة بعنوان ((لعمل معا من أجل التغيير تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي في قطاع غزة))


مركز إبداع المعلم ينظم ورشة عمل حول مبادرة شبابية فى مقره بقطاع غزة
تقرير / فاطمة جبر – غزة هاشم
نظم مركز إبداع المعلم في قطاع غزة ورشة عمل حول مبادرة بعنوان ((لعمل معا من أجل التغيير تعزيز حرية اختيار الفتيات التخصص الجامعي في قطاع غزة))
تأتى هذه المبادرة ضمن مشروع (( تعليم المواطنة والديمقراطية للشباب والنساء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبالتعاون مع الشبكة العربية لتعليم الديمقراطية وحقوق الإنسان وبتمويل من مؤسسة Equitas .
افتتح الورشة الأستاذ/ طلعت بظاظو مدير مركز إبداع المعلم تحدث عن واقع الشباب وطموحاتهم وأهمية دعم هذه الفئة من هم سيكونوا بيوم ما أصحاب قرار وفى ختام كلمته شدد على أهمية تقديم الدعم لكافة المبادرات الشبابية من كافة الجهات سواء على صعيد مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية .
الأخ / أحمد عيد أحد نشطاء المبادرة والقائمين عليها من منتدى رواد الإبداعية التي تدعمها جمعية الوداد والتأهيل المجتمعي تحدث بشرح مبسط وسريع عن المبادرة وأهدافها والرسالة التي تؤمن بها هذه المجموعة الشبابية وشدد أن حرية وتعزيز حق الفتاة في اختيار التخصص الجامعي جزء من الحق الإنساني وأن المبادرة تسعى لدعم احتياجات الشباب ودمجهم في المجتمع في اتخاذ القرار .
الأخت/ ولاء سعادة إحدى الفتيات القائمة على المبادرة لخصت حديثها في كيفية عمل رؤية عند الطالب الجامعي في حل مشكلة التخصص الذي يرغب بالالتحاق به . وسيتم تطبيق المبادرة وتبنيها لإبراز دور الطالب الجامعي في اختيار تخصصه دون الإجبار والإكراه على دخول تخصص لا يرغب به إرضاء لطلب الأهل أو سوق العمل .
من الجدير ذكره انه سيتم عمل 10 ورش للمبادرة داخل أروقة الجامعات الفلسطينية بين الطلبة الجدد المقبلين على اختيار التخصص الجامعي كما تسعى المبادرة على النجاح وذلك بتوثيق الواقع الفلسطيني بشيء من الكوميديا وذلك عبر مسرحية سيقوم بها شباب المبادرة تجسد وتوضح الكثير من الأفكار التي لطالما غابت عن الأذهان ستوجه بشكل مباشر للطالب ...ولأرباب الأسرة ... والمجتمع بشكل عام لتعالج قضية جوهرية حول ما يسمى إجبار الفتاة أوالشاب على التخصص الجامعي .
وفى ختام الورشة تم فتح باب النقاش لمؤسسات المجتمع المدني المحلى المشاركة فى الورشة حول إستراتيجية المبادرة وكيفية العمل على إنجاحها بين المؤسسات الأكاديمية والإعلامية والمجتمعية .






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=12987