حسني الجندي : سقوط النظام السوري اصبح امر حتمي
التاريخ: الأحد 22 يوليو 2012
الموضوع: قضايا وآراء


سقوط النظام السوري اصبح امر حتمي

سقوط النظام السوري اصبح امر حتمي تؤكد الأحداث السريعة والمتلاحقة أن سقوط النظام السوري اصبح أمر حتمي ونحن أصبحنا قاب قوسين او أدني من الانتهاء من نظام بشار الاسد


سقوط النظام السوري اصبح امر حتمي

سقوط النظام السوري اصبح امر حتمي تؤكد الأحداث السريعة والمتلاحقة أن سقوط النظام السوري اصبح أمر حتمي ونحن أصبحنا قاب قوسين او أدني من الانتهاء من نظام بشار الاسد بعد أن انتهي زمنه وولي والمشهد يؤكد أن الدولة السورية ستشهد في الأيام القليلة المقبلة ظهور قوي سياسية جديدة تتحكم في تسيير دفه الامور في البلاد إلا أن الواقع يوضح لنا حقيقة يجب ألا تغيب عنا وهو أن تفجير مبني الامن القومي السوري لم يتم بأيدي الثوار السوريين الذين يفتقرون إلي الاعداد والتدريب الجيد والمهارة الفائقة للقيام بتنفيذ عملية ضخمة بهذا الشكل كان نتيجتها مصرع وزير الدفاع السوري واصابة العديد من حماه النظام الاسدي علاوة علي أن هذه التفجيرات اثرت علي مجمل الحالة في الدولة السورية وأدت إلي انتشار الفوضي الشاملة في البلاد وخاصة العاصمة دمشق التي فر منها بشار الاسد وتركها هروبا الي مدينة اللازقيه الساحلية كما أن سيطرة الثوار السوريين على المعابر ا ما بين سوريا والعراق وسوريا وتركيا وسوريا والاردن تؤكد أن هناك قوي اجنبيه نظامية تقدم المساعدة وتقف بجوار الثوار وتدعمهم بصورة أو باخري بعد أن تأكد تدمير اكثر من 20 دبابه علي احد هذه المعابر . ويتضح من سير هذه الاحداث ان فتح هذه المعابر بهذه الصورة هو لتسهيل نقل الاسلحة الي داخل الدولة السورية بالاضافة الي عبور العديد من قوات وعملاء الدول الغربية وغيرها اللذين يشاركوا الثوار في قتالهم ضد نظام بشار الاسد لاحداث مزيد من الفوضي التي تسبب ارباك للنظام بالكامل حتي يمكن الاجهاز عليه كخطوة أولي ثم نشر الفوضي داخل البلاد وتوسيع رقعه القتل العشوائي والبلطجة والسرقة واعمال السلب والنهب في مؤسسات البلاد والشركات والبنوك والمحلات التجارية ومن المتوقع حدوث الفوضي الشاملة داخل الدولة السورية بالاضافة الي الاشتباكات المسلحة المستمرة ودخول البلاد في حرب أهليه ومن الؤكد اننا سنشاهد مجازر بشرية في الايام القليلة القادمة ستتسبب في زيادة اعداد القتلي والمصابيين بعد أن وصل عددهم الي حوالي 20 الف قتيل منذ بد الثورة السورية علاوة علي أن هناك تقارير تؤكد أن بعض عملاء من الدول المجاورة دخلوا الي سوريا ويقوموا الان بتنفيذ المخطط الرامي الي اسقاط الدولة السورية بالكامل بعد ان اصبحنا نشاهد سقوط هذا النظام القمعي الذي استخدم كافة انواع الاسلحة للقضاء علي الثورة الشعبية التي قامت لاسقاطه واحداث تغيير جذري في الهيكل الاداري للدولة وتطهيرها من الفساد والأيام القليلة المقبلة ستوضح لنا كيفية حدوث ذلك .

بقلم – حسني الجندي






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=12508