أحمد دغلس : نرجسية معاقي بعض الشتات الأوروبي
التاريخ: الجمعة 21 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء


نرجسية معاقي بعض الشتات الأوروبي
أحمد دغلس
نُشر اليوم في بعض المواقع ثرثرة لمن نَصب نفسه حاكما وسجانا ومدعيا وملفقا حول عمل وتنظيم الجاليات الفلسطينية في الشتات الأوروبي ... يوزع التهم يتطاول كاذبا مزورا عديم الخلق مرتطبا مسيئا مفرقا لا جامعا .


نرجسية معاقي بعض الشتات الأوروبي



أحمد دغلس



نُشر اليوم في بعض المواقع ثرثرة لمن نَصب نفسه حاكما وسجانا ومدعيا وملفقا حول عمل وتنظيم الجاليات الفلسطينية في الشتات الأوروبي ... يوزع التهم يتطاول كاذبا مزورا عديم الخلق مرتطبا مسيئا مفرقا لا جامعا .


في الوقت الحالي بعد نضال طويل تأهل شباب ألمستقبل بتقنيات الوطنية لكي يترجموا التجديد والتحديث وإنني اشكر الله أنني وبكل ثقة اقف والإخوة الشباب بصف المحبة والتآخي والإحترام المتبادل لتحقيق الحلم الفلسطيني بصغره ألإقليمي المتواضع وبكبر هدفه الوطني في تحقيق الوحدة الوطنية لِتَجَمُع الجاليات الفلسطينية في الشتات خاصة الأوروبي منها لنعطي ولا نأخذ .


إن من نصب نفسه ومن يسير في قافلته الصغيرة جدا الظمئى، لما يسمى بإتحاد الجاليات في الشتات ألأوروبي يتخذ من هذه اليافطة منبرا لتمرير الخلافات والإجتهادات السياسية التي بها الفرقة وبها تعميق وإعاقة العمل والهدف المنشود لفكرة التجمع الفلسطيني في الشتات لبناء لبنات اللوبي الفلسطيني على مدى القرن الحالي والذي سيطول اكثر من عُمر غالبيتنا نحن اصحاب الفكرة ... لكون الفكرة والهدف تختلف في التكوين والتقدير والإلتزام والقانون والتشريع عما يناصب به جهلة القوم بالمزاودة وكانهم بسوق الحميدية في دمشق يضاربون بالبورصة السياسية يتهمون يزورون يرسمون السواد ويخوفون ( بِبُعْبُع ) فلان وغيره ، لأجد نفسي ان اؤكد التالي بالقسم المشفوع :




اولا : إنني أجزم بكل تأكيد ان لا احد له الحق من الرئيس الى المرؤوس بعمل اللجنة التحضيرية للجاليات الفلسطينية التي إجتمعت الأسبوع الماضي في اثينا – اليونان ، لوضع اللمسات الأخيرة للمؤتمر العام للجاليات الفلسطينية في اوروبا بشكل مستقل وبتمويل خاص ليس لمحمد ولا لمحمود ولا لتيسير ولا ليسير به فلس واحد حفاظا على إستقلالية القرار وللخلاص من ثرثرة التبعية التي يقوم بها الصغار ممن نصبوا انفسهم اصناما لما يسمى بالممانعة  إذ هم يُعدوا عدة جيوشهم الوهمية ، لتنطلق من إسبانيا ( برشلونه ) لتحرير فلسطين !! عبر مقالات وتهم ونميمة ... نشفق عليهم لسذاجتها وتمويل قصر نظرها ، بينما ألآخر بكل تقدير وإحترام يُعِدوا العدة لتنظيم التواجد الفلسطيني تحت اطر ومسميات عصرية حديثة لتجمع قوى الشتات الفلسطيني بلوبي لربما به تاثير على صاحب القرار الأوروبي ( مستقبلا ) لخدمة القضية الفلسطينية والقضايا العربية والإسلامية دون الدخول في مهاترات الممانعة والإنبطاح والتسلق والتحرير على الورق قبل تحرير العقول والإنسان في اوطاننا العربية !!بالإستزلام والإنزلاق الظني .




ثانيا : نحن اول من عارض تمويل مؤتمر فيينا الإنشقاقي والذي فتحت شهية شلة لما يسمى بإتحاد الجاليات البرشلونية في الشتات بمبلغ  ( ثلاثين الف دولار ) دخلت كيس ميزانيتهم من دائرة شئوون المغتربين بشخص رئيسها تيسير خالد لنتسائل ( عن ) التمويل ؟؟ المثبت وثائقيا بخلاف ( التهم ) التي ليس بها اي وثيقة ، حتى ولو كانت  مزورة !! وإنني اتحدى الجميع .... من الرئيس ( و ) جر ، مع التقدير والإحترام ان صرف فلسا واحدا على اللجنة التحضيرية للجاليات الفلسطينية التي قيد التحضير والبناء والتي تمول نفسها بنفسها مستضيفة إجتماعاتها بشكل شخصي ... كما كان احد اخوتنا الذي أثقله مؤتمر فيينا بدين المال الكثير !!بهروب بعض المؤتمرين المتطوطنين البرشلونيين والشماليين الأوروبيين عدا الدمشقيين دون دفع فواتير إقامتهم ولهطهم من بار غرفهم وتنظيف ملابسهم وسداد ثمن المناشف التي دخلت حقائبهم !! يا للعار منهم ؟؟




ثالثا : لكي لا ننسى انكم بمؤتمر فيينا كنتم فصائليين اكثر ( من ) ان تكونوا عربا فلسطينيين ... بدل الوحدة والتآخي ... نصبتم ميكروفونات الشتم في قاعات فندق هيلتون الأمريكي وكانكم ببوق جهلة القوم تنطقون وبعدة النصب الوطني تتنفسون ... ليس فحسب بل اصبحتم برئيسين وبرأسين رأس في برشلونة وراس طار الى السويد شمالا الى جوتنبورغ ... راس برشلونة - اسبانيا حاول علاج نفسه في برلين مؤخرا بمقص  ( حافي ) دون جدوى ، ورأس بجوتنبورغ – السويد يبحث عن مصير آخر لربما يجمعه رجاحة العقل والله الموفق  .







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=1227