فراعنة: حماس لن تسمح بانتخابات في قطاع غزة،ولن تشرك احدا بادارة القطاع،
التاريخ: الأثنين 02 يوليو 2012
الموضوع: متابعات إعلامية


فراعنة: حماس لن تسمح بانتخابات في قطاع غزة،ولن تشرك احدا بادارة القطاع،

استضاف رائي فلسطين حمادة فراعنة الكاتب والمحلل السياسي وتحدث عن الانتخابات المصرية والمشهد السوري وتداعياته وتأثيره على الوضع الفلسطيني:


فراعنة: حماس لن تسمح بانتخابات في قطاع غزة،ولن تشرك احدا بادارة القطاع،

استضاف رائي فلسطين حمادة فراعنة الكاتب والمحلل السياسي وتحدث عن الانتخابات المصرية والمشهد السوري وتداعياته وتأثيره على الوضع الفلسطيني:

• المؤسسة العسكرية في مصر هي الضامن لاستمرارية تداول السلطة واستمرارية الانتخابات وهذا الوضع اذا ما قارناه في الوضع الفلسطيني (أن حركة الاخوان المسلمين "حماس" حصلت على الأغلبية البرلمانية ولكن مع الاسف استثمرة هذا الوضع وقامت بالانقلاب في حزيران 2007 وهذا الوضع لن يتكرر لا في مصر ولا تونس وفي أي مكان بسبب وجود المؤسسة العسكرية والتي تضمن حماية الحراك الشعبي).


• مع الأسف المؤسسة العسكرية في سوريا وليبيا واليمن (العائلة هي التي تتحكم بالقرار) وهذا الذي يختلف عن الوضع في مصر وتونس.


• النظام السوري متماسك بسبب أن الانقسامات بالجيش هي هامشية، والأهم أن المؤسسة العسكرية والدبلوماسية والسياسية متماسكة، بالاضافة لأن الدول المجاورة لسوريا ليست معادية للنظام مثل الأردن والعراق ولبنان، بالاضافة أن هناك قوى اقليمية تريد بقاء النظام السوري.


• الجانب الاسرائيلي يستثمر ثلاثة عوامل في الوضع الحالي، وهي الضعف الفلسطيني بالاضافة للغياب العربي الكامل والانتخابات الامريكية وهو يسارع الزمن والاستثمار بتهويد القدس وتهويد الغور ايضا والجدار العازل أيضا ويقطع الحدود الأردنية الفلسطينية والأهم الاستيطان في الضفة الغربية.


• في ظل الوضع الحالي حركة حماس تملك ورقتين لا يمكن التنازل عنهم وهما :


1- نتائج انتخابات عام 2006 ولن تسمح باجراء الانتخابات لانها ستفقد ورقة الاغلبية والشرعية وأنا لا أقول أن حماس ستغلب في الانتخابات القادمة ولكن لن تحصل على الاغلبية وعلى ما حصلت عليه في 2006.
2- بسبب الانقلاب في حزيران 2007 وسيطرتها على قطاع غزة، فلماذا تشرك الاخرين في ادارة قطاع غزة، واذا قارنا ما بين الحكومة في الضفة الغربية وغزة فنجد أن الوضع في الضفة أفضل لان الحكومة يرأسها شخصية مستقلة وتشارك بها معظم الفصائل الفلسطينية بينما في غزة هناك تفرد من حماس.







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=12114