رسالة الطيار السوري المنشق التي كشف فيها اسباب انشقاقه .. وتفاصيل دخ
التاريخ: الأثنين 25 يونيو 2012
الموضوع: عربي ودولي



"رسالة" الطيار السوري المنشق التي كشف فيها اسباب انشقاقه .. وتفاصيل دخوله الأجواء الاردنية

عمان - الصباح - تمكّن ثلاثة طيارين عسكريين من سلاح الجو السوري انشقوا عن النظام من اللحاق بزميلهم الطيار السوري


"رسالة" الطيار السوري المنشق التي كشف فيها اسباب انشقاقه .. وتفاصيل دخوله الأجواء الاردنية

عمان - الصباح - تمكّن ثلاثة طيارين عسكريين من سلاح الجو السوري انشقوا عن النظام من اللحاق بزميلهم الطيار السوري العقيد المنشق حسين مرعي حماده 54 عاما الذي منحته الحكومة حق اللجوء السياسي الخميس الماضي بعد أن تمكن من دخول الأجواء الأردنية بطائرة ميج 21 تابعة للقوات السورية.

وقال معارض سوري مقيم في عمان إن الطيارين الثلاثة تمكنوا من دخول الأراضي الأردنية عبر الشيك الحدودي بطريقة غير شرعية بعد أن تمكن زميلهم من الدخول بعدة ساعات، وهم يقيمون في إحدى محافظات المملكة بعد أن أمّنت السلطات الأمن لهم.

وفي سياق متصل نفت الناطق الرسمي باسم السفارة البريطانية في عمان رنا نجم أنباء حول وجود مفاوضات مع اللاجئ السوري حمادة لمنحه حق اللجوء السياسي في بريطانيا أو حتى إجراء أية مباحثات بخصوص اللجوء.

الى ذلك، قالت مصادر في المعارضة السورية ان الطيار السوري المنشق كان يطير على مقربة من الحدود الاردنية ولكونه برتبة عقيد وقائد سرب في سوريا ولديه معرفة تامة بطيبوغرافية الارض استطاع التسلسل من خلال الرادارات السورية والاردنية والتحليق على ارتفاع منخفض جدا.

واضافت المصادر ان الطيار عند دخوله الاجواء الاردنية اطلق نداء استغاثة بحجة وجود حالة طارئة بالطائرة وسمح له بالهبوط في قاعدة الملك حسين.وفور نزوله من الطائرة تم اتخاذ الاجراءات الامنية فورا حيث تم ابلاغ المعنيين في سلاح الجو والقيادة العامة للقوات المسلحة ورئاسة الورزاء حيث جرى التحفظ عليه من قبل الاجهزة الامنية وسلم الطيار كافة معداته العسكرية للاجهزة الامنية.

من جهة أخرى أكد وزير الدولة للشؤون القانونية د. كامل السعيد أن المادة 21 من الدستور الأردني نصت على أن "لا يسلم اللاجئون السياسيون بسبب مبادئهم السياسية أو دفاعهم عن الحرية." وأما الفقرة الثانية من المادة ذاتها، فقد نصت على أن "تحدد الاتفاقيات الدولية والقوانين أصول تسليم المجرمين العاديين."

وقال د. السعيد استنادا إلى نص الدستور فإنه لا يجوز لأي سبب من الأسباب تسليم الطيار السوري العقيد حسن مرعي الذي فر بطائرته الحربية إلى الأردن الخميس الماضي والذي طلب اللجوء السياسي ووافقت الحكومة على منحه حق اللجوء السياسي.
1
هذا وقد نشر الطيار العقيد حسن مرعي الحمادة رسالة مذيلة بتوقيعه باللغتين العربية والانجليزية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) وجّه فيها التحية لأهالي حوران وكشف خلالها أسباب لجوئه إلى الأردن وانشقاقه عن الجيش السوري.

"الوقائع" تنشر مقتطفات من الرسالة كما وردت على الصفحة التي حملت علم سورية

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلي في سورية الحبيبة: قبل أن أغادر الحدود السورية كنت أرى السهول والجبال كنت أرى النصر القادم كنت أرى ذلك الشعب الذي كسر جدار الصمت.

قال عني بعض المعارضين إني هربت بعدما قصفت عدة مناطق مدنية !!

وأنا أقول لكم يا أهلي في سورية هذه كانت أول طلعة لي وكنت في انتظار هذه الفرصة.

وكانت مهمتي قصف مناطق مدنية في درعا حوران مصنع الكرم والشهامة كانت أمامي الأهداف التي عينوها لنا قبل خروجنا.

حيث خرجنا كنا 6 طائرات، مع العلم لست أنا الوحيد الذي قمت بالانشقاق عن النظام. إذ كان هناك زميل آخر على موعد أن يلتحق بي لكن المضادات الأرضية أسقطت طائرته.









أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=11977