تحسين يحيى أبو عاصي : مبادرة دعوة إلى توحيد القلم الفلسطيني من أجل المصالحة
التاريخ: الجمعة 14 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء


على أثر استمرار الانقسام الفلسطيني ونتائجه المؤلمة على الشعب الفلسطيني ، وعلى ضوء اتساع هوة الخلافات بين الأشقاء في حركتي فتح وحماس


مبادرة دعوة إلى توحيد القلم الفلسطيني من أجل المصالحة
بقلم أ . تحسين يحيى أبو عاصي – كاتب وباحث مستقل – ( غزة – فلسطين – )
في :  13– 1 – 2011م
على أثر استمرار الانقسام الفلسطيني ونتائجه المؤلمة على الشعب الفلسطيني ، وعلى ضوء اتساع هوة الخلافات بين الأشقاء في حركتي فتح وحماس ، ونظرا لخطورة الأوضاع الفلسطينية على كل الميادين داخل الوطن وخارجه ، وانطلاقا من أن نضيء شمعة واحدة في الظلام خير من أن نلعن الظلام ألف مرة ، وعملا بمسئوليتنا الوطنية والأخلاقية ... فإنني أدعو جميع الكًتاب الفلسطينيين داخل الوطن وخارجه إلى توحيد القلم والخطاب من أجل المصالحة والوحدة ، والبعد عن كل ما يؤجج نار الخلافات بين الأشقاء شركاء المصير ورفاق السلاح ، كواجب وطني ومسئولية أخلاقية ، بعيدا عن الخلافات الأيديولوجية والحزبية ، وانطلاقا من القواسم المشتركة الكثيرة التي يجب أن يجتمع حولها الكُتاب الفلسطينيين في كل مكان ، من أهمها غطرسة وهمجية الاحتلال ، وعدوانه المستمر على أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية ، واستمرار الاستيطان ، وتهويد القدس ، وإعلانه عن يهودية دولة الاحتلال ، وغير ذلك الكثير من القواسم التي يجب أن تجمعنا ولا تفرقنا ، باعتبارنا أصحاب فكر وقلم ، ورؤية ينبغي تجييرهها  لصالح المصالحة والوحدة ؛ لعلنا بذلك نساهم ولو بجزء يسير في تحقيق أهداف شعبنا وتقرير مصيره ، عن طريق الانسحاب الكامل من الأراضي المحتلة سنة 1967، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ...
لقد بات واضحا أن سياسة صب الزيت على النار التي ينتهجها بعض الكُتاب ، سياسة غير مجدية ، وأن الكاتب الذي يجيد الشتم والقدح لأي قوة فلسطينية لا يخدم بفكره المصالحة الفلسطينية ، بل يزيد من حدة الخلافات ، ويزرع مزيدا من الأحقاد ، و ربما يشارك في قلمه عن غير قصد بدفع  مستقبل قضيتنا إلى ما لا تحمد عقباه .
من هنا فإنني أدعو جميع الكُتاب الفلسطينيين إلى  الالتقاء والارتقاء ؛ من أجل توحيد الفكر والقلم ، كل في منطقته ، لاجتماع هام من أجل البحث عن آليات جديدة تجمع الصف الفلسطيني ولا تفرقه ، مبتعدين عن سوء الظن وسياسة إلغاء الآخر .
إننا ننطلق في دعوتنا هذه عازمين على رأب الصدع الذي أصاب الساحة الفلسطينية ، ولو بخطوة واحدة نحو المصالحة ، فيد واحدة لا تصفق ، والتحديات كبيرة ، والمسئولية جسيمة ، والوطن للجميع .
الاجتماع الأول لكُتاب قطاع غزة في مطلع شهر فبراير بإذن الله ، وسنحدد مكانه لاحقا ، فعلى الكُتاب الراغبين في الاجتماع الاتصال على الرقم الآتي :
 جوال رقم : من داخل فلسطين  9421664
من خارج فلسطين 00970599421664
الموقع الخاص    
www.tahseen-aboase.com
الاميل   tahsen-aboase@hotmail.com
معا وسويا لتحقيق أهدافنا






أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=1103