سعاد عزيز : ليس بموقف غريب على الجلبي
التاريخ: الثلاثاء 01 مايو 2012
الموضوع: قضايا وآراء


ليس بموقف غريب على الجلبي

سعاد عزيز
التصريح الاخير لأحمد الجلبي، والذي دعا فيه الى عدم تسليم منظمة مجاهدي خلق المبالغ المالية الموجودة داخل معسکر أشرف


ليس بموقف غريب على الجلبي

سعاد عزيز
التصريح الاخير لأحمد الجلبي، والذي دعا فيه الى عدم تسليم منظمة مجاهدي خلق المبالغ المالية الموجودة داخل معسکر أشرف و التي قال انها نصف مليار دولار، مطالبا الحکومة العراقية الى عدم الخضوع لأية ضغوطات لإعطائها للمنظمة، مؤکدا ان العراقيين اولى بتلك الاموال، هذا التصريح غريب و مثير لأکثر من دافع و سبب.
وجه الغرابة و الإثارة فيه تکمن في نقطتين مهمتين هما:
اولاـ ان صاحب التصريح حامت و تحوم حوله الکثير من الشبهات و التساؤلات بخصوص مسائل الاختلاسات المالية التي کان بطلها و انه أيضا بطل تلك التقارير الکاذبة و المزورة التي أرسلها للأمريکان بخصوص اسلحة الدمار الشامل للنظام العراقي السابق، والتي ثبت للأمريکان و العالم أجمع بطلانها و زيفها.
ثانيا ـ ماذکره بخصوص ان العراقيين(اولى بتلك الاموال) و(عدم الخضوع لأية ضغوطات)لإرجاع تلك الاموال للمنظمة، حيث ان"العراقيين"الذين يقصدهم هم بالطبع غير أبناء الشعب العراقي المحرومين من ثروات بلادهم، إذ هو يقصد أصحاب الجيوب الکبيرة التي لاتملأها کل تلك الاموال المسروقة و المنهوبة من الشعب العراقي، کما ان دعوته الى عدم إرجاع تلك الاموال للمنظمة و عدم الخضوع لأية ضغوطات"حتى وان کانت قانونية او دولية"، توضح ماهية و معدن هذا الرجل و تحدد طريقة تفکيره و فلسفته في الحياة.
الجلبي الذي يدعو للإستيلاء على أموال منظمة مجاهدي خلق عنوة بعد ان تم إخراجهم قسرا و جبرا من معسکر أشرف بمبررات و مسوغات واهية و غير منطقية، يتناسى و يتجاهل تماما ان هذه المنظمة التي تخوض نضالا مشهودا ضد نظام ولاية الفقيه منذ أکثر من ثلاثة عقود مضت، ليست مثل تلك الاحزاب و المنظمات التي تأسست في اروقة و دهاليز الاجهزة الاستخبارية لهذه الدولة او تلك، وان الجلبي يعلم قبل غيره بإستقلالية المنظمة و عدم خضوعها لأية دولة وانها لم تواصل نضالها بالاعتماد على أموال إستلمتها او تستلمها من دول محددة وانما إعتمدت و تعتمد على جهودها الخاصة و على الدعم المالي المقدم لها من قبل أبناء الشعب الايراني و هو عندما يدعو للإستيلاء على تلك الاموال فإنما يريد"کملالي قم و طهران"، الزعم بأن تلك الاموال عراقية و هو زعم واه و باطل من الاساس وان حکومة نوري المالکي اولا و اخيرا ملزمة و مسؤولة دوليا حيال هذه الاموال خصوصا وانها قد وقعت مذکرة التفاهم الخاصة بحل مشکلة معسکر أشرف حلا سلميا، وان تصريح أحمد الجلبي هذا"المعروف بعلاقته الوطيدة بالنظام الايراني"، هو تصريح يهدف الى وضع المزيد من العراقيل و الحواجز أمام حل المسألة سلميا، وان الايام ستؤکد أحقية سکان أشرف بهذه الاموال و بطلان مزاعم الجلبي و من خلفه ملالي إيران.
suaadaziz@yahoo.com







أتى هذا المقال من جريدة الصباح الفلسطينية
www.alsbah.net

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.alsbah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=10776