جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1218 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : معركـــــــــــــة الكرامـــــــــــــة
بتاريخ الثلاثاء 20 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

معركـــــــــــــة الكرامـــــــــــــة
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
معركـــــــــة الكرامــــة في مثل هذا اليوم من كل عام نستذكر هذا التاريخ لما له من صدى طيب في نفوس جماهير شعبنا الفلسطيني ونفوس كل


معركـــــــــــــة الكرامـــــــــــــة
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
معركـــــــــة الكرامــــة في مثل هذا اليوم من كل عام نستذكر هذا التاريخ لما له من صدى طيب في نفوس جماهير شعبنا الفلسطيني ونفوس كل الأحرار في الوطن العربي حيث أراد الصهاينة من هذا اليوم أن يكون نهاية العمل الفدائي الفلسطيني الذي امن فيه الكثير من أبناء شعبنا وامتنا العربية ليكون هو السبيل من اجل إعادة الحقوق وتحرير الأرض ,ولقد كان لهزيمة حزيران 1967 م اثر سلبي على نفوس امتنا العربية ,وهنا كان لابد من فعل يعيد لامتنا ثقتها بنفسها وقياداتها الشابة في ذالك الحين ,فكان التصدي للهجوم الذي شنه الجيش الصهيوني واسع النطاق على الضفة الشرقية لنهر الأردن في منطقة امتدت من جسر دامية شمالا حتى جنوب البحر الميت بطول 50كم وعمق 10كم بهدف القضاء على مواقع الفدائيين في الكرامة وجنوب البحر الميت وقد حشدت لذلك أربعة ألوية وخمس كتائب مدفعية ووحدات هندسية وأربعة أسراب نفاثة وعدد من الحوا مات ,وقد بلغ عدد هذه المجموعات 15ألف جندي ,وقد تحركت هذه القوات في الساعة الخامسة والنصف من صباح 21/3/1968على أربعة محاور ,وقد كانت قوات المقاومة تتوقع هذا الهجوم ,فقد جرى تقسيمها إلى ثلاثة أقسام وفقا لمبادئ قتال حرب التحرير الشعبية (قسم الكرامة نفسها وقسم على شكل كمائن في الطريق المتوقع ان يسلكه العدو وقسم في المرتفعات المشرفة على الكرامة ليكون دعما واحتياطا ) وقد كان قرار الصمود الواعي من قبل القيادة قد اتخذ أساسا بهدف - رفع معنويات الجماهير الفلسطينية والعربية بعد نكسة 1967م - تحطيم معنويات العدو وأسطورة الجيش الذي لا يقهر - تحقيق الالتحام بين الثوار والجماهير والجيش الأردني - اختبار ثقة المقاتلين بأنفسهم في معارك المواجهة المباشرة مع العدو وبطبع حين توفر الإرادة والعزيمة والرغبة في التضحية والتلاحم الجماهيري يكون النصر بغض النظر عن التفوق التكنولوجي الساحق لصالح اسرائيل ,ولكن تمكن الفدائيين والجيش الأردني م أن استدراج الجيش الإسرائيلي إلى القتال عن قرب حتى القتال بالسلاح الأبيض وكان نتاج هذا التلاحم البطولي بين الفدائيين والجيش الأردني ان يتكبد الصهاينة 70قتيلا وأكثر من 100جريح وتدمير 45دبابة 25عربة مجنزرة 27آليةمختلفة 5طائرات أما الجانب الفلسطيني فكان 17شهيدا,إما الجانب الأردني فكان 20شهيدا 65جريحا 10دبابات 10آليات مختلفة ,وقد افشل هذا الصمود العظيم أهداف اسرائيل باعتراف قادتها حيث اعترف أشكول إمام الكنيست (ان الهجوم على الكرامة لم يحل مشكلة الإرهاب) وقال يوري افنيري عن فشل العملية (ان المفهوم التكتيكي للعملية كان خاطئا من الأساس وان النتائج أدت إلى نصر سيكولوجي للعدو الذي كبدنا خسائر كبيرة) في حين طالب ناثان بيليد ممثل حزب المابام ان تقوم اسرائيل بتغيير تكتيكها العسكري قائلا (أن على اسرائيل أن تصوغ تكتيكها العسكري وفقا لمبادئ القتال المتبعة عند العدو والظروف السياسية المحيطة ) نعم لقد كانت الكرامة نوعا من استرداد الكرامة التي فقدها العرب بعد الهزيمة المدوية التي لحقت بجيوش ثلاث دول عربية مجتمعة في حرب1967م ونقطة تحول عظيمة بالنسبة إلى الثورة الفلسطينية والتي أعطت مفهوما جديدا للمقاومة على كل المستويات الوطنية والقومية والدولية ,

فكانت التدفق الواسع من قبل شباب الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار الأرض التحاق في صفوف الثورة الفلسطينية وخاصة من حملة الشهادات الجامعية وزاد هذا الزخم من خلال الخروج العفوي من قبل الجماهير العربية في كل الساحات والميادين في العواصم العربية التي استقبلت بكل عزة وكبرياء جاثمين شهداء الكرامة ,كما ازدانت الصحف العربية والعالمية بالمانشتات العريضة التي تظهر إخبار المقاومة والعمليات الفدائية البطولية ,كما إعادة هذه المعركة المظفرة فلسطين إلى واجهة السياسة العالمية حتى ان ابا ايبان وزير خارجية اسرائيل في حينه قال (لقد سمعت أصوات تقول عاشت فتح خلال زيارتي للنرويج والسويد 1968م)

واليوم ونحن نعيش هذه الذكرى وتعيش قضيتنا التي ضحى الأوائل من أبناء شعبنا من اجل التحرير والتحرر أليس الجدير بنا ان نتوقف إمام هذا الواقع الذي أوصلنا أنفسنا إليه تحت مسميات عدة إلى حد ان أصبح شعبنا يعيش تيه البحث عن مقومات الحياة اليومية التي أصبحت مفقودة نتيجة حالة الحصار الصهيوني وحالة الانقسام الداخلي ,وتيه فقدان بوصلة العمل السياسي والعمل المقاوم .
 
وهنا يجب ان يقر الجميع اليوم بحالة الفشل الذي وصلنا إليه من اجل ان نتمكن من أخذ الايجابي من الانجازات ونتمكن من المراكمة عليها بروح جماعية بعيد عن الحزبية والشللية والفئوية هذا التشتت الذي جعل العدو يطمع في حالة الضعف التي نحياها لكي يقوم بكل الجرم الذي يمارسه بحق البشر والحجر ,

وهنا أسأل إذا لم نصحو نتيجة حالة التضحية والبطولة التي جسدها المناضل عدنان خضر والمناضلة هناء شلبي وتضحيات ألاف الأسرى والتهويد اليومي للقدس والسلب والنهب للأرض وحالة الإذلال التي يعيشها شعبنا على الحواجز وحالة الظلمة التي تعيشها غزة فمتى نصحــــــــو؟؟؟

نبيل عبد الرؤوف البطراوي

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية