جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1191 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: إبراهيم الأيوبي : لم ولن تستسلم غزة......!!..
بتاريخ الأحد 18 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

لم ولن تستسلم غزة......!!..
بقلم: م. إبراهيم الأيوبي

قطاع غزة ذات المساحة الصغيرة كثيفة السكان معدومة الموارد كثيرة التعقيدات , ملتقى لتصفيات حسابات دولية وإقليمية ومحلية فأصبحت عنوان للتضحية والحصار والعدوان والظلام .


لم ولن تستسلم غزة......!!..
بقلم: م. إبراهيم الأيوبي

قطاع غزة ذات المساحة الصغيرة كثيفة السكان معدومة الموارد كثيرة التعقيدات , ملتقى لتصفيات حسابات دولية وإقليمية ومحلية فأصبحت عنوان للتضحية والحصار والعدوان والظلام .

من حجم المؤامرة على القطاع الحبيب نستنتج أن هذا القطاع الذي لا حول له ولا قوة مركز تجاذب وتنافر لقوى عظمى وجدوا مناخاً مناسباً لتحويل القطاع لملعب يمارسون به هوايتهم التآمرية القذرة على حساب هذا الشعب الآبي المعطاء .

منذ فجر التاريخ تصدى أهلي غزة الأبطال للغازي الأكبر الإسكندر المقدوني وكاد أن يفقد هذا الإمبراطور الأسطوري حياته في معركة حصار غزة من آلاف السنين .
وعانى إمبراطور الحرب الفرنسي نابليون من عناد أبنائه الأبطال الذين صمدوا أثناء الحصار وكبدوا الجيش الفرنسي الغازي الكثير من الضحايا وفي كلا الحالتين دفع أهالي غزة ثمنا باهظا لشجاعتهم.
وأراضي غزة بوابة أسيا لأفريقيا ومفصل ربط جناحي الوطن العربي كانت نقطة انطلاق القوات الإسلامية لفتح مصر وإدخالها للإسلام .
شعب غزة الأسطوري البطل هو رمز لطائر العنقاء الذي يخرج من الرماد ليهزم الأعداء ويفرد جناحيه عالياً في سماء الوطن الحبيب , فهو رمز للكرامة والشجاعة والتضحية .
ولا ننسى أن آخر أمنية للإرهابي الصهيوني رابين أن يستيقظ فيجد غزة غارقة في البحر.......!!
وتحت ضربات المقاومة الباسلة جمع الجزار شارون مستوطنيه وجنوده وفلوا من القطاع بليلة ما فيها قمر "حسب التعبير الغزاوي".........!!
شنت الدولة الصهيونية حربا ضروسا على الشعب الغزي الأعزل فأحرقت الأخضر واليابس على أمل أن يستسلم هذا الشعب الآبي الصامد , لكن رغم هول النكبة وفظاعة المشهد وكثرة الشهداء ومع أنين الجرحى تحولت غزة إلى شوكة في حلق العدو الصهيوني وكابوس يلاحقه في المحافل الدولية وكشف عن الوجه القبيح للصهاينة الحاقدين رغم كل الجهود المستميتة للدفاع من قبل الإدارة الأمريكية القذرة .
ولم يحقق العدو هدفه في كسر إرادة الشعب الغزي البطل بل أصبح القطاع الضيق أكبر كابوس يلاحق الكيان الغاصب رغم الثمن الذي يدفعه أبناء القطاع من عدوان مستمر وحصار استمر أطول من حصار القسطنطينية ولم ولن تستسلم غزة..........!!
قطاع غزة الغارق في الظلام عقابا له على صموده وتحديه لإمبراطوريات الشر المطلق اختار شعبه الظلام على الاستسلام والموت على الركوع إلا لله عز وجل .
خذوا ما شئتم من دمنا وحطموا ما شئتم من مدننا وقرانا وأحرقوا ما شئتم من بيوتنا واغلقوا علينا كل الأبواب وحرمونا من الماء والكهرباء والهواء إن استطعتم , لكننا سنكسر الحصار لنحول الظلام إلى كابوس يلاحقكم حتى وأنتم في قبوركم .
عاشت فلسطين حرة آبيه وعاشت غزة بكبريائها الذي يصل إلى أعنان السماء.
ودمتم حالمين بغد أفضل.......!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.32 ثانية