جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1170 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : غزة.. عيوننا إليك ترحل كل يوم؟!
بتاريخ الخميس 15 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

غزة.. عيوننا إليك ترحل كل يوم؟!
طلال قديح *
غزة ظلت على مدى التاريخ ، عصية على الغزاة ، منيعة في وجه الطغاة.. وفي بحرها غرق كل العتاة.. وعلى ترابها سقط آلاف الشهداء الذين ضمّخوا بدمائهم العطرة الأرض الأبية المعطاء.. ومن لا يعرف غزة هاشم ؟! غزة الإباء


غزة.. عيوننا إليك ترحل كل يوم؟!
طلال قديح *
غزة ظلت على مدى التاريخ ، عصية على الغزاة ، منيعة في وجه الطغاة.. وفي بحرها غرق كل العتاة.. وعلى ترابها سقط آلاف الشهداء الذين ضمّخوا بدمائهم العطرة الأرض الأبية المعطاء.. ومن لا يعرف غزة هاشم ؟! غزة الإباء والشمم ، غزة البطولة والشهامة والكرم.. غزة التي أنجبت الأدباء والشعراء والعلماء والفقهاء .. وفي غزة ولد الإمام الشافعي صاحب أحد المذاهب الأربعة والذي ظل يحن إليها حنين الصب المستهام حينما تنقل في ديار العرب من اليمن السعيد إلى مصر الكنانة . قال الإمام الشافعي متلهفا لرؤية غزة:
وإني لمشتاق إلى أرض غزة وإن خانني بعد التفرق كتماني
سقى الله أرضا لو ظفرت بتربها كحلت به من شدة الشوق أجفاني
أجل سقى الله غزة وأهلها كل خير، وجنبها ما تتعرض له من حروب ودمار على مدى أعوام طوال
إن العدوان الإسرائيلي المتكرر على غزة ليل نهار ودكها بالصواريخ وقصف الطائرات من الجو والسفن من البحر كل هذا لم يضعف غزة ولم ينل من عزيمة أهلها الذين عرفوا دائما بقوة الشكيمة وصلابة الإرادة ورباطة الجأش وشدة المراس.. لم يستكينوا يوما لغاز ولم يرضخوا لعدو مهما بلغ بطشه !
كل محاولات الغزاة مع تتابع الدول عبر الأزمنة تحطمت على صخرة صمود الغزيين الذي أصبح مضرب الأمثال في كل الأجيال. وهكذا ظلت غزة شوكة في حلوق الأعداء تقض مضاجعهم وخنجرا مغروسا في قلوبهم يدميها باستمرار يحرمهم
الطمأنينة والاستقرار.
إن ما تتعرض له غزة هذه الأيام من هجمة إسرائيلية شرسة أودت بحياة كثير من الأبرياء من الأطفال والرجال والنساء ليدل دلالة واضحة على أن العدو يستغل الوضع العربي الذي تمخض عنه الربيع العربي فجعل كل بلد مشغولا بحاله ونسي كل ما عداه من القضايا العربية المشتركة وفي مقدمتها قضية القضايا " قضية فلسطين ".. حالة لم تكن مسبوقة على الإطلاق.. وجدت فيها إسرائيل فرصة ذهبية لتعربد في الأرض شرقا وغربا بلا رادع أو حساب لأحد. ونحن نسمع تهديدا إسرائيليا يعلن للعالم أن ما تقوم به ضد غزة ليس إلا بداية.. وما يأتي أشد وأنكى!!
أمن العدو العقاب فأساء الأدب..فمضى قدما في سياسته المعهودة يقصف ويدمر ويقتل ويأسر على هواه.. وللأسف، العرب لاهون غير مكترثين وكأن غزة في كوكب آخر وأهلها ليسوا عربا أشقاء وفي خط الدفاع الأول عن الأمة كلها!
ألم يقرأ العرب التاريخ ليعرفوا أن سقوط غزة واستباحتها هو مفتاح ومقدمة سقوط المنطقة كلها ، لا سمح الله ؟! غزة بموقعها الهام هي مفتاح المشرق العربي ومفتاح المغرب العربي.. ومن يملك غزة يملك ما عداها بيسر وسهولة.
أفيقوا يا عرب..فالخطر أكبر من أن يحتمل.. غزة تسبح في نهر من الدماء ، وتعيش حصارا خانقا حرمها الماء والكهرباء والغاز والخبز والدواء وكل أسباب الحياة.. والقدس تهوّد وتصادر أرضها ، ويعتدى على الأقصى حتى لم يعد للمسلمين مكان فيه أمام هجمة قطعان المستوطنين .. والحفريات تحت الحرم تمضي قدما حتى أصبح الأقصى معلقا ويخشى أن يهدم مع أية هزة طبيعية أو مصطنعة ؟.. حتى عبارات الشجب والتنديد التي اعتدناها لم تعد دارجة ولو بصوت خافت وكأن القدس والأقصى قصية تخص الفلسطينيين وحدهم..!!
لست أدري أأيقاظ عربنا أم نيام ؟!
ترى ، متى سنغضب غضبة مضرية فندافع عن مقدساتنا التي تستصرخنا صباح مساء؟ متى سنلبي النداء؟ أم سنكتفي بالبكاء والدعاء؟! رُحماك يا رب الأرض والسماء ليس لنا إلاك يحقق الأمل والرجاء ..
ولمَ نلومُ العرب بينما العيب فينا –أهل القضية – نعيش حالة من الخصام والانقسام ؟! إن المصالحة الفلسطينية تراوح مكانها ، ولا جديد .. لقاءات واجتماعات واتفاقات بالليل يمحوها النهار.. مل الناس هذه الخزعبلات لأن هناك فئة لا تهمها إلا مصالحها الخاصة ومناصبها التي تخاف عليها.. من العار أن يظل الفلسطينيون منقسمين يتبادلون الاتهامات بينما إسرائيل تسرح وتمرح وتقصف غزة ويسقط الشهداء والجرحى..!!
إسرائيل تعيش أفضل أيامها بينما العرب تنتابهم فوضى غير مسبوقة، وحالة من الأنانية والانكفاء على الذات ، والانشغال بالداخل..!! اللهم سلّم سلّم.. تباركت ربي أنت تعطي من تشاء وتمنع..!!
*كاتب فلسطيني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية