جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 243 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : حل سلمي لقضية أشرف بعيدا عن الملالي
بتاريخ الأربعاء 14 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حل سلمي لقضية أشرف بعيدا عن الملالي
سعاد عزيز
منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، أبرمت مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية معسکر أشرف بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية و قد رحبت مختلف أوساط الحقوقية و منظمات حقوق الانسان


حل سلمي لقضية أشرف بعيدا عن الملالي
سعاد عزيز
منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، أبرمت مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية معسکر أشرف بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية و قد رحبت مختلف أوساط الحقوقية و منظمات حقوق الانسان و الاوساط السياسية الغربية بهذا التطور و إعتبرته بداية إيجابية لحل مشکلة معسکر أشرف بمنطق العقل و التفاهم.
ولاغرو من أن النظام الايراني قد کان الطرف الوحيد في العالم الذي لم يرحب بالتوصل الى هذا الحل، خصوصا وان النظام الايراني معروف بتشدده و تعنته الاستثنائيين فيما يتعلق بمعارضيه ولاسيما إذا کان هذا الحل يتعلق بسکان أشرف التابعين لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة و التي أبليت بلائا حسنا في مواجهة النظام و فضح مخططاته و ألاعيبه، ولذلك فقد کان متوقعا و منذ الوهلة الاولى أن يلجأ هذا النظام الى مختلف الطرق و الوسائل في سبيل عرقلة و إفشال هذا الحل و إيصاله الى طريق مسدود.
نقل مايقارب من 800 من سکان معسکر أشرف على وجبتين الى مخيم ليبرتي بمبادرتين خاصتين من السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية، عکس و جسد رغبة عملية و حقيقية بحل مشکلة سکان أشرف حلا سلميا يعتمد على المنطق و العقل، لکن الذي حدث ان مبادرتي الرئيسة رجوي و عوضا عن إستقبالها بخطوات إيجابية مشابهة او مقاربة لها من جانب الحکومة العراقية، فقد واجهتها الکثير من العقبات و المنغصات و ظهر واضحا بأن الحکومة العراقية تفتقد الى عامل حسن النية و الجدية الکاملة لحل المشکلة جذريا ولاسيما وان العالم کله بات يعلم بالتدخلات غير المحدودة و السافرة للنظام الايراني بإتجاه ممارسة الضغط على الحکومة العراقية لإجبارها على إنتهاج نهج صارم في التعامل مع مسألة الحل السلمي لقضية معسکر أشرف وان المشاکل التي رافقت عمليتي نقل وجبتين من سکان أشرف الى مخيم ليبرتي و المصاعب و المنغصات التي يعانونها هناك، أثبتت بأن الحکومة العراقية تتعمد وضع العراقيل و إفتعال المشاکل لأسباب تعود کلها لرغبات و أوامر قادمة من طهران.
ان الحل السلمي الذي يتعرض و منذ البدأ بتفعيله على أرض الواقع لعراقيل و عقبات، يعلم القاصي قبل الداني دور النظام الايراني المشبوه في ذلك، يستوجب على المجتمع الدولي أن يعمل بجدية من أجل وضع حد أمام النظام الايراني و منعه من التدخل في مسألة الحل السلمي لقضية أشرف وان الحل السلمي لن يکون مضمونا مالم يتم إبعاد خطر تدخل الملالي و تلاعبهم بهذا الشأن.
suaadaziz@yahoo.com



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية