جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1105 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: موفق مطر : نقابة الصحفيين واليوم الأسود !!
بتاريخ الأثنين 12 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

نقابة الصحفيين واليوم الأسود !!
موفق مطر

أن يفضل الصحفي الخيار المهني ذا الطابع الوطني على الواجب والحق بحضور مؤتمر نقابته فهذا عين الصواب,



نقابة الصحفيين واليوم الأسود !!
موفق مطر 
أن يفضل الصحفي الخيار المهني ذا الطابع الوطني على الواجب والحق بحضور مؤتمر نقابته فهذا عين الصواب, لكن أن ينسحب صحفي من مهمة مهنية وطنية ويلجأ الى زاوية فيعمل على التشهير والتشكيك بشرعية مؤتمر نقابة الصحفيين, فهذا يبدو كمن يفقأ عينه بمخرز.

لم يتمكن عدد من الزملاء الصحفيين والمراسلين من حضور فعاليات افتتاح مؤتمر نقابتهم يوم الجمعة الماضي, لأنهم كانوا على موعد مع الواجب المهني والوطني, مع جماهير المقاومة الشعبية السلمية في كفر قدوم بقلقيلية, وبلعين ونعلين والنبي صالح في رام الله وشارع الشهداء بالخليل, والقدس, حيث آثر الصحفيون الوطنيون الديمقراطيون التقدميون المؤمنون بقيم الحرية ايصال الحقائق والوقائع كحقوق للجمهور على حساب حقوقهم وواجباتهم النقابية, فالعين الثالثة الشاهدة، ما كان لها ان تغيب في ميدان المواجهة الشعبية السلمية مع الاحتلال الاستيطاني, ايا كان السبب...

تجذبهم وحدة الوطن والمعاناة الانسانية لشعب فلسطين فأجلوا اعمال مؤتمرهم وعملية الاقتراع الى حين, واصطفوا محتشدين منددين بالغارات الاسرائيلية على قطاع غزة, فالى هناك لا يستطيعون الوصول, لكنهم يستطيعون ايصال اصواتهم, أنا معكم يا اهلنا يا احبتنا في جنوب الوطن... قطاع غزة مبتلى بنار الاحتلال من جهة ونار الانقسام من الجهة الأخرى , فهنا ترك صحفيون مهمة تغطية ومتابعة احداث ووقائع الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة, تركوا الضحايا, والدماء والدموع, ليركنوا في زاوية انقسام مقيت, يذرفون دموع التماسيح, يرون بيومي الجمعة والسبت الفائتين يوما أسود ليس لأن الاحتلال قد قتل خمسة عشر فلسطينيا بينهم قياديون في ألوية الناصر صلاح الدين وسرايا القدس واصاب ثلاثة اضعاف هذا العدد بجراح, وانما بسبب تحرر نقابة الصحفيين من جبروت تهديداتهم, وبسبب إصرار أمانتها العامة على اجراء الانتخابات في موعدها واشتراك الصحفيين في قطاع غزة بأعمال المؤتمر والتصويت بكل الوسائل الممكنة وهذا ما تم, وبسبب اقتناع اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين بشرعية مؤتمر نقابة الصحفيين الفلسطينيين وانتصاره لهذه الشرعية بحضور ممثلين عن هذه المنظمات الأهم الممثلة للصحافة العربية والعالمية مؤتمرها العادي الذي انعقد قبل يومين من الآن في قاعة الشهيد فتحي عرفات للمؤتمرات في المركز الرئيس للهلال الأحمر في رام الله.
 
صانعو مظاهرة «اليوم الأسود» -هي فعلا كذلك- سابقة في تاريخ الصحافة الفلسطينية, فنحن لم نشهد في تاريخنا انكفاء صحفيين او انسحاب صحفي من ميدان المهنة, أو ترك منصة الشهادة على جرائم الاحتلال, ليقف على خشبة «جماعته» أو«كتلته» او حزبه ليبث الاهانات ومصطلحات الذم والقدح لزملائه في النقابة – المئات – ولممثلي الاتحادات العربية والدولية والشخصيات الرسمية..

لكن هذا قد حدث فالذين في نفوسهم غرض حزبي وفئوي ومرض الاستعلاء والاستكبار قد نجحوا, فجنحوا بمركب اللانقابيين عند صخور المنقلبين على ارادة الصحفيين النقابيين, لظنونهم انها المرفأ !!.فاز الصحفيون النقابيون ليس في الانتخابات وحسب, بل بتعميم ارادتهم على كل المؤسسات والنقابات والاتحادات التي ما زالت تعاني من فاسدين يستغلون الانقسام لتعطيل مسيرة تقدم وتحرر الفلسطينيين, فإصرار النقابة على مؤتمرها والانتخابات يعني قطع الصلة مع مرحلة الابتزازات, فالشرعية لا تكتسب بالبلطجية واحتلال المقرات وتهديد المهنيين والنقابيين, ولا تكتسب بفرض أمر واقع تحت التهديد أو الاستقواء بحملة سلاح.لقد فتح الصحفيون النقابيون في العاشر من آذار سجلا جديدا لتاريخ نقابتهم, يأخذونها الى حيث يجب ان تكون, نقابة مهنية للجميع, للصحفي المستقل, للمتحالفين مع مبادئ الحرية والديمقراطية, يرتقون بها وترقى بهم, ينشدونها نقابة تشد بعضهم بعضا لا تفرق نظرية سياسية او كراسة حزبية بينهم, يحكم بينهم النظام والقانون, يحمون بعضهم بعصب وعيهم المؤثر, فالعصبيات الحزبية قد تحمي محترفا او هاويا, لكنها لا تقوى على حماية رسل الحقيقة, فمثل هؤلاء أكبر من اي فضاء.نجح الصحفيون النقابيون المدافعون عن قيم الحرية في نقابتهم الشرعية.. وفشل المتصفحون المنقبون في المناجم الفئوية عن «نقابة» وهمية.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية