جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 262 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : مراهنات النظام الايراني على العراق
بتاريخ السبت 25 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

مراهنات النظام الايراني على العراق
سعاد عزيز
للنظام الايراني أکثر من سبب و تبرير لدفاعه المستميت عن النظام السوري و إلقائه بکل ثقله الى ساحة الصراع الى جانب هذا النظام الآيل للسقوط، و بصورة تلقائية و إضطرارية، يجد حزب الله اللبناني نفسه بصف اولياء نعمته


مراهنات النظام الايراني على العراق
سعاد عزيز
للنظام الايراني أکثر من سبب و تبرير لدفاعه المستميت عن النظام السوري و إلقائه بکل ثقله الى ساحة الصراع الى جانب هذا النظام الآيل للسقوط، و بصورة تلقائية و إضطرارية، يجد حزب الله اللبناني نفسه بصف اولياء نعمته في طهران، لکن، للتصور بأن العراق يقف في نفس الصف أکثر من إعتراض و رفض لذلك.
علي أکبر ولايتي، مستشار مرشد النظام الايراني و وزير خارجية النظام الاسبق، أکد في تصريحات صحفية ان نظام الرئيس بشار الاسد لن يسقط على الرغم من التکهنات الغربية و الدعم الذي يقدمه الامريکيون و العالم العربي للتمرد في سوريا، على حد تعبيره. مضيفا ان"الجهود لقلب الحکومة السورية لن تٶدي الى نتيجة و خط الجبهة(الذي يضم سوريا و إيران و حزب الله اللبناني)في مواجهة النظام الصهيوني لن يزول"، وقال في سياق کلامه؛ بمساعدة العرب استهدفت الولايات المتحدة النقطة الاکثر حساسية في محور المقاومة(ضد اسرائيل)، و نسيت ان ايران و العراق و حزب الله يدعمون سوريا بحزم"، ضم العراق الى جبهة الدفاع المستميت غير المجدي في المحصلة النهائية عن النظام السوري، هو سعي لتوريط العراق و شعبه في رهان مجدد خاسر من البداية، حيث ان الرهان على نظام متزلزل و مترنح کنظام بشار الاسد، هو رهان أخرق و في منتهى الصفاقة و الصلافة بسبب من أنه يقف على الضد من رغبة و إرادة الشعب السوري و تطلعاته في الحرية و الديمقراطية، وان العراق الذي من المفترض أن يکون بحکم نظامه السياسي الانتخابي ليس بوسعه أن يقف هکذا موقف غريب مثير للشبهات و الظنون.
النظام الايراني الذي يمر بظروف أکثر من معقدة و صعبة و يواجه اوقاتا عصيبة جدا، يحاول توريط العراق معه لکي يخفف من وطأة الضغوط الکبيرة التي تقع عليه، وعلى الرغم من تهافت رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي في تنفيذ المطالب الايرانية التي لانهاية لها، فإن العديد من الاطراف و الجهات و الاحزاب الوطنية العراقية ليست لاترغب بهکذا موقف مشبوه الى صف محور الشر و الاستبداد في المنطقة وانما ترفضه جملة و تفصيلا و تقف بحزم کامل ضده، ومن هنا نجد ان النظام الايراني يقف بقوة الى جانب المالکي في صراعه ضد الاحزاب و القوى السياسية الوطنية العراقية المخالفة له و يعمل من أجل فرض المالکي على الجميع من أجل خدمة أهدافه و أجندته السياسية التي باتت تتعرض للخطر من خلال تعرض النظام السوري"الذي يمثل حليفه الاستراتيجي في المنطقة و العالم"لخطر السقوط.
القوى الوطنية العراقية تنظر في إتجاه و زاوية مغايرة تماما لتلك التي ينظر من خلالها نوري المالکي، إذ ان المراهنة على النظام السوري و على النظام الايراني نفسه هو بالاساس عمل خاطئ لايخدم مصالح و تطلعات الشعب العراقي، بل أن الرهان يجب أن يکون على التيار الوطني الايراني الذي يقف ضد نظام ولاية الفقيه و على رأسه المجلس الوطني للمقاومة الايرانية التي تکافح و تناضل بکل إمکانياتها من أجل إحداث التغيير السياسي المرجو في إيران و اسقاط النظام الديني و تخليص المنطقة و العالم کله من شره.
suaadaziz@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.37 ثانية