جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 346 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : إعادة وشيكة لسيارات مسروقة
بتاريخ الأثنين 13 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء


إعادة وشيكة لسيارات مسروقة
عدلي صادق

أظهرت وسائل الإعلام المصرية، نبأ "نجاح" الدولة في عهدها الجديد،



إعادة وشيكة لسيارات مسروقة
عدلي صادق
أظهرت وسائل الإعلام المصرية، نبأ "نجاح" الدولة في عهدها الجديد، في إرجاع وشيك، لنحو ألف وأربعمئة سيارة مسروقة، جرى تهريبها الى غزة. وبالتأكيد تهلل أصحاب السيارات المفقودة فرحاً لعودة سياراتهم التي ليس في مقدورهم شراء غيرها. غير أن الرضى، لم يكن كاملاً عند صديقي في الخارجية المصرية، الذي تلقى شكاوى 4600 مواطن، استقبل 21 منهم، كانوا مثابرين في البحث عن سياراتهم، فساعدهم مواطنون فلسطينيون على الوصول الى غزة عبر الأنفاق، وبعضهم شاهد سيارته بأم العين، وراجع السلطة الحمساوية، وتعرف على ضابطها المكلف بتسجيل المركبات وعاد ومعه اسمه واسم مساعد له. ويشعر واحدنا بالحرج والأسف، لأن يقترن اسم الفلسطينيين بسرقة وتهريب سيارات مواطنين مصريين، يعلم الله كيف ابتاعوها لقضاء حاجاتهم في التنقل تلافياً لشبكة مواصلات عمومية رديئة ومزدحمة. فهناك في مصر، من هم جاهزون للتعميم وشمل الفلسطينيين بردود افعالهم. ثم إن ظاهرة كهذه، من شأنها أن تُعيد بعض الناس الى لغة ابراهيم سعدة، بعد أن بات الرجل ـ وإن كان ما يزال يكتب في الصفحة الأخيرة من الأخبار ـ خائفاً من مساءلة عسيرة، تتعلق بفساد أو بتلقى أموال سُحت، من الـ CIA وإثارة الفتن. فقد كنا وما زلنا نأمل، أن تظل سفاهات بعضنا داخلية، بمعنى أن لا يُصار الى تصديرها الى لخارج، سيما وأن الجوار المصري، رسمياً وشعبياً رفع مستوى التعاطف معنا، ورمى كل أراجيف النظام السابق عن شعبنا وعن نضالنا الوطني. ولا يعلم واحدنا كيف يشرح للقلة التي ستعود الى إساءة الظن بنا، أن ظاهرة سرقة وتهريب السيارات، إنما هي من أفاعيل مجموعة ضئيلة احترفت كل فنون التربح الحرام، وهي شقيقة مجموعات مصرية تتكاثر الآن في ظل هذه الأوضاع. وربما لا يصدق قارئي، أنني حيال حديث حانق عن سرقة سيارات المصريين؛ أنفي التهمة عن "حماس" لأن السلطة في غزة، تمثل قطاعاً من الشعب، إن لم يكن في غزة التي عاف سكانها "حماس" فليكن في الضفة وفي الشتات. غير أن صديقي في الخارجية المصرية، يعرف تفاصيل كافية لأن تؤسس لاتهام سلطة "حماس" بالتواطؤ. فأحد الإخوة المصريين الذين ذهبوا الى غزة وعادوا منها، سأل شخصاً يقود (بعد أن أصبح يمتلك) سيارته، إنه لا يعلم بكونها مسروقة، لكن "الحكومة" والقطاعيْن النفقي العام والنفقي الخاص، أجبروه على دفع ثلاثة انواع من الأجور والرسوم، أولها خمسة آلاف دولار للمشرفين على النفق الذين أنزلهوها في حفرة عميقة وصولاً لى فتحة النفق، ثم نقلوها عبر باطن الأرض، الى الجانب الآخر من الحدود. والثاني هو ألفا دولار تتقاضاها ما تُسمى "اللجنة الحدودية" والثالث هو رسوم الترخيص التي تتراوح ما بين ثمانية آلاف دولار في الحد الأدنى، وعشرين الفاً في الحد الأقصى. وبجمع مبالغ هذه الأجور والرسوم، نكون بصدد رقم قريب من السعر الأصلي للسيارة. معنى ذلك أن السيارة التي سُرقت، بيعت من قبل السارق، بثمن عجل صغير في مصر، ثم تربح منها أهل الأنفاق والمكوس. هذا إن لم يكن السارق وجابي الرسوم، ضمن منظومة واحدة.
*   *   *
ربما تكون إحدى شخصيات "الحرية والعدالة" أو "الإخوان" قد همست في أذن قيادي حماسوي، بضرورة الاستجابة لرجاءات الدولة، وإعادة السيارات لأن أمرها محرج، ونخشى أن يتفاقم ويصبح قضية للدعاية المضادة ضد "المقاومة" وضد الفلسطينيين عموماً، فيرتبك خطابنا، فيما نحن نساندكم على كل صعيد. وهنا جاء القرار بجمع السيارات المسروقة، ممن ابتاعوها ودفعوا أجور نقلها ورسومها. واجزم بأن قرار جمع هذه السيارات لم يكن ولن يكون شاملاً وموضوعياً مثلما يريده المصريون أو يريده كل الرافضين للظاهرة الشائنة. ذلك بمعنى، أن الجمع سيكون على أساس فئوي، ليصبح مشترِ السيارة من عموم المواطنين، جديراً بالخسارة عقاباً له على شراء شىء لا يعلم أصله ولا فصله، وستكون الخيبة من نصيب هذا. أما مشتر السيارة الحمساوي، أو المتطلي بالحمسنة، فسيكون شخصاً مقدّرة شجونه. فالرجل لا يعلم، وقد بذل نقوده لكي يشتري و"حرام" تحميله المسؤولية، من قوت أطفاله، عقاباً على أمر لم يفعله!
أحد الحمساويين الظرفاء، الذين يعلقون على ما أكتب، أرسل يقول تعقيباً على مقال سابق يتعلق بظاهرة سرقة وتهريب السيارات: "كلامك غير صحيح، وهو من اختلاق شخص حاقد، بدليل أن السيارات المهربة من مصر جديدة (على الزيرو)". الآن تتضح الحقيقة بحجم الـ 1400 سيارة التي ستعيدها "حماس" الى المواطنين المصريين. وليس هذا هو المهم. فالمهم، هو أن المحترم الذي أرسل يكذبني، لم يستطع التقاط المقصد والمعنى، وهو أننا ننصح وننبه، ونتحاشى الأذى وسوء الظن بالفلسطينيين جميعاً، وأنه مهما تعمقت الخصومة أو أجهضت المصالحة، لن نكون مسرورين ونحن نستمع الى اتهام لحركة "حماس" أو غيرها، بالتواطؤ على السرقة من المصريين.  فكل إنسان يعمل ويحس بأخلاقه، لكن لله في خلقه شؤون!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com                


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية