جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 816 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حسني الجندي : فتح وحماس قررا مواجهة التحديات الدولية باتفاق الدوحة
بتاريخ الأربعاء 08 فبراير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

فتح وحماس قررا مواجهة التحديات الدولية باتفاق الدوحة


بقلم / حسني الجندي

يعد الاتفاق الذي تم بين الأطراف الفلسطينيين في الدوحة مؤخرا والذي بموجبه تقرر أن يتولى محمود عباس الرئيس الفلسطيني وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية


فتح وحماس قررا مواجهة التحديات الدولية باتفاق الدوحة


بقلم / حسني الجندي

يعد الاتفاق الذي تم بين الأطراف الفلسطينيين في الدوحة مؤخرا والذي بموجبه تقرر أن يتولى محمود عباس الرئيس الفلسطيني وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس بتولي محمود عباس رئاسة حكومية توافقية لمرحلة انتقالية قادمة لحين إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية هو قمة إنكار الذات والتأكيد على أن الفصائل الفلسطينية طرحت كل الخلافات ونبذتها وكسرت حاجز التشكيك والصراع فيما بينها على تولي السلطة والانفراد بها من أجل توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة العدو الإسرائيلي الذي تعود على أن يواصل عبثه داخل الأراضي الفلسطينية طالما استمرت النزاعات والخلافات والانقسامات بين صفوف الفصائل الفلسطينية علاوة على قيامه بتحريك الفتن والدسائس لاستمرار وجود النزاعات والقلاقل داخل صفوف الشعب الفلسطيني وقياداته والواقع الحالي يعكس ذلك ويؤكد أن الفصائل الفلسطينية وخاصة حركتي فتح وحماس حددا أهدافهما للمستقبل واتفقا على إتمام عملية إجراء الانتخابات القادمة للحكومة الفلسطينية علما بأنها ستكون حكومة انتقالية تعمل لعدة أشهر فقط لحين الانتهاء من الانتخابات الرئاسية والتشريعية في البلاد ويؤكد اتفاق محمود عباس وخالد مشعل للعالم كله أن المصالحة الفلسطينية هي الطريق الذي لا بديل عنه لمواجهة التحديات الراهنة ومواجهة التحدي الإسرائيلي خاصة وأكدوا أن وحدة الصف الفلسطيني ستفتح الطريق للدولة الفلسطينية من خوض أي معارك على الساحة الدولية للاعتراف بالدولة الفلسطينية في المؤسسات الدولية وخاصة مجلس الأمن والأمم المتحدة كما أن وحدة الفصائل الفلسطينية أمام المجتمع الدولي سيتيح لها انتزاع الاعتراف الدولي بقيام الدولة الفلسطينية الموحدة وعاصمتها القدس الشرقية وقد تفكر كلا من أمريكا وإسرائيل أن الفيتو الأمريكي الذي طالما استخدم لصالح الدولة الإسرائيلية وتم استخدامه لإثناء محمود عباس عن تقديم طلب لضم فلسطين لعضوية الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن لن يثني المسئولين بالدولة الفلسطينية عن المطالبة بالاعتراف الكامل بوجودها على أرضيها المعروف حدودها بحدود ما قبل 1967 وعلى كلا من الدول الغربية وروسيا والصين أن يقنعا الإدارة الأمريكية بأن الاستمرار في الممارسات العدائية تجاه الدولة الفلسطينية ومسئوليها ومحاولة إزاحتها من الوجود أمر مرفوض وغير مقبول ولن تتمكن أي قوة دولية مهما عظمت أن تمحو الوجود الفلسطيني أو تهدر حقوقه المشروعة في المطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة والدليل على ذلك أن اتفاق المصالحة الذي تم في الدوحة وأكد وحدة الصف الفلسطيني ما بين فتح وحماس سيكون هو المسار الوحيد في المرحلة القادمة لمواجهة التحديات مهما كان حجمها والإصرار على قيام الدولة الفلسطينية رغما عن أنف إسرائيل ومن يدعم إسرائيل والأيام القادمة ستؤكد صدق ذلك وعلى الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل أن يقبلا الوضع ويبتعدا عن السياسات العدائية والاستعمارية ويقرا بأن قبول العضوية الكاملة لفلسطين في منظمة اليونسكو في 31/10/2011 هي خطوة على الطريق المرسوم من قبل القادة الفلسطينيين الذين عقدوا العزم على مواصلة الجهود المبذولة لانتزاع الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية برغم وقف المعونات الأمريكية للفلسطينيين وبرغم وقف الدعم المالي المقدم لمنظمة اليونسكو من قبل الدولة العبرية .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية