جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 555 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: تشغل بال الموظفين في أوقات دوامهم الوظيفي
بتاريخ الخميس 26 يناير 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

تشغل بال الموظفين في أوقات دوامهم الوظيفي

"المزرعة السعيدة".. رجال أعمال بلا "أموال" والمحصلة "صفر"


الاستقلال/ رشا أبو جلال:

يستيقظ الشاب "محمد" قبيل آذان الفجر من كل يوم، مسرعاً في حالة طارئة نحو بقرته التي يحافظ



تشغل بال الموظفين في أوقات دوامهم الوظيفي

"المزرعة السعيدة".. رجال أعمال بلا "أموال" والمحصلة "صفر"


الاستقلال/ رشا أبو جلال:

يستيقظ الشاب "محمد" قبيل آذان الفجر من كل يوم، مسرعاً في حالة طارئة نحو بقرته التي يحافظ على تربيتها على أفضل وجه، لإطعامها البرسيم منتظراً منها على أحمر من الجمر أن تنتج له الحليب ليقوم بدوره بتحويله إلى الجبن لتسنى له بيعه في نهاية المطاف، ويسعد بالربح الوفير الذي جناه من هذه العملية الإنتاجية.


ولعل الغريب في الأمر أن هذه الدورة الربحية لم تكلف "محمد" سوى دقيقتين اثنتين من وقته، وفي كل مرة يجني مالاً وفيراً يجمعه، يمكنه من شراء عقارات جديدة مثل منزل جديد أو توسيع مزرعته ليشمل فيها حيوانات جديدة مثل الثيران والمواشي والدجاج وإنتاج المزيد من السلع الجديدة وتدويرها، لتتسع عليه الأعمال والمسئوليات والربح وكذلك انشغال البال المستمر على مستقبل أعماله.


والأغرب من ذلك أيضاً، أن "محمد" الذي بات أحد أهم رجال الأعمال، لا يملك في حقيقية الأمر ثمن شراء دراجة هوائية تقيه شر الذهاب إلى عمله مشياً على الأقدام، فكل ما ذكرناه سابقاً لا يزيد عن كونه عالماً رقمياً افتراضياً، لا يعود على"محمد" بأي ربح حقيقي في حياته الواقعية، ولا تبدو العلاقة بين"محمد" و"مزرعته السعيدة" سوى علاقة "مضيعة وقت"و"توظيف الجهود في غير مكانه".


ولعبة"الفارم فيل" المشهورة بـ"المزرعة السعيدة" هي من الألعاب الالكترونية الرقمية التي صنعها موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" حيث استحوذت على أكبر قدر من الاهتمام بين قوائم الألعاب الرقمية حول العالم، وأكثر من ينتمي إلى هذا العالم الرقمي في قطاع غزة، هم من شريحة الموظفين الحكوميين والطلبة.


ويقضي الموظفون معظم ساعات دوامهم منشغلين في هذه اللعبة الرقمية، في بناء المزارع وتربية المواشي والدجاج والأبقار والثيران، وإنتاج الحليب وتحويله إلى جبن، والبيض إلى خبز، والصوف إلى نسيج وتكوين الثروات الهائلة في عالم وهمي بعيد عن الواقع، تاركين خلفهم تحقيق أهداف مؤسساتهم وخدمة المواطنين.


وتزداد مراحل تحصيل اللاعبون بحسب الجهد المبذول في مزرعتهم الرقمية، حيث تمنحهم كل مرحلة امتيازات جديدة، ما يشعرهم بالإنجاز والرغبة المستمرة في التحصيل والتسابق بين الأصدقاء.


وبذلك يصبح اللاعبون مهما اختلفت أعمارهم مهووسين باستمرار لعبها، ومهتمين بها بشكل كبير لدرجة تصلهم إلى إدمانها وتضييع وقت كبير في بناء مزرعة افتراضية لا تأخذ جهداً يوازي في الحقيقة الجهد المبذول في الزراعة.


إدمان

"الاستقلال"أجرت لقاءً مع "أحمد المغربي" وهو موظف لدى إحدى المؤسسات الحكومية ولاعب محترف في "المزرعة السعيدة"، وقال: "لعبة المزرعة هي عبارة أرض فارغة يقوم اللاعب بشراء وبيع وزراعة الأرض لتحقيق أرباح وهمية للتسلية فقط,والحصول على أعلى نقاط أمام الأعضاء المشاركين والتفاخر فيما بينهم, حيث يقوم أحدهم بشراء بذور المزروعات وزراعتها, واختيار الأشجار التي تحصى اكبر ربح لهم والتي قد تستغرق لـ17 ساعة".


أوضح المغربي أنه أدمن اللعبة بكل المقاييس، "وأصبحت لا أنام ولا استيقظ إلا عليها، فهمي مشغول بري الأرض ورعاية وإطعام الحيوانات، دون إدراك أن كل ذلك وهما، حتى أصبحت تشغل بالي في أوقات العمل أيضاً".


ولفت إلى أن الاهتمام في هذه اللعبة الرقمية جعله يهدر الكثير من الوقت على حساب عائلته وأولاده وبيته وعمله، متمنياً أن يزول هذا الهوس لديه بسبب يقينه أن عمله الدءوب في "المزرعة السعيدة" عمل فارغ ليس من وراءه أي كسب حقيقي.


نتائج وآثار

وفي ذات السياق، أوضح الخبير النفسي د. درداح الشاعر أن من أهم الأسباب التي تجعل الكبار والموظفين يدمنون الألعاب الالكترونية، هو "عدم الشعور بالرضا الوظيفي في حياته ما يجعله يدمن هذه الألعاب في أوقات دوامه".


وبيّن أن هذه الحالة تتسلل إلى نفس الموظف عندما يشعر بأنه مهمش في المؤسسة التي يعمل بها، أو أن راتبه لا يوازي الجهد الذي ينتجه، "لذلك يصبح لديه رتابة في العمل وكسل في مزاولته، الأمر الذي يجعله يوظف مجهوده في سياق بعيد عن خدمة المؤسسة أو المواطنين".


وأضاف: "هذه الألعاب الرقمية، تذكرنا بالكلمات المتقاطعة في الصحف اليومية، حيث كان الموظف يبادر منذ الصباح بحلها، وسببها هو عدم الانسجام بالعمل وضعف الضمير الأخلاقي لديه".


ولفت إلى أن توظيف الجهود في غير مكانها يعد شكلاً من أشكال الانسحاب لمن لا يعمل، وتابع: "لو وجد الموظف فرصة عمل مناسبة له لشعر بالانتماء والولاء الوظيفي وابتعد عن تلك الألعاب".


وعن أهم الآثار السلبية الناتجة عن إدمان هذه الألعاب، أوضح أنها تترك أثراً نفسياً يكون على صورة من الانزواء والانسحاب وعدم مواجهة الواقع المرير الذي يعيشه الإنسان، كما تسبب قتل وإهدار الوقت والانجازات اليومية.


وأوضح أن مثل هذه الألعاب الرقمية التي تسبب الإدمان تسبب العزلة الاجتماعية بين الناس، وتوظف الجهود في غير مكانها، فضلاً عن أنها تتسبب في تعطيل سلم الأولويات لدى اللاعبين في حياتهم الشخصية حيث تحتل قمة الأولويات الحياتية.


أما عن الآثار البدنية، فتسبب ضعف الإبصار والسمنة المفرطة وعدم الشعور بالرشاقة بسبب ملازمة المكتب وتصيب الإنسان حالة من الخمول والاتكال على الغير أيضاً في تأدية المهام المجتمعية.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية