جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 67 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: فتح مابين الواقع والماضي الجميل غلبانه يافتح اوغلابه يافتح
بتاريخ الخميس 26 يناير 2012 الموضوع: متابعات إعلامية


فتح مابين الواقع والماضي الجميل غلبانه يافتح اوغلابه يافتح
 


كتب هشام ساق الله – قرات خبر على موقع جريدة القدس الفلسطينيه لفنان فلسطيني مقيم في فرنسا يدعى أحمد داري أغنيته


فتح مابين الواقع والماضي الجميل غلبانه يافتح اوغلابه يافتح  

كتب هشام ساق الله – قرات خبر على موقع جريدة القدس الفلسطينيه لفنان فلسطيني مقيم في فرنسا يدعى أحمد داري أغنيته الجديدة "غلبانة يا فتح" من أحد أناشيد الثورة الفلسطينية في الستينات "غلابة يا فتح"، عارضاً حالة أول حركة وطنية فلسطينية (انطلقت في عام 1965) مقاتلة للكيان الصهيوني بين الماضي والحاضر، بطريقة ساخرة قلت كل الناس ترى عوجة رقبة الجمل الا الجمل نفسه.
حين يتفق الجميع من قيادات تنظيميه وكوادر وادباء وشعراء وفنانين سواء بالوطن او بخارجه على ان هناك ازمه واقعيه تعاني منها حركة فتح وتصر قيادتها على انه لا يوجد أي مشكله وانهم جاهزين ليقاتلوا حتى اخر جندي فتحاوي واخر جهود مخلصه في حركة فتح ليحافظوا على مكتسباتهم واستحقاقاتهم معرضين تاريخ وماضي ومستقبل هذه الحركه الى هزه جديدة في أي انتخابات عامه ستواجه الحركه مستقبلا .
اليوم الخامس والعشرين يناير كانون الثاني يوم جرت الانتخابات التشريعيه عام 2006 وصبيحة اليوم الذي تلاه فازت حماس باغلبيه برلمانيه مستنده الى فرقة فتح الداخليه واعتمادها على برنامج ينتهج الإصلاح والتغيير وهو الاسم الذي أطلقته على كتلتها وهذه المرة الأولى التي تمنى فيها حركة فتح بهزيمة تاريخيه قاسيه بانتخابات تشريعيه مقابل حماية مجموعه من الفسده والمسيئين من ابناء حركة فتح كان يفترض ان يتم معاقبتهم وطردهم من صفوفها .
تثير الأغنية التي صدرت في الأول من كانون الثاني (يناير) الجاري في الذكرى 47 لانطلاقة حركة "فتح" والثورة الفلسطينية، جدلاً واسعاً في صفوف الفلسطينيين، خصوصاً أبناء الحركة، منذ بثها عبر موقع "يوتيوب". فبعضهم يراها تعبيراً صادقاً عمّا يجري داخل الحركة وحولها ودعوة لاستنهاضها من جديد، فيما يعتبرها البعض الآخر "غير واقعية ومسيئة".
وفي حديث إلى صحيفة "الحياة" اللندنية يقول داري: "ما يجري من تصفيات جسدية ومشكلات داخلية في مخيم عين الحلوة في لبنان، وعدم قدرة الحركة على حماية أبنائها وأنا واحد منهم، والتذمر الحاصل عند "أنظف" مجموعة من شباب الحركة في أوروبا وأماكن أخرى، وغيرها من الأمور غير المنطقية، تثير القلق في النفوس".
ويـشـرح أن الأغنية تمثّل وقفة حزينة لما آلت إليه الحركة التي حملت أمانة الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني. ويـضـيـف: "لم أقصـد مـن خـلالها الشـماتة ولا الـنـقد السلبي ولا الدعوة إلى التحريض. الأغنية واضحة بكلماتها وبصياغتها اللحنية الآتية من الزمن الوردي للحركة". ويلفت إلى أن "جوّ الأغنية لا ينطبق على حركة فتح وحدها، بل يشمل تنظيمات أخرى تعاني مشكلات مشابهة من أهمها ابتعادها عن نبض الشارع وتأخرها عن الخطاب المعاصر لشعبنا الفلسطيني".
ويؤكد داري أن "فتح شكّلت في الضمير الفلسطيني البوتقة الجامعة لكل فئات الشعب وتوجهاته وانتماءاته الإيديـولوجية، وهي صورة مصغرة عن فلسطين التي تحتمل كل الألوان(…) لهذا أنا قلق على "فتح" انتمائي الحـقيقي إلى الأفكار الأدبـية والأخــلاقـيـة للـحـركة والتي للأسف انحرفت اليوم عن طريقها. ومن واجبنا أن نرفع بصوتنا ونحذرها من الخطر الذي يتهددها".

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية