جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 579 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
أخبار عربية: حمص: مدينة سورية في عين العاصفة والخوف يجوس في ازقتها
بتاريخ الثلاثاء 24 يناير 2012 الموضوع: عربي ودولي

Demonstrators gather during a protest against Syria's President Bashar al-Assad in Kafranbel, near Idlib
حمص: مدينة سورية في عين العاصفة والخوف يجوس في ازقتها
مقتل 62 شخصا في سورية ، ودمشق توافق على تمديد بعثة المراقبين
حمص - الصباح - اسرعت معلمة اللغة الانجليزية البالغة ثلاثين عاما في خطواتها املة ان تعود قبل تصاعد القتال. وقالت: "بعد الثانية او الثانية والنصف ظهرا لا نستطيع مغادرة منازلنا مطلقا. هم ينشغلون حينئذ في اطلاق النار على الناس".


حمص: مدينة سورية في عين العاصفة والخوف يجوس في ازقتها
مقتل 62 شخصا في سورية ، ودمشق توافق على تمديد بعثة المراقبين
حمص - الصباح - اسرعت معلمة اللغة الانجليزية البالغة ثلاثين عاما في خطواتها املة ان تعود قبل تصاعد القتال. وقالت: "بعد الثانية او الثانية والنصف ظهرا لا نستطيع مغادرة منازلنا مطلقا. هم ينشغلون حينئذ في اطلاق النار على الناس".

وحتى خلال زيارة قصيرة نظمتها الحكومة كان الخوف الذي يخيم على هذه المدينة الصناعية السورية واضحا. ويمكن رؤية الدبابات على مشارفها. محلات تجارية عديدة كانت مغلقة . والحروف التي تعني: "انقذوا ارواحنا" مكتوبة بالدهان الاسود على جدار ملأته ثقوب الرصاص.

حمص هي ثالث اكبر مدينة في سورية وتعتبر في قلب انتفاضة عمرها عشرة شهور قدرت الامم المتحدة انها اسفرت عن 5000 قتيل. وطالبت الجامعة العربية امس الاول الرئيس بشار الاسد ان يسلم السلطة لاحد نائبيه وبتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويقول مسؤولو الحكومة انهم فقدوا السيطرة على اجزاء كبيرة من حمص سقطت بايدي من يصفونها بـ"بعصابات مسلحة": وهم منشقون من الجيش يحاربون تحت لواء الجيش السوري الحر وعناصر مسلحة اخرى من حركة احتجاج سلمية بدأت في شهر اذار (مارس).

واخبر المسؤولون الذين رافقوا الصحافيين خلال الرحلة التي استغرقت ساعتين من دمشق انهم لن يزوروا احياء مثل بابا عمرو , الذي يقول السكان انه تعرض لشهور من القصف الحكومي والاشتباكات العنيفة .

وقال المرافق الحكومي بحزم: "اذا اراد احد الذهاب الى مناطق يعتقد انها مهمة بالنسبة اليه، يمكنه الذهاب في المستقبل ولكن ليس في هذه الرحلة. فهذه المناطق ليست امنة".

وفي حي الحميدية ذي الغالبية المسيحية الذي ظل هادئا نسبيا، يتطلع جنود مسلحون بالرشاشات الالية ونظراتهم صارمة من نقاط التفتيش التي تحيط بها اكياس الرمال نحو كل منعطف في الازقة الرئيسية.

وقال احد السكان واسمه محمد خليل، موبخا احد المراسلين: "لا تتكلم مع الجندي انت تشتت انتباهه عن عمله ولن يستطيع حمايتنا".

العمال في مطعم كباب محلي اوضحوا ان الحي محصور بين نقاط ساخنة وان "المسلحين يجتازونه من طرف الى الطرف الاخر واشار هذا الرجل، ميلاد، الذي لم يذكر اسمه الى ثقوب الرصاص في المبنى الواقع خلف حاجز التفتيش. واضاف : " قبل خمسة عشر يوما كان هناك رجل على دراجة. وسحب سلاحا من جيبه ثم بدأ باطلاق النار على الحاجز".

وحمص هي نموذج مصغر للمجموعات العرقية والدينية الرئيسية التي تتكون منها سورية ويقول السكان ان الصراع هنا يتحول بسرعة الى طائفي. ويسيطر افراد من الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الاسد على قوات الامن، والمعارضة معظمها وان لم تكن كلها سنية.

سواح، وهي سنية تعيش في الحي العلوي الذي قتل فيه المراسل الفرنسي جيل جاكييه اثناء القصف خلال زيارة اعلامية يوم 11 كانون الثاني (يناير)، قالت ان منطقتها تتعرض للنيران بشكل مستمر من حي مجاور تحت سيطرة "العصابات المسلحة".

واضافت: "حياتنا تتركز فقط حول البنادق والرصاص. لا استطيع النوم اذا لم استمع الى صوت الرصاص. وقالت: انه حدثت اختطافات انتقامية على الجانبين. هم يحاولون جرنا الى حرب طائفية".

وفي المستشفى العسكري تنتظر القوات في الساحة الباردة وهم يتوشحون بالاعلام وبملصقات ضخمة للاسد اثناء دفن ثلاثة افراد من قوى الامن قالوا انهم قتلوا في كمين خلال اليوم السابق. وعلى مقربة تقف مجموعة من اقارب القتلى وموظفي المستشفى يرتدون معاطف بيضاء وسرعان ما بدأوا يهتفون امام كاميرات التلفزيون: "بالروح بالدم نفديك يا بشار".

في المشرحة عرض الجنود ما قالوا انه البقايا المتفحمة لاربعة من 11 شخصا قتلوا في هجوم بقاذفات الصواريخ امس الاول استهدف حافلة صغيرة كانت تنقل عسكريين ومدنيين الى دمشق. وقد احترقت جثثهم بحيث يتعذر التعرف عليهم.

الدكتور هيثم عثمان الذي يدير المستشفى قال انه يستقبل حوالي اربع او خمس جثث ويعالج حوالي عشرين جريحا كل يوم واضاف: "انها مؤامرة كبيرة ضد البلاد ونحن نتهم القوى الاستعمارية وبعض الدول العربية بالتحريض على العنف".

ويقول ناشطو المعارضة ان قوات الامن قتلوا 12 شخصا في منطقة حمص امس. وهم يشعرون بالرعب ازاء المستشفى العسكري. وافادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" العام الماضي ان الجرحى من المتظاهرين يضربون ويعذبون ويقتلون هناك.

ورفض عثمان هذه الاتهامات وقال: "نحن اطباء وادينا القسم". وقال ان المستشفى يعالج افراد قوات الامن وعائلاتهم فقط . لكن كوادر المستشفى ذكروا انهم يستقبلون مدنيين ومجرمين. وقالت طبيبة: "نحن نقدم نفس العلاج للجميع. وما يحدث بعد ذلك امر يخص الشرطة".

وكانت خائفة للغاية وهي تقول شريطة عدم ذكر اسمها: "هناك تهديد خطير على حياتنا لاننا اطباء في مستشفى عسكري انني قلقة بخصوص ما يحدث لبلادنا".
مقتل 62 شخصا في سورية ، ودمشق توافق على تمديد بعثة المراقبين

 قال ناشطون في سورية اليوم الثلاثاء إن 62 شخصا لقوا حتفهم في أعمال عنف بمختلف أنحاء البلاد اليوم ، معظمهم في محافظتي حمص وحماة ، في الوقت الذي وافقت فيه دمشق على تمديد بعثة مراقبي الجامعة العربية شهرا آخر اعتبارا من اليوم.

وقال عمر الحمصي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من مدينة حمص ، وسط البلاد ، إن قصف القوات الحكومية أدى إلى انهيار مبنى في المدينة ، مما أسفر عن مقتل 18 شخصا.

وأفاد ناشطون بأن سيارة مفخخة انفجرت أمام مبنى أمن الدولة في مدينة إدلب ، شمالي البلاد ، مما أسفر عن مقتل جنديين.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 5400 شخصا لقوا حتفهم منذ بدء الاحتجاجات المناوئة للرئيس السوري بشار الأسد في منتصف آذار/مارس الماضي ، فيما تقول الحكومة السورية إنها فقدت ما يزيد على ألفي فرد من قواتها الأمنية خلال أعمال العنف.

في الوقت نفسه ، أعلنت سورية اليوم الثلاثاء موافقتها على تمديد بعثة مراقبي الجامعة العربية شهرا آخر اعتبارا من اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن وزارة الخارجية والمغتربين السورية القول: "ردا على رسالة الأمين العام لجامعة الدول العربية التي تتضمن طلب موافقة الحكومة السورية على التمديد لبعثة مراقبي الجامعة العربية شهرا آخر اعتبارا من تاريخ 2012/1/24 ولغاية 2012/2/23 ، فقد وجه وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين مساء اليوم رسالة إلى الأمين العام للجامعة العربية يبلغه فيها بموافقة الحكومة السورية على ذلك".

من ناحية أخرى ، دعت دول غربية مجلس الأمن الدولي إلى إعطاء إشارة "قوية" لدعم جهود الجامعة العربية الرامية إلى إنهاء العنف في سورية.

وقال سفير ألمانيا لدى الأمم المتحدة بيتر فيتيج في نيويورك: "يجب على المجلس أن يدين الانتهاكات المتواصلة والمنهجية لحقوق الإنسان ، واستخدام السلطات السورية القوة ضد المتظاهرين ، ويطالب بإنهاء فوري لكافة أعمال العنف".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم اتهم الدول العربية بمحاولة انتهاك السيادة السورية ، لكنه أكد أن "سورية جبل لا تهزه ريح".

وقال المعلم في مؤتمر صحفي بدمشق اليوم الثلاثاء: "ما تضمنه قرار المجلس الوزاري العربي ينطبق عليه القول إن فاقد الشيء لا يعطيه".

وأضاف: "استبدلوا مناقشة تقرير المراقبين بتقديم تقرير سياسي ينتهك السيادة السورية ويعرفون أننا لن نقبل به" ، معتبرا أن "سورية لبت ما التزمت به في خطة العمل العربية والبروتوكول وهو ما أكده تقرير المراقبين لذلك التفوا عليه".

وأضاف: "إنهم يدعون الحرص على مصلحة الشعب السوري ولكنهم يحرضون ويفتخرون بفرض العقوبات الاقتصادية عليه ويفخرون بأنهم اغتالوا دور جامعة الدول العربية في المساهمة في حل الأزمة في سورية واتجهوا نحو مجلس الأمن".

وأكد أن "من واجب الحكومة السورية أن تتخذ ما تراه مناسبا لمعالجة هؤلاء المسلحين الذين يعيثون فسادا في بعض المناطق" ، مشددا على أن "الحكومة السورية ستتعامل بحزم مع المجموعات الإرهابية المسلحة".

وكانت دول قررت مجلس التعاون الخليجي سحب مراقبيها من سورية أسوة بالسعودية بسبب عدم التزام النظام السوري بتنفيذ قرارات مجلس الجامعة العربية وخاصة البروتوكول الذي تم التوقيع عليه بين الجانبين.

وأعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ، في بيان لها من مقرها بالرياض اليوم الثلاثاء أن "دول المجلس قررت التجاوب مع قرار المملكة العربية السعودية بسحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية إلى سورية".

وأوضح البيان أنه "تم اتخاذ هذا القرار بعد متابعة دقيقة ومتأنية لمجريات الأحداث على الساحة السورية ، وتأكد دول مجلس التعاون الخليجي من استمرار نزيف الدم وقتل الأبرياء ، وعدم التزام النظام السوري بتنفيذ قرارات مجلس الجامعة العربية وخاصة البروتوكول الذي تم التوقيع عليه من قبل سورية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية".

ودعا البيان "الأشقاء العرب إلى الالتزام بكل جدية ومصداقية بتنفيذ قرارات مجلس جامعة الدول العربية بهدف الضغط على سورية للالتزام فعلا لا قولا بما تعهدت به".

كما دعا "المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته" و"اتخاذ كل الإجراءات اللازمة في مجلس الأمن للضغط على سورية لتنفيذ قرارات مجلس الجامعة العربية والمبادرة العربية بشأن سورية".

يضم المجلس ست دول هي السعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

من جهة أخرى ، ذكرت منظمة العفو الدولية (أمنيستي انترناشيونال) اليوم الثلاثاء أن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية التي رصدتها بعثة مراقبي الجامعة العربية يجب أن تدفع المجتمع الدولي إلى اتخاذ "إجراء قوي".

ودعت المنظمة في بيان بالعاصمة البريطانية لندن إلى مشاركة الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية في الجهود الرامية إلى مواجهة المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان التي أثارتها الجامعة العربية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول عربي ودولي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن عربي ودولي:
هيكل: الربيع بدأ عربيا لكن لم يستمر بعد تدخل الناتو في ليبيا واسرائيل سعيدة باحد



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.26 ثانية