جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 258 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: قيس عمر المعيش العجارمه : الثورة السورية بدأت غاية وانتهت وسيلة
بتاريخ الأحد 22 يناير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الثورة السورية بدأت غاية وانتهت وسيلة
قيس عمر المعيش العجارمه
الثورة السورية بدأت غاية وانتهت وسيلة عندما بدأ السوريون ثورتهم وحراكهم السلمي البريء ضد الاستبداد والظلم كغيرهم من الشعوب العربية ..راهن الكثيرون حول قدرة هذا الشعب


الثورة السورية بدأت غاية وانتهت وسيلة
قيس عمر المعيش العجارمه
الثورة السورية بدأت غاية وانتهت وسيلة عندما بدأ السوريون ثورتهم وحراكهم السلمي البريء ضد الاستبداد والظلم كغيرهم من الشعوب العربية ..راهن الكثيرون حول قدرة هذا الشعب العظيم على كسر حاجز الخوف والرعب الذي صنعه نظام الاسد بالحديد والنار..بل ان البعض لم يكن متفائلا سيما وان هذا النظام له باع طويل في خلط الاوراق والمراوغة والاستفادة من كل شيء حتى الهزائم والتي كان يحولها الى نصر مظفر....بل انه قادر على قلب الحقائق بطرق شيطانية ...فهذا النظام لم ينطلق يوما من المبادئ والقيم وانما كان يسخرها دوما لمصلحته...وبالفعل وبوحي من نجاح الربيع العربي في مصروتونس فقد نجح السوريون في اول خطوة على طريق الحرية فخرجوا الى الشوارع بمظاهرات وحراك سلمي سرعان ما تحول الى ساحة قتال ومعركة طاحنة شنها النظام باقسى درجات العنف والاجرام خلفت شهداء وجرحى ومعتقلين ...وصحيح ان الغلبة كانت للنظام وزبانيته الا ان النظام لم يكن ليحتمل وضعا كهذا لمدة طويلة وكان ينتظر ساعة فرج تأتيه ليتمكن من لعب دور الضحية بدل الجلاد ..ولانه ضليع في اغتنام الفرص واللعب على التناقضات وكان يعلم مسبقا بأن هذه الثورة لن تدوم وتستمر دون ان يستثمرها تجار الحروب وسماسرة المبادئ واصحاب الاجندات الخارجية والذين يخدمون حسابات اخرى ليس لها صلة بشعب سوريا وابناءها...ولقد جاءته ساعة الفرج التي كان يتوقعها من خلال استعجال دمى السياسة الخارجية وادوات اجهزة الاستخبارات الغربية -والتي لم تدرك ثورات مصر وتونس لتلوث برائتها فادركت ثورات اليمن وليبيا وسوريا – والذين لم تسعفهم الحكمة وقدّموا لبشار طوق النجاة من خلال دعمهم الاعمى للحركات المسلحة التي تتنوع اطيافها وتتعدد منابعها والتي غيرت مسار الثورة السورية لتحول المشهد من شعب اعزل يطالب بحرية كسب تعاطف العالم اجمع واظهر اجرام النظام الى عصابات مسلحة تقاتل جيشا نظاميا ...وهذا شئنا ام ابينا وبشكل تلقائي يخفف من حدة جرائم النظام ويعطيها نوعا من الشرعية ويخلط الاوراق فلا يستطاع التمييز بشكل جلي بين الجاني والضحية وليس ادل من جريمة قتل الصحفي الفرنسي والتي ضاعت بين الجيش النظامي والجيش الحر...و كانت نتيجة هذه الاستراتيجية الغبية والتي اعماها سوء نوايا اصحابها اعطاء بشار الاسد نوعا من الشرعية منبعها التعاطف مكنته من اللعب بمشاعر الكثير من ابناء سوريا والذين يرون بأن وطنا بلا حرية هو خيار افضل من حرية بلا وطن وهذا وللاسف شعور عام يخالج كل العقلاء الذين يحبون سوريا ويخافون على مصلحة شعبها ولا يريدون تكرارا للسيناريو الليبي حتى ولو كان الثمن بقاء بشار..وبالمحصلة لا زال اصحاب الاجندات الخارجية ودمى الاستخبارات الغربية من دول واشخاص في المنطقة يقدمون الدعم للحركات المسلحة ليس حبا بسوريا وانما كرها ببشار..وهذا قطعا وبلا شك ادى الى تغير مسار الثورة والتي بدأت غاية وحق ثم تحولت الى وسيلة من وسائل الباطل.. نظام يبطش هنا وامراء حرب طامعون بالسلطة هناك ....لله دركم يا اهل سوريا وكما قال احمد شوقي ...سلام من صبا بردى ارق....ودمع لا يكفكف يا دمشق ...ومعذرة اليراعة والقوافي ...جلال الرزء عن وصف يدق....



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية