جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1045 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فوزي عوض عوض : أبو إياد ومن اغتيل معه دمائهم زيتا أضاء شعلة النضال والكفاح الوط
بتاريخ الجمعة 13 يناير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أبو إياد ومن اغتيل معه دمائهم زيتا أضاء شعلة النضال والكفاح الوطني
د.فوزي عوض عوض
منذ اللحظة التي تبلورت فيها الفكرة لانطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة حرصت حركة فتح على أن توجد رجالاً يحملوا في قلوبهم وعقولهم حباً لوطنهم وشعبهم مؤمنين بعدالة قضيتهم الوطنية، مدافعين مضحيين مقاتلين فدائيين من أجل الدفاع عن حقوق شعبهم إنهم قادتنا الشهداء الذين رحلوا


أبو إياد ومن اغتيل معه دمائهم زيتا أضاء شعلة النضال والكفاح الوطني
د.فوزي عوض عوض
منذ اللحظة التي تبلورت فيها الفكرة لانطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة حرصت حركة فتح على أن توجد رجالاً يحملوا في قلوبهم وعقولهم حباً لوطنهم وشعبهم مؤمنين بعدالة قضيتهم الوطنية، مدافعين مضحيين مقاتلين فدائيين من أجل الدفاع عن حقوق شعبهم إنهم قادتنا الشهداء الذين رحلوا عنا ونزفت دمائهم التي حفرت في سماء وأرض فلسطين بأن الثورة مستمرة وكانت دمائهم زيتا أضاء شعلة النضال والكفاح والمقاومة فمن يصنعون ثورة ويستشهدون من اجل استمرارها يفتح لهم التاريخ أبوابه حيث لا يخفت لهم صوت و لا تختفي لهم صورة وتحفر بالقلوب ، إنهم هؤلاء القادة الوطنيين الذين لم تكن الحرب هوايتهم، ولكنهم كان فدائيين محبين لوطنهم، فلما ناداهم الوطن لحمل السلاح وإنقاذه لبوا النداء بكل كفاءة وبسالة وإصرار على التحدي فلا تقف هذه الشخصيات التي ضربت مثال يقتضى فيه كل مناضل ومحباً لوطنه عند حدود زمانها أو مكانها ، و لا ينحصر تأثيرها في دائرة بناء وطنها و حسب ، و لكنها تتجاوز حدود الزمان و المكان، و تصبح قبلة الجماهير.إنهم هؤلاء الأبطال الثلاثة صلاح خلف (أبو إياد) وهايل عبد الحميد (أبو الهول) و فخري العمري (أبو محمد) لكل منهم قصته و معاناته التي بدأت منذ لحظة تهجيره هو وأسرته من بلدته الأصلية بفعل الاحتلال والإجرام إلى مخيمات اللجوء في كافة أماكن تواجدها.لم يكن هؤلاء الشهداء هم أوائل الشهداء ولم يكونوا أخر الشهداء لكنهم رموز النضال الفلسطيني و رموز الثورة الفلسطينية وقادتها البارزين في التاريخ الفلسطيني المعاصر، وفي سيرتهم من الولادة إلى الشهادة بتاريخ 14/ يناير عام 1991م يتبين لنا معاناة الفلسطينيين وانجازاتهم النضالية .فأبو إياد تفرغ للعمل النضالي منذ أن خرج من غزة عام 1952 م إلى مصر للحصول على التعليم والتقى هناك بالشهيد ياسر عرفات (أبو عمار) وكانت بداية نمو عملهم بعد الغارة الإسرائيلية على غزة في عام 1955م، حيث نظموا المظاهرات والإضرابات وحرص أبو إياد على تجنيد الفدائيين و عاد إلى غزة عام 1957م وبدأ عمله السري في تجنيد مجموعات آخري من المناضلين وتنظيمهم في غزة. وعندما أنشأت منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة السيد أحمد الشقيري تحفظت حركة فتح من خلال صلاح خلف على إشراف الأنظمة العربية على الحركة الوطنية الفلسطينية ولكنه أيقن أن المشاركة في المنظمة ستجعلهم غير مغيبين عن الحياة السياسية الفلسطينية فشاركوا في المؤتمر التأسيسي لمنظمة التحرير الفلسطينية .وفي عام 1969م استطاعت حركة فتح أن تترأس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وبدأ اسم أبو إياد يبرز عضوًا للجنة المركزية لحركة فتح وتسلم مواقع وأنجز مهمات صعبة في كل مواقع تواجد الثورة الفلسطينية في فلسطين و القاهرة ودمشق وعمان وبيروت ، تعرَّض لأكثر من عملية اغتيال من الإسرائيليين حتى نال شرف الشهادة من اجل فلسطين بتاريخ 14/ يناير من عام 1991 م.أما الشهيد هايل عبد الحميد أبو الهول فقد هاجر من صفد إلى دمشق ومنها إلى ألمانيا وصولاً إلى جمهورية مصر عام 1963 م ليمارس مهامه النقابية كرئيس لاتحاد طلبة فلسطين وكلف بإنشاء تنظيم فتح في القاهرة وشارك مع طلائع فتح أثناء حرب 1967 م وقد أصيب في أحدى معاركها في قدمه . و في عام 1972 م اختير عضوا للجنة المركزية لحركة فتح واستبسل في الدفاع عن الثورة أثناء حصار بيروت عام 1982 م وغادر طرابلس مع قوات الثورة إلى تونس ليستمر في مهامه القيادية أمينا لسر لجنة لبنان و عضواً للجنة المركزية لحركة فتح في المؤتمر العام الخامس عام 1989م واستمر في مهامه حتى استشهاده .أما الشهيد فخري علي العمري(أبو محمد) فكان قد هاجر هو و أسرته بسبب حرب عام 1948 م عبر مرفأ يافا من المجازر الصهيونية إلى مدينة بورسعيد المصرية من ثم عادوا إلى قطاع غزة، واستقر هو وأسرته جميعاً في مخيم البريج للاجئين و من عمق مخيمه وجرح اللاجئين المشردين الذين عاش معاناتهم أندفع وتفرغ للعمل في الثورة الفلسطينية فشارك في أول دورة أمنية أوفدتها حركة فتح إلى القاهرة شارك في تأسيس جهاز الأمن والرصد في الأردن مع الشهيد أبو إياد ونفذ العديد من العمليات الخاصة والنوعية للدفاع عن أرضه وشعبه فكان صاحب فكرة عملية ميونخ و قاد عملية الرباط في المغرب أثناء انعقاد قمة الرباط 1974م في المغرب واعتقل مع 13 فدائيا وأفرج عنه مع رفاقه بعد تدخل أبو إياد و مثله كباقي رموز الثورة الفلسطينية تعرض للعديد من محاولات الاغتيال والتي باءت بالفشل فكانت أول محاولة لاغتياله في لبنان سنة 1978 م عندما وضعت له سيارة مفخخة والثانية في يوغسلافيا سنة 1979 م فقد على أثرها السمع بالأذن اليمنى وكان مسئولاً أمنياً رفيعاً والرجل الثاني في جهاز الأمن الموحد الذي يترأسه صلاح خلف ( أبو إياد ) .
 
وسقط شهيداً في 14 يناير 1991 م في تونس مع صلاح خلف و هايل عبد الحميد بعد أن تلقي حوالي ثلاثين رصاصة وهو يحاول حماية الشهيد أبو إياد .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية