جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1293 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عدلي صادق : مدارات - ما يُغني عن الكلام: أغنية هندية في ذكرى «الانطلاقة»!
بتاريخ الأربعاء 29 ديسمبر 2010 الموضوع: قضايا وآراء

يستنكف محسوبكم، في رأس هذه السنة الميلادية، عن الاحتفاء كتابةً، بذكرى انطلاقة الحركة، لا لسبب سوى حساسيته من تكرار النصوص. فما تمنيناه خلال العشرين عاماً الأخيرة، من نهوض شامل ومشهود، ثم جددنا الأمنية بأن يتحقق، بعد المؤتمر العام


 مدارات - ما يُغني عن الكلام: أغنية هندية في ذكرى «الانطلاقة»!

بقلم : عدلي صادق
يستنكف محسوبكم، في رأس هذه السنة الميلادية، عن الاحتفاء كتابةً، بذكرى انطلاقة الحركة، لا لسبب سوى حساسيته من تكرار النصوص. فما تمنيناه خلال العشرين عاماً الأخيرة، من نهوض شامل ومشهود، ثم جددنا الأمنية بأن يتحقق، بعد المؤتمر العام السادس؛ ظل هو نفسه عين المُراد. لذا فإنني استعيض عن الكتابة في الموضوع، بأغنية هندية بديعة، لمطربة مع زوجها، أظنهما أقل شهرة في الهند، لكن أغنيتهما هذه، كانت مدخلي الى التعرف على موسيقى هذا البلد الزاخر بالفنون. فقد سمعت اللحن والصوت، عبر هاتف خليوي، كنت أطلب صاحبه، فإذا بالرنين هو الأغنية، فأحسست أن اللحن صافٍ والصوت عذب وشجي، إن لم يكن ساحراً، وهو قريب الى الروح، يوفر لمن يسمعه ملاذاً مريحاً من ضجيج الأصوات الغنائية العربية الحديثة، التي تترافق مؤنثاتها الطاغية، مع عروض لمقدمات وأجناب. وكان ذلك قبل أن أفهم شيئاً من كلمات الأغنية الهندية. وبالطبع اعتزمت الوصول الى المعاني واقتناء نسخة من هذا المُنتج الغنائي، دون أن اضطر الى استفسار صاحب الهاتف، لأن العلاقة معه رسمية بحتة. وبعد انتهاء الدوام، طلبت صاحب الرقم، وأعطيت هاتفي للسكرتيرة لكي تسمع الرنين، وسرعان ما ضحكت وأعادت الهاتف، لأنها اكتفت بكلمة من الأغنية وبلحظة من الصوت فعرفت العنوان. وكانت المفارقة، أن الأغنية التي صادفتها عبر هاتف لرجل هندوسي، مغمسة بأشعار الغَزَل، المقتبسة عن شعراء مسلمين وصوفيين، من بينهم جلال الدين الرومي ومحمد إقبال. وحتى كلمة الغَزَل، العربية، هي نفسها في الأوردية ويعرفها عامة الهنود، وهي نفسها بلفظها العربي، في الفارسية والبشتونية وسواهما. وبدا اقتباس الصور الشعرية، شبيهاً ومتقاطعاً مع اقتباسات عربية من ذات النبع، لأن أغنية الهاتف، التي نحن بصددها، كان فيها بيت من «الأطلال» التي غنتها أم كلثوم لإبراهيم ناجي: وحديث في الحب، إن لم نقله، أوشك الصمت حولنا أن يقوله!
* * *
أعطيت نص الأغنية للشيخ بنزاهر، المجاور في جلسته للسكرتيرة، لكي يترجم عن الأوردية، وهو مستعرب متفقه في الدين. تنحنح شيخي وانشكح، وبُشّت أساريره، وبخاصة عندما طلبت من السكرتيرة أن تعاونه. ومع التجلي بكلمات الأغنية، بدا لي الرجل، وكأنه انتقل من الطريقة الأحمدية، الى شقيقتها القرضاوية، المُعلية من شأن الحب اللاعُذري، مسترخصة الدمع الحار في سياقه العنيد:
شوب توم را هو.. شوب هام را هي. خاموشي كو.. خاموشي سي.. زِنديغي كو.. زنديغي سي. بات كرنييه دو.. أكومي كو جاي آنكييه..الخ!
* * *
الى روح «الانطلاقة» نهدي الأغنية التي تُغني عن الكلام، لكي نناجي الذكرى والخواطر الأولى: لتصمت أنت، وأصمت أنا، فلا يقول واحدنا شيئاً. لندع الصمت يقول كل شيء. ولتهمس حياتي في أذن حياتك، بغير كلام. دع عين كل منّا، تحدق في عين الآخر، فتتفاهمان، واعط لأصابع يدينا، الفرصة لكي تتحاور وتتفق، بغير كلام. اعطني لسانك يا حبيبي، لكي أكتب عليه بياناً عذباً، دون نُطق، فأسمع تجليات غنائك، على هذه الأرض، وبين عبيرها!
بولي هات.. هو سيه هاتيه. أنْغليو كو .. أنغليو سيه.. بات كْرِنيي دو. شوقي يو كو .. شوقي سي بات.. كرنيي دو. هونتو فير.. هونتو سيه.. لِيكْني دو.. بن شبدو كيه. دَهرتي سيه، عنبر تيك غونجي سَنْغيت!
لكن ما أضفى على المعاني، بعض ذوب الروح الجريحة؛ هو صوت وألحان الثنائي البديع، شيترا وزوجها جاجيت سينغ، فيما هما يتغازلان، شعراً، بما يفيد أن لا جدوى من الكلام، وأن لا فائدة تُرجى من اجترار الأحاديث، وأن الصمت أبلغ!
]لمن يرغب في الاستمتاع بالأغنية، له أن يذهب الى الرابط التالي:
http://www.dhingana.com/play/chup-tum-raho/NjQ5ODc=/pop/1
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية