جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1436 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : رسالة مفتوحة للحکومة العراقية
بتاريخ الأربعاء 04 يناير 2012 الموضوع: قضايا وآراء

رسالة مفتوحة للحکومة العراقية

سعاد عزيز
إنتهاء التوتر و بدأ الانفراج النسبي لمشکلة معسکر أشرف، إشارة أکثر من إيجابية في فترة تکاد المشاکل و الازمات أن تعصف بالمشهد السياسي العراقي، ومن الممکن جدا أن يساهم


رسالة مفتوحة للحکومة العراقية

سعاد عزيز
إنتهاء التوتر و بدأ الانفراج النسبي لمشکلة معسکر أشرف، إشارة أکثر من إيجابية في فترة تکاد المشاکل و الازمات أن تعصف بالمشهد السياسي العراقي، ومن الممکن جدا أن يساهم هذا الانفراج الذي أعقب توقيع مذکرة التفاهم بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية بخصوص إيجاد حل سلمي لمشکلة معسکر أشرف، في المساعدة على إضفاء جو من الامل و التفاؤل على الافق السياسي في العراق.
مسايرة الحکومة العراقية لرغبة المجتمع الدولي بحل مشکلة معسکر أشرف حلا سلميا مفيدا لمختلف الاطراف ذات الصلة، عامل إيجابي من شأنه أن يخدم الامن و الاستقرار في العراق و المنطقة و يساهم في إعطاء إنطباع إيجابي عن العراق بخصوص تعاونه و تجاوبه مع المجتمع الدولي للمساهمة بحل و معالجة المشاکل المعلقة خصوصا تلك التي لها طابع انساني.
مذکرة التفاهم و عقب التوقيع عليها، دفعت مختلف المحافل السياسية و الاعلامية الى التفاؤل و الامل بشأن إمکانية الحيلولة دون وقوع المزيد من الحوادث المأساوية و معالجة الامور بمنطق العقل و الحکمة، لکن، وبعد کل تلك التنازلات و الليونة التي أبداها سکان أشرف من أجل إنجاح الحل السلمي، وبعد أن وافقت السيدة مريم رجوي على نقل 400 من سکان أشرف لمخيم ليبرتي، لم تتقدم الحکومة العراقيـة ولو بخطوة إيجابية واحدة الى الامام بإتجاه حل و معالجة هذه الازمة، بل وانها وللأسف الشديد أعطت إنطباعا بأنها تجنح لتعقيد الموقف و تأزيمه، خصوصا عندما حصلت عملية خلع و کسر للأبواب و الشبابيك في مخيم ليبرتي و کذلك تخريب مرافقه العامة(خصوصا وان المخيم قد تم تسليمه للحکومة العراقية کاملا)، کما أن قيام الحکومة العراقية بتقليص المساحة الممنوحة من المخيم و البالغة حوالي 40کم2، الى أقل من کيلومتر واحد، وهو أمر يفرغ عملية نقل سکان أشرف من معسکرهم الى معسکر آخر و يجعله يبدو وکأنه عملية نقل من مخيم الى سجن(کما يبدو ذلك)، هذا إضافة الى رفض الحکومة العراقية لنقل العجلات الخاصة بسکان أشرف و کذلك عدم السماح بنقل أموالهم المنقولة، کل هذا يطرح في حد ذاته أکثر من سؤال و يولد أکثر من علامة إستغراب بخصوص جدية و مصداقية الحکومة العراقية من أجل الحل السلمي لمشکلة أشرف.
الحکومة العراقية و في ظل الاوضاع الدولية الجديدة و الظروف و الملابسات المتعلقة بها، مدعوة للإبتعاد عن ضغوطات النظام الايراني الذي ليس في صالحه أبدا أي حل سلمي للمشکلة، ومن الاجدر بها أن تتصرف وفق منطق يخدم مصالح العراق الوطنية و بغير ذلك فإنها ستساهم في إرجاع المشکلة مجددا الى المربع الاول و هو ماسيساهم مجددا في جعل العراق تحت أنظار المجتمع الدولي و يسبب له ذلك أکثر من إحراج هو في الوقت الحاضر خصوصا في غنى کامل عنه.
suaadaziz@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية