جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1024 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : المصالحة بين الكف والفنجان
بتاريخ الأربعاء 28 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

المصالحة بين الكف والفنجان
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
الشك والريبة وعدم اليقين بين طرفي الانقسام في الساحة الفلسطينية هو السائد ,على الرغم من الكثير من الابتسامات العريضة والتصريحات المطمئنة من طرفي المعادلة إلا ان واقع الحال


المصالحة بين الكف والفنجان
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
الشك والريبة وعدم اليقين بين طرفي الانقسام في الساحة الفلسطينية هو السائد ,على الرغم من الكثير من الابتسامات العريضة والتصريحات المطمئنة من طرفي المعادلة إلا ان واقع الحال لا يدلل على ان الأمور تسير إلى ما يتمناه الشعب الذي يئن تحت ضربات محتل ومستوطن يحلو له ثبات الحال على ما هو عليه ,وبالطبع طرفي الانقسام يعون كما يعي المواطن الفلسطيني ان المستفيد الوحيد الرئيسي من الانقسام هو المحتل والبعض من أصحاب المصالح ألا وطنية ,وهنا ان كانت حالة الوعي هذه قائمة عند الجميع لماذا يرتضوا ان يكونوا المبقين لها على الساحة الفلسطينية؟لماذا اجتماعات ولقاءات ولجان وجلسات تشاور ,دون ان يرى المواطن الذي خرج هلل وطبل شيء
إذا كانت الأجواء ايجابية كما يدعي الطرفين لماذا لم يسمح لفتح ان تحيي الذكرى 47 لانطلاقتها في غزة؟كما لماذا لم يسمح لحماس ان تحيي انطلاقتها في الضفة؟هل هذا يبشر بأجواء مصالحة؟آم مراوحة .كلن بما لديهم فرحون ؟
وهنا أقول بان حركة حماس تخشى ان ترى حقيقة حجم حركة فتح وأنصارها وكل من ضاقت عليهم الدنيا في ظل سنوات الانقسام في قطاع غزة هذه الحقيقة التي تعتبر التقييم الجماهيري المر والذي سواء أجلا أم عاجلا سوف تراه حماس شاخص إمام عيونها وعيون الجميع في غزة
وبنفس الوتيرة حركة فتح في الضفة تعي بان السماح لحماس ان عمل مهرجان جماهيري سوف يجعلها تشعر بانها تزرع في ارض قاحلة على الرغم لو انها عملت ليوم الامتحان بصدق وإمعان لما هذا كان!!
من هنا أرى بان طرفي الانقسام في الساحة الفلسطينية لا يعملان على أساس قبول المواطن بهم نتيجة أداء وسلوك وإنتاج بقدر ما هو قبول الأول رفضا لسلوك الثاني وقبول الثاني رفضا لسلوك الأول وهذا ليس اختراع ولكن هذه كانت الأسباب التي جعلت حركة فتح تخسر معركة 2006م الانتخابية إضافة إلى الشخصنة والانا وعدم الانضباط التنظيمي لدى عناصر فتح الذين نزلوا مستقلين على عكس حماس لم يستقل اين من عناصرها .
وهنا اعتقد بان الخطاب ألتصالحي المذاع من قبل الطرفين ليس المقصود فيه المواطن الفلسطيني بل المقصود فيه إطراف خارجية لها وجودها المؤثر على الساحة الفلسطينية ,لان الموضوع السياسي والذي هو الأهم في حياة المواطن الفلسطيني لا يوجد أمل بان يتم أي انجاز فيه حتى لو كان بسيط بسبب الحكومة الإسرائيلية الحالية وبسبب حالة الارتخاء الدولي نتيجة لفراغ الساحة العربية من التأثير على القوى الدولية والتي سببها حالة انشغال النظام العربي الرسمي اليوم بالرياح التي تهب على منطقتنا العربية ,إضافة إلى عدم قدرة القوى الخارجية معرفة إذا ما كانت هذه الهبات العربية بحاجة إلى ثمن ما لكي تضمن الهدوء والاستقرار في المنطقة وتأمين مصالح أمريكيا والغرب فيها أم انه ممكن الاستمرار على نفس النسق الذي كان سائد في عهد الأنظمة المبادة من هنا كانت المصالحة من أجل إظهار حالة التأهل الحزبي لقيادة المرحلة القادمة وإظهار حركة حماس للعالم الخارجي رغبتها وقدرتها على السير في المشروع السياسي بالقضية الفلسطينية على النسق الذي هو سائد من هنا كان الدخول للإطار القيادي ,إضافة إلى رغبة القيادة الفلسطينية والمتمثلة في حركة فتح والسلطة إظهار بانها القادرة على جمع كل الأطياف الفلسطينية على طبق قبل العالم بان يكون من نصيب الشعب الفلسطيني والذي هو جزء من حقوقه من هنا فأن سير المصالحة اتجاه شعبنا بخطى السلحفاء لان عيون كلا الطرفين تنظر إلى ردات فعل القوى الخارجية وما إذا كان كل حزب سيتمكن من تحقيق رغبته الحزبية أم لا إما المصالح الوطنية والمجتمع الفلسطيني فهي تأتي في الدرجة الثانية من مواقفهم وهذا يتطلب من الشعب ان يكون له كلمة الفصل حيث لا تبقى القوى الصامتة تنتظر هذا التململ والتلاعب بهموم الشعب الفلسطيني .
وهنا السؤال لماذا نحن كفلسطينيين منقسمين ؟هل على طريقة تحرير فلسطين نبدأ الزحف من شمال فلسطين أم من جنوبها؟أم على نمط الحكم الذي سوف يكون بعد التحرير وطرد اليهود إلى ديارهم هل سيكون حكم رشيد أم علماني أم نعيد ونحيي الاشتراكية الروسية أم الصينية؟لماذا لا يتوحد اليسار الفلسطيني الحزبي أولا قبل ان نوحد الشعب؟لماذا لا تتحد القوى الإسلامية مع بعضها؟لماذا لا يتحد العلمانيون مع بعضهم؟كيف لنا ان نوحد شعب دون القدرة على توحيد جبهتين يحملان نفس الاسم؟فالشعب الفلسطيني لا يوجد فيه سنة وشيعة ,ولا برر ولا أكراد ولا دروز ولا علو يون ولا صابئة ولا تركماني ولا شركسي ,وهذا يعني انه يوجد لدينا تضخم في القيادات ,وهذا بحاجة إلى تدخل جماهيري شعبي يضع حدا لهذا التغول على شعبنا تحت مسميات لا وجود لها ألا في …….


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية