جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: تونس الابداع تونس العزة في عيدها لهم ومعهم نحتفل
كتبت بواسطة زائر في الأثنين 08 نوفمبر 2010
الموضوع: قضايا وآراء

تونس الابداع تونس العزة في عيدها لهم ومعهم نحتفل
ابدعت القيادة التونسية في نقش وزخرفة معالم تونس لتصبح زينة المدن وعاصمة الحداثة وملتقى العلوم وصانعة الحدث وتناغمت سياساتها على مدار طويل من الزمن متنافسة في العمل الدؤوب على دفع العجلة الانمائية بكافة المستويات وبكل الوسائل والى الامام لتجعل من


تونس الابداع تونس العزة في عيدها لهم ومعهم نحتفل

ابدعت القيادة التونسية في نقش وزخرفة معالم تونس لتصبح زينة المدن وعاصمة الحداثة وملتقى العلوم وصانعة الحدث وتناغمت سياساتها على مدار طويل من الزمن متنافسة في العمل الدؤوب على دفع العجلة الانمائية بكافة المستويات وبكل الوسائل والى الامام لتجعل من تونس بلدا متقدما وحضاريا وبلدا يدخل مشارف التقدم والابداع على المستوى العربي وايضا المستوي الدولي لتبقى راية تونس خفاقة في كافة المحافل الدولية والمنتديات العالمية,,,

اعتمدت السياسة التونسية الرشيدة مبدا العمل الصامت والتفاني والاجتهاد المتواصل لتلتزم بكل الوعود التي طرحتها ابان التغيير المبارك وسارعت وقبل كل شيئ بالعمل على التقدم والرقي بالمجتمع التونسي الى مصافي المجتمعات الراقية والمتقدمة لتصبح منارة تنار بها قلوب ابناء تونس قبل من جاورها من الدول الشقيقة والصديقة ,,

من يعرف تونس وقادتها ومن يعرف ما قدمته لشعبها يفتخر بانتمائه لهذه الامة ويفتخر بالتعلم من سياستها علّنا نصل يوما الى البعض القليل من نجاحاتها وعلنا نكون دعامة قوية لها ولاهلها الكرام اصحاب الكرم الحاتمي الشهير,,,

تحتفل تونس هذه الايام ونحتفل معها بعيدها عيد السابع من نوفمبر عيد التغيير الجذري وعيد الثورة النهضوية وعيد العمل على استقلالية الراي وعيد التنمية المحلية وعيد التطور الديمغرافي وعيد الصعود الى القمم وعيد النمو وعيد المتغيرات الايجابية لننعم نحن وشعبها المضياف بكل تلك المستحدثات باياد لا تكل ولا تمل من عنفوان واصرار قائد عظيم احب شعبه واحب امته واحب قضيته ليكون دائما في مقدمة الاحداث ومقدمة اصحاب القرار ومقدمة المبتكرين,,,

احب القضية الفلسطينية واحب اهلها وتبنى العديد من قرارات قادتها وكان الداعم الاول لها والعمل الدؤوب على رفع رايتها عاليا واحتواء ابناء فلسطين على اراضيها وافساح المجال للعمل وبكل حرية وكانهم في فلسطين ليطبقوا سياساتهم دون تدخل ودون تاثير على القرار السياسي الفلسطيني,,,

تلك هي تونس وتلك هي قيادتها وذاك هو شعبها المضياف صاحب الانتماء الحقيقي الى فلسطين وقضيتها ,, تونس من امتزج الدم على ارضها وتونس من صنعت مع الشعب الفلسطيني مشوار للحرية وتونس من صنعت معنا معالم الطريق الى الوطن وهي من كانت لها اليد العليا في فتح الكثير من الابواب المغلقة امام ساساتها وامام الزعيم الراحل ياسر عرفات,,,

في ذكراه نقولها كما قالها زعيمنا الراحل ياسر عرفات ورسالة اكبار ومحبة الى زين العرب الرئيس زين العابدين بن على , رسالة امتنان ومحبة وتقدير من كافة ابناء الشعب الفلسطيني ,,قالها زعيمنا الراحل ياسر عرفات بلسانه وقلبه ونرددها ونقولها ونرفعها عاليا تونس ستبقى دائما في القلب راية مشرعة,,,

في ذكرى السابع من نوفمبر وايضا ذكرى استشهاد الزعيم الراحل ياسر عرفات نتقدم بالتهنئة لتونس وقادتها وشعبها في عيدها المجيد لنفتخر ايضا في الايام القليلة القادمة باحياء ذكرى زعيمنا الراحل ياسر عرفات على ارض تونس الحبيبة ونطوف بالاماكن التي تواجد بها زعيمنا لنترحم على الارواح ونستذكر شهداء حمام الشط وشهداء القضية الفلسطينية اينما وجدوا ليكون الحادي عشر من نوفمبر ذكرى شهيد الامة وذكرى كافة شهداء القضية الفلسطينية ,, فلسطينيين كانوا ام عربا جميعهم ابناء لهذه القضية وجميعهم شموع اضاءت لنا الطريق للتقدم والازدهار,,

الف تحية مرة اخرى لتونس وقادتها وعلى راسهم السيد الرئيس زين العابدين بن علي على كل مافعله لبلده ولقضيته الفلسطينية من دعم مادي ومعنوي وسياسي لتبقى تونس دائما وابدا تحمل الراية وتصنع شعلة التقدم والتقدم

الكاتب عطية ابوسعده

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية