جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 458 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منار مهدي : رسالة وطنية عاجلة إلى مواطن ..
بتاريخ السبت 10 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

رسالة وطنية عاجلة إلى مواطن ..
بقلم : منار مهدي
كل مكونات الحالة الفلسطينية, الوطنية والشعبية والاقتصادية والاجتماعية تعيش في أزمة اليوم, وهذا بسبب الانقسام صحيح وبسبب أخر في تقديري ربما يكون اكبر من الانقسام, وهو غياب,


رسالة وطنية عاجلة إلى مواطن ..

رسالة وطنية عاجلة إلى مواطن ..
بقلم : منار مهدي
 كل مكونات الحالة الفلسطينية, الوطنية والشعبية والاقتصادية والاجتماعية تعيش في أزمة اليوم, وهذا بسبب الانقسام صحيح وبسبب أخر في تقديري ربما يكون اكبر من الانقسام, وهو غياب, بل سحب الثقة من القيادة الموجودة الآن في غزة والضفة الغربية, وفي التشكيك بقدرة الأحزاب والفصائل الفلسطينية الأخرى على التغيير أو على اتخاذ موقف من القضايا المطروحة, وهنا يمكن لنا أن نقول في هذا الواقع لا يمكن أن يكون مساعد للشعب الفلسطيني على تحقيق حلم الدولة والاستقلال, ولذلك يجب أن يتغير هذا الواقع وتتغير هذه القيادة التي تقف عائق اليوم أمام فرصة انتخاب قيادة شابة جديدة من الناس تحمل حلم المواطن بكل أمانة وتعمل مع شعبنا على تحقيق حلم الدولة والعودة, واعتقد هنا بداية الحل والخروج من الأزمة الراهنة فلسطينياً. واعتقد أن محرك أسباب الثورات العربية موجودة عندنا في الوطن والتي هي, الفقر والاضطهاد واستغلال الثروات لحساب المسئولين في السلطة وقمع الحريات وضيف على ذلك قطع الرواتب والتنسيق الأمني ومنع الجماهير من التعبير الحر وانقسام وفشل في الحفاظ على مصالح شعبنا الوطنية والاقتصادية, كلها دوافع وطنية ومنطقية لإعلان حالة الغضب في ثورة على هذه القيادة الغير قادرة إلا على شعبنا. وفي الحقيقة أنا مندهش من عدم ظهور ملامح لحالة اعتراض فلسطينية شعبية وفصائلية حتى اللحظة, واعتذر من شعبنا على طرح هذا السؤال المؤلم, هل الشعب الفلسطيني فاسد ؟؟ ليقبل في هذا الفساد المنتشر في كل أركان النظام السياسي الفلسطيني في الوطن ؟؟ وإذا كان الجواب لا وعكس كذلك, إذن لماذا لا يخرج عن صمته وينفجر ؟؟ وأقولها بكل صراحة لشعبنا, أن في ظل غياب التحرك الشعبي المطلوب لمواجهة التيار الفاسد في الوطن والذي يهدد الوجود الفلسطيني بأكمله, لن يكون هناك وطن مستقر وقادر على انجاز الاستقلال الوطني والنهوض والتنمية. وأعلنها بكل جراءة وصراحة إنني أمقت الفساد والقائمين عليه بكل لغات العالم وبشتى العبارات البلاغية وهذا اقل ما يمكن أن أقدمه لهذا الوطن والشعب, ومن هنا اطري على موقف السيد "محمد دحلان" من الفساد والتفرد بالحكم وفي أموال صندوق الاستثمار الفلسطيني وحركة فتح وهذا ما كانت تحمله رسالة "الدحلان" الموجه إلى أمين سر حركة فتح أبو "ماهر غنيم" في تاريخ 2342011م كل الإطراء والذي كان موقفه في الرسالة يجسد حالة الجماهير الجمعية التي كانت تخشى البوح به وذلك لأسباب يعرفها الجميع, وفي الحقيقة مرة أخرى أتعجب من تلك الطفيليان التي لم تتخذ العبرة من الثورات العربية ومن القضاء على الفاسدين والمفسدين في هذه الأنظمة, ومن الذين يدافعون عن الطفيليات تحت شعارات لا تنطلي على طفلاً يرضع في هذا الوطن .. وعجبي !! ملاحظة : إلى كل من يعمل في السلطة الفلسطينية, المواضيع الوطنية كثيرة والهم كبير والقيادة تهدد, ولكن لا يعني ذلك أن نقف موقف المحايد من القضايا الوطنية والفساد, بسبب الخوف من قطع الراتب, والذي هو حق طبيعي لأبناء شعبنا, ولا يجوز لأحد أن يصادر حقنا في أن نشك ونعترض ونرفض كل القرارات الظالمة والظلامية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية