جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 998 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : هــــل نصحـــــــو قبل فوات ألأوان؟؟؟
بتاريخ الأثنين 05 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

هــــل نصحـــــــو قبل فوات ألأوان؟؟؟
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
كثيرة تلك المخاوف التي تراود أبناء غزة على المصير المجهول ,والذي يرفض الجميع الحديث عنه بوضوح وشفافية


هــــل نصحـــــــو قبل فوات ألأوان؟؟؟
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
كثيرة تلك المخاوف التي تراود أبناء غزة على المصير المجهول ,والذي يرفض الجميع الحديث عنه بوضوح وشفافية على الرغم من انه في غزة كان الدم والموت والتدمير والنفير والصمود والالتفاف حول الشرعية والاستماع عن بعد والالتزام بتعليمات القيادة التي أهملت ومازالت تنظر إلى غزة من خلال المعاملات التي يتلقاها أبناء غزة في التعاطي مع المؤسسة الحكومية الشرعية بأنهم أبناء الزوجة الأولى على الرغم من إن المشروع الوطني انطلق من غزة فكانت غزة وأريحا أولا لان غزة من تمنى لها رابيين رئيس وزراء العدو الصهيوني إن يصحو من نومه ويجد البحر قد ابتلعها ,ولكن غزة عصية على الابتلاع من اين كان ولن تكون غزة وأبناءها على هامش التاريخ لأنهم هم من يصنعون التاريخ في الماضي والحاضر والمستقبل ,لشعبهم ووطنهم وأمتهم
من هنا يجب الحديث بصراحة ووضوح عن مستقبل أبناء غزة لا إن يكون الحديث عبر صفحات المواقع الإخبارية والإذاعات لان هذا سوف يولد حالة الشعور بالغبن والظلم مما قد يؤدي إلى مسلكيات لا يحمد عقباها طالما إننا ارتضينا الديمقراطية مفصل ,نعم في غزة اليوم جيش من العاطلين عن العمل الذين هم بحاجة إلى عمل وبحاجة إلى خطة جهنمية لكي تؤمن لهم لقمة عيش طيبة وهذا طبعا من مهام الحكومات فالحكومات تنتخب من اجل إدارة البلاد إيجاد الخطط الخلاقة لحل المشاكل التي يعاني الشعب منها ولا احد يعترض على التضحية من اجل إعادة اللحمة إلى جناحي الوطن لأنه من الطبيعي إن نكون موحدين وما حصل هو غير الطبيعي من هنا كانت المعانات اكبر على أهل غزة ومن هنا أيضا ليسوا بقادرين على تحمل معاناة أكثر وخاصة معاناة الظنون والتخمين والخوف من المستقبل لان هذا لا يعني إفراد بعينهم بل يعني أبناءهم الذين هم عماد المستقبل وحماة المشروع الوطني الذي يحلمون إن يكون لهم وطن يسوده العدالة والمحبة والإنسانية لا النظر إليه من برج عاجي وكأنه عجينة ممكن إن تشكل حسب الأمزجة والمصالح الحزبية والفئوية لذا يجب على قيادتنا الوطنية تعلم الدرس الشاخص إمام أعيننا اليوم في مصر وتونس وليبيا فلن تنفع الدغدغات العاطفية على المواقع الإخبارية ولن تنفع الاعتماد على المسلكيات الخاطئة للآخرين ولن ينفع احد المسيرات الصفراء والخضراء والحمراء لان هؤلاء ليسوا ملايين وخاصة وان مجتمعنا مجتمع فتي ,والجيل الذي سوف يكون مؤثر هو الجيل الذي قد يكون لا يعرف السلطة الوطنية ولم يعايش إلا الانقسام لذا يجب إعطاءه الأمل من خلال تجهيز الحلول التي تسعفه من حالة الهيام والضياع الذي يعيش فيه ويجب إزاحة كل الغبن الذي مورس بشكل مقصود أو غير مقصود ضد غزة وان تكون العودة ميمونة خالية من كل الغوصات التي كانت السبب فيما وصلنا إليه من خسران الانتخابات أولا ومن ثمة من خسران غزة وان يكون لنا عناوين واضحة النزاهة والشفافية والعدل والجميع تحت القانون لان عصر الشعوب قد هلت بشائره لن تقبل الشعوب اليوم العيش على وهم أفكار سوداوية لا تقدم ولا تأخر شيء فالغالبية العظمى من الشعوب غير منخرطة في أحزاب ولا تعرف الأحزاب ولا التنظيمات ولا الرايات ولا الهتافات ولا تستمع للمنظرين ولا تقرءا لكتاب ومحليين ولا تفهم في النخب ودورهم ولا يمكن إن يفعل لهم غسيل دماغ أو إن تعشمهم في مستقبل زاهر أو تقول لهم قد يكون الغد حلوا فهم يؤمنون بمن يتحسس أوجاعهم ألامهم وهمومهم ويدق أبواب بيوتهم لينهي جوعهم ويروي عطشهم ويشعرهم بأنه معهم في الأفراح الأحزان
وهذا بحاجة إلى الكثير من العمل القليل من القول ,بحاجة إلى عدم الاكتفاء بمخاطبة شريحة أو فئة أو مجموعة وتعتقد واهما بأنك امتلكت الشعب ,نحن بحاجة إلى التعلم من الشعوب التي اتجهت حديثا إلى الديمقراطية فهاهي روسيا تذهب إلى قرية في سيبيريا بطاقم صحفي مكون من 25صحفي لتغطي انتخابات ل20مواطن حتى رواد الفضاء ل2 لم يغضوا الطرف عنهم بالقول بأنهم خارج نطاق الجاذبية ,من هنا يجب إن نعي إن لكل مواطن سواء كان في خارطة العمل الوظيفي أو خارجه سواء كان وزيرا أو سفيرا أو غفيرا أو عاطل عن العمل يرعي قطيعا من الأغنام خارج إطار المناطق (ألف) أو (باء) أو(جيم) له صوت وقد يكون هو المفصل فهل اعددنا أنفسنا أم سنصحو بعد فوات الأوان لنتلاوم


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية