جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 822 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد النور بوخمخم : هل تنقذ المصالحة الفلسطينية المشروع الوطني من التفكك ؟
بتاريخ الأحد 04 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء


هل تنقذ المصالحة
الفلسطينية المشروع الوطني من التفكك ؟
عبد النور بوخمخم

أول ما لفت نظري عندما دخلت غزة قبل أكثر من عام، لم أجد في شوارعها وأزقتها وانا أجول فيها صورة المدينة



هل تنقذ المصالحة الفلسطينية المشروع الوطني من التفكك ؟
عبد النور بوخمخم
أول ما لفت نظري عندما دخلت غزة قبل أكثر من عام، لم أجد في شوارعها وأزقتها وانا أجول فيها صورة المدينة المنكوبة التي تحولت إلى أنقاض انهدت كل مبانيها بسبب الحرب، تلك الصورة التي ربما رسمتها في ذهني أخبار الحرب والحصار الذين مارست فيهما إسرائيل كل أشكال القمع ضد مربع سكاني ضيق تراكم فيه مليون ونصف مليون شخص، لكن ثلاثة أيام كانت كافية لأكتشف أن حجم القهر والظلم المسلط على رقاب الناس من الأعداء والأشقاء يرسم صورة أقسى وأشنع مما تصورت
لكن السؤال الأهم هنا، هل كان هذا الوضع ليستمر لولا حالة الانقسام الداخلي في الجسم الفلسطيني  الذي قسمه إلى شطرين وحشر القضية الوطنية في أكبر ورطة في تاريخها النضالي الطويل،
ما من شك ان حصار غزة هو جزء من الحصار المفروض على أبناء شعبنا الفلسطيني في كل الأرض المحتلة، اعتقالات يومية وجدار عازل وحواجز أمنية لا تنتهي، ومئات آلاف اللاجئين الفلسطينيين المنفيين مشتتين في كل دول العالم يعيشون مرارة البعد والمنع من العودة للوطن، غير أن الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة هو الأكثر بشاعة وهمجية سواء في أهدافه الاقتصادية والسياسية والاجتماعية القريبة والبعيدة، وفق المخطط الإسرائيلي، فهو حصار يرمي منه العدو إلى تفكيك البناء السياسي الاقتصادي الاجتماعي الثقافي للشعب الفلسطيني كله، وإيصاله وإعادة ترتيب الأولويات اتجاه الصراع مع العدو والصمود في مواجهته ومقاومته، لصالح  أولوية توفير لقمة العيش، بالتوازي مع انسداد الأفق السياسي، بمعنى تكسير وتفتيت كل مقومات الصمود في عقول وقلوب الفلسطينيين.
و أدى الحصار الصهيوني النازي الجديد على قطاع غزة إلى منع الطلاب والمرضى والتجار من السفر إلى الخارج، مما أدى إلى حرمان هذه الفئات من التعليم والعمل والعلاج في الخارج ، حيث بلغ عدد الوفيات من المرضى بسبب الحصار مئات الحالات في ثلاث سنوات.
كانت إسرائيل تعرف جيدا ما تريد من الحصار وحالة الانقسام، فأقرت جملة من الإجراءات ضد غزة في أعقاب سيطرة حماس عسكريا على السلطة، عن طريق إغلاق المعابر والمنافذ التجارية والمدنية، ومنع  دخول المواد الخام اللازمة للصناعة ، وتقييد المعاملات المالية والبنكية، وأوقفت حركة الاستيراد والتصدير، وبالأرقام فإن الخسائر الناجمة عن العدوان العسكري الهمجي ضد قطاع غزة نهاية 2008 وبداية 2009 بلغت 2 مليار دولار، وبلغ عدد المنشآت الاقتصادية التي تضررت نتيجة العدوان بأكثر من 700 منشأه اقتصاديه عدا ما يزيد عن 1300  شهيد، منهم 280 طفل و 111 امرأة، أما الجرحى فقد وصل عددهم إلى 5300  جريح وتدمير 25 ألف منزل.
هل كان هذا ليكون ويستمر لولا حالة الانقسام، فزاد من تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للناس  الذين أصبحوا يعتمدون في جانب مهم من معيشتهم على مساعدات وكالة الغوث والتبرعات من الخارج، الأمر الذي خلق ما يسمى بالاقتصاد الموازي أو اقتصاد الاغاثة جنباً إلى جنب مع أنشطة اقتصاد السوق السوداء والمحتكرين والمهربين .
الحصار والعدوان الصهيوني الأمريكي الحالي، يتخذ أبعادا سياسية واجتماعية ترتبط بمستقبل النظام السياسي أو المشروع الوطني الفلسطيني المهدد بالتفكك والانقسام ، و يتعرض الاقتصاد الفلسطيني لحالة من التراجع الكبير في كل أنشطته، الذي يكرس العديد من الصفات التي تميز الاقتصاد الهش والضعيف ومنها معدلات بطالة وفقر عالية تضعف من ترابط النسيج الاجتماعي، و انتقال أعداد كبيرة من العمال في القطاع الاقتصادي الرسمي إلى الموازي، و استمرار سوء توزيع الدخل والاستهلاك وبروز شرائح جديدة من أثرياء وتجار السوق السوداء والتهريب، مقابل ازدياد عمليات التهميش والإقصاء في الشرائح الفقيرة والمعدمة.
و انخفاض الدخل الحقيقي للفرد إلى أكثر من النصف عما كان عليه قبل عشر سنوات، ونتج عن ذلك فقدان الدخل وانخفاض الإنفاق الأسري ارتباطا بالتراجع الحاد في القوة الشرائية الناجم عن الغلاء الفاحش في الأسعار، وانتشار ظاهرتي البطالة والفقر في الأراضي الفلسطينية.
بسبب الحصار اتسع حجم البطالة و الفقر، الأرقام تذكر أن مجموع القوى العاملة بلغ نحو 350 ألف، منها أكثر من مائة ألف بقليل في قطاع غزة،  من هؤلاء 75 ألف يقبضون رواتبهم من حكومة رام الله، و 30 ألف من حكومة غزة، فضلا  عن 20 ألف عامل في الاونروا والمؤسسات غير الحكومية، أما العاطلين عن العمل فتقدر نسبتهم 41% من مجموع اليد العاملة في القطاع،  يعيشون تحت مستوى خط الفقر أو في حالة من الفقر المدقع في ظروف لا يعرفها إلا من يكتوي بنارها.
هل نعلم لماذا نامل اليوم ان يكون الاتفاق الأخير  على تنظيم انتخابات فلسطينية في شهر ماي القادم، هو أول خطوة نحو ترسيم مصالحة حقيقية وإنهاء حالة الانقسام، ليس فقط لإنهاء الحصار بل لإنقاذ المشروع الوطني كله مما يراد له.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية