جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1058 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : متى نحـــــــــــترم أنفســـــــــنا؟؟؟
بتاريخ الجمعة 02 ديسمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

متى نحـــــــــــترم أنفســـــــــنا؟؟؟
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
المحسوبية أو الوساطة أو النفوذ أو سماعة التلفون أو الدفع بالتي هي أكثر تلك كلمات تجسد واقع مرضي لمجتمعات إنسانية عدة لكن يختلف حجم هذا المرض من مجتمع إلى أخر


متى نحـــــــــــترم أنفســـــــــنا؟؟؟
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
المحسوبية أو الوساطة أو النفوذ أو سماعة التلفون أو الدفع بالتي هي أكثر تلك كلمات تجسد واقع مرضي لمجتمعات إنسانية عدة لكن يختلف حجم هذا المرض من مجتمع إلى أخر حسب حالة الضبط والربط والقوانين السائدة في المجتمع وحسب حالة العدالة والحكم المسيطرة على المجتمعات ,وأكثر المجتمعات مرضا بهذا الداء هي التي ينعدم فيها العدل في توزيع مقدرات المجتمع ويكون الحكم فيها قمعي ويتحكم في مقدرات المجتمع فئة محدودة في كل شيء ولكن بقدرة قادر تحكمت في مقدرات البلاد ورقاب العباد فأصبحت تحل وتربط وتقيم وتحط ,وهذا بالطبع ساهم مساهمة فاعلة في إيجاد طبقة مسحوقة في المجتمعات وهذه الطبقة المسحوقة أصبحت الأرض الخصبة لنمو وكثرة السائرين خلف المجهول والغيبيات لفقدان الأمل بالشاخص إمام أعينهم
ولكن المحسوبية والوساطة اختلفت من مجتمع إلى أخر فهناك مجتمعات اعتمدت على الحزب أو التنظيم أو الحركة ,والقبيلة والعائلة والعشيرة والمنطقة دون النظر إلى حاجة المؤسسة أو الوزارة أو العمل أو مقدرات ومؤهلات هذا الشخص العلمية والعملية ,بالطبع لهذا الحال اثأر سلبية لا تعد ولا تحصى عن مردود هذا الفعل على قدرة المؤسسة على الإنتاج والإبداع ناهيك عن حالة العداء التي تنشئ بين زملاء المؤسسة الواحدة نتيجة تولد حالة الشعور بالظلم والغبن نتيجة هذا الفعل المشين
إما النفوذ وسماعة التلفون ففي بعض المجتمعات هناك قوانين غير مكتوبة لها قوة القانون المكتوب بل أكثر ,بحيث لا نتجرأ على انتقاده وانتقاد فاعلة بل نقوم ببساطة تسهيل مهمة الطالب بتجاوز القانون المكتوب إرضاء له لأنه يمثل الموقع أو الباب أو الجاه أو الجهة صاحبة القول والفصل في كثير من أمور الوطن من هنا يجب إن يكون قوله فوق القانون حتى لو كان هذا القول يخل بقواعد التعامل العادل بين إفراد المجتمع العادل كأن يكون هناك إعلان عن وظيفة ما في مكان ما ويتم الإعلان وتجرى المقابلات وتعد لجان ومصروفات ووعود ومواعيد ويكون صاحب هذه الوظيفة معلوم سلفا من سيادة.....
والأدهى من هذا خلق عقلية تقبل وترضى وتخنع وتخضع لهذه القوانين غير المكتوبة وتأخذ بها على انها مسلمات يجب العمل بها دون النظر إلى الناتج السلبي لهذه الأفعال على الصعيد المجتمعي والوظيفي والمؤسساتي على مستقبل الأجيال ألاحقة التي سوف تجد موروث مريض لا يفي بحاجات المجتمع ولا يقدم جيل قادر على السير بالمجتمع إلى الإمام مما يبقينا في خانة التخلف عن الأمم المتطورة المتحضرة التي تؤمن بوطنها وتحفظ وطنيتها على الرغم من خلو مجتمعاتها من مجموع النواهي والموانع الربانية إلا انها توجد عندها قوانين وضعية لتنظيم حياة الإنسان عندها تحترمها وتجعلها أساس التعامل بين إفراد المجتمع الواحد
ونحن اليوم كشعب عانى ما عانى من الظلم والقهر والاحتلال والاستبداد وقد من الله علينا بعد هذه السنوات العجاف بسلطة وطنية من أبناء جلدتنا السنا بحاجة إلى وقفة مع الذات لنقول لمن يصيب أحسنت ومن يخطئ اساءة ,السنا بحاجة إلى مسئول يحاسب نفسه قبل إن يحاسب ,السنا بحاجة إلى قادة يعتبرون أنهم يقودوا شعبا يستحق الاحترام والتقدير لتعويضه عن حالة المعاناة التي مر بها
السنا بحاجة إلى مجموعة من القوانين التي نحترمها ولا نتجاوزها إرضاء لاين يكن
إلا يستحق اليوم شعبنا الفلسطيني إن تكون الفرص إمام أبناءه متساوية ومتكافئة دون واسطة أو محسوبية أو سماعة تلفون أو ورقة من فلان وعلان أو كتاب من وزير أو غفير أو سفير
فلو كنا كذالك لا اعتقد إن سفير تجرا على الاعتداء على احد طلابنا في إحدى الساحات الخارجية ,وما اعتقد إن وزيرنا تجرا على التلفظ بما تلفظ على الهواء ضنا إن الميكرفون مغلق ولا اعتقد إن مسئولا حينما يطلب موظف في مؤسسة الحديث إليه تخلق الأعذار بان السيد مشغول إلى حد انه لا يمتلك وقت ليخاطب موظف لديه .
يجب إن يعي الجميع بان المسئولية ليس تشريف بل تكليف من قبل الشعب لهذا الشخص ليدير موقع ما من هنا يجب بذل قصار جهده للقيام بهذا العمل إرضاء لصاحب التكليف وهو الشعب لان الوزير والمسئول وأي شخص مهما علا أو دنى شأنه يأخذ أجرته من مقدرات الشعب ولا تنزل له من السماء من هنا يجب إن يكون حريصا كل الحرص على إرضاء الشعب حسب القانون المعمول به لا حسب رغبات ونزوات شخصية فردية قد تؤدي في نهاية المطاف إلى خروج الشعب ليقول الشعب يريد تغيير المسئول


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية