جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 345 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الدكتور واصل ابويوسف : اتفقنا ان نراجع كل الاتفاقيات التعاقدية الملتزم بها السلط
بتاريخ الأثنين 07 نوفمبر 2011 الموضوع: متابعات إعلامية

الدكتور واصل ابويوسف
اتفقنا ان نراجع كل الاتفاقيات التعاقدية الملتزم بها السلطة الوطنية مع حكومة الاحتلال


هنأ الدكتور واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية جماهير شعبنا الصامدة على ارض الوطن وفي اماكن اللجوء والشتات والمنافي


الدكتور واصل ابويوسف
اتفقنا ان نراجع كل الاتفاقيات التعاقدية الملتزم بها السلطة الوطنية مع حكومة الاحتلال

هنأ الدكتور واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية جماهير شعبنا الصامدة على ارض الوطن وفي اماكن اللجوء والشتات والمنافي بأحر التهاني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. متمنيا أن تكون هذه المناسبة السعيدة مناسبة تساعد في توفير مناخات إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة ، والتمسك بالثوابت الوطنية في تقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها، وإطلاق سراح جميع الأسرى من سجون الاحتلال.
واكد ابو يوسف ان البحث التي تجريه القيادة الفلسطينية هو تعزيز التحركات الفلسطينية نحو الامم المتحدة ، وقال في حديث صحفي بأن القيادة الفلسطينية بصدد اعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل في ظل اقدام الاخيرة على التنكر لجميع الاتفاقيات والاستمرار في الاستيطان والتنكر للحقوق الفلسطينية.
واضاف ابو يوسف ان الرئيس محمود عباس يتحدث عن بناء استراتيجية فلسطينية جديدة تقوم على التحلل من الاتفاقيات المجحفة التي تكبل السلطة الوطنية، مشيرا الى ان السؤال المطروح فلسطينيا 'كيف لنا ان نشكل موقف اسناد عربي واسلامي وعالمي بالتحلل من هذه الاتفاقيات المجحفة وتعزيز مكانة السلطة وليس لتقديم الخدمات فقط.
ورأى ان الحديث فلسطينيا يدور حول ضرورة اعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل الساعية لابقاء السلطة الوطنية سلطة حكم ذاتي محدودة الصلاحيات الامر الذي يرفضه الجانب الفلسطيني ويعمل من اجل تعزيز دور السلطة لنقل الشعب الفلسطيني من الاحتلال للاستقلال، وليس تقديم الخدمات.
واضاف ابو يوسف آن الاوان لبحث موضوع رئيسي واساسي هو موضوع السلطة الوطنية وكيفية ادارة وظائفها لتعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة مخاطر وتحديات الاحتلال، وفي مقدمة ذلك الحديث عن الاتفاقيات المجحفة التي تكبل السلطة الفلسطينية سواء الاقتصادية او الامنية.
واشار ابو يوسف الى ان قرار حكومة الاحتلال الاخير بوقف تحويل العائدات المالية الفلسطينية للسلطة يعني الاخلال الاسرائيلي باتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة بين اسرائيل ومنظمة التحرير، مشددا على انه في حال اخلال احد اطراف الاتفاقية ببنودها لا بد من مراجعتها بالكامل، وقال علينا ان نعيد النظر ومراجعة كل الاتفاقيات المجحفة بحق الشعب الفلسطيني والموقعة مع اسرائيل التي لم تلتزم بالاتفاقيات'.
واضاف ابو يوسف 'اتفقنا ان نراجع كل الاتفاقيات التعاقدية الملتزمة بها السلطة الوطنية فيما يتعلق بالوضع مع حكومة الاحتلال'، وذلك في اشارة الى اتفاق اوسلو وكل الاتفاقيات المنبثقة عنه، مشيرا الى ان الاصوات الفلسطينية التي تنادي القيادة بالمطالبة بتنفيذ قرار التقسيم الصادر عن الامم المتحدة او الاصوات المنادية بالمطالبة بالحقوق المدينة للفلسطينيين في دولة ثنائية القومية في فلسطين التاريخية اصوات فردية في ظل وجود اجماع فلسطيني على المطالبة بالدولة الفلسطينية على حدود الاراضي المحتلة عام 1967، وضمان حق العودة للاجئين وفق القرار الاممي 194 .واقتناع المجتمع الدولي بذلك المطلب.
ومن جهته استبعد ابو يوسف ان تقدم منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عباس على حل السلطة، وقال 'ولا مسؤول فلسطيني تحدث حتى الآن عن حل السلطة لانها هي ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني واحد اذرع منظمة التحرير الفلسطينية، ونحن نتحدث عن كيفية اداء السلطة الفلسطينية لدورها والارتقاء بوضعها من مواجهة مخاطر الاحتلال وخاصة حكومة نتنياهو وحماية المواطن الفلسطيني على الارض وكيفة ان ترتقي بعملها للوصول الى دولة فلسطينية. هذا الحديث الذي يدور فلسطينيا اما حل السلطة فليس واردا'.
واشار ابو يوسف الى ان هناك تحركات فلسطينية على الصعيد الدولي لمواجهة اسرائيل والادارة الامريكية من خلال التوجه الى كل المنظمات الدولية لطلب العضوية الفلسطينية الكاملة فيها على غرار اليونيسكو.
واضاف ابو يوسف هناك مساع تبذل الان للذهاب لكل الوكالات والمنظمات الـ16 المنبثقة عن الامم المتحدة، وستكون البداية عن منظمة الصحة العالمية حيث تجري المشاورات لمطالبة العضوية الفلسطينية فيها'، رغم الضغوط الامريكية الرافضة للتحركات الفلسطينية وتهديد واشنطن باستخدام حق الفيتو ضد طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة والمعروض حاليا في مجلس الامن.
واوضح ابو يوسف للقدس العربي بانه لا يوجد لدى القيادة الفلسطينية سيناريو محدد للخطوة التي يمكن اتخاذها فلسطينيا بعد عرض طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على مجلس الامن الدولي، مشيرا الى ان الافق السياسي مغلق على صعيد المفاوضات مع اسرائيل، ولا يمكن العودة الى هذا المسار التي تم بالرعاية الأمريكية والتي أدت الى استمرار وزيادة الاستيطان والمستوطنين.
وشدد ابو يوسف على ان تقديم طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعرض الطلب على مجلس الامن الدولي يعتبر بالنسبة للفلسطينيين مفصلا رئيسيا في ظل فشل المفاوضات مع اسرائيل.
واضاف قائلا 'القيادة الفلسطينية مصرة وماضية في الذهاب الى المجتمع الدولي بكل مكوناته والاليات التي تكفل نجاحات فلسطينية في كل المنظمات الدولية'.
واشار ابو يوسف بانه لا يوجد لدى القيادة اية سيناريوهات للخطوة الفلسطينية المرتقبة بعد عرض طلب الدولة على مجلس الامن وامكانية استخدام واشنطن حق الفيتو لاسقاط الطلب الفلسطيني.
وتابع ابو يوسف 'الحقيقة انه حتى هذه اللحظة لم نضع سيناريوهات بديلة لما بعد مجلس الامن وامكانية استخدام اميركا الفيتو. نحن الان متمسكون بمجلس الامن الدولي، وبعد التصويت على طلب العضوية في المجلس سيكون هناك اجتماع للقيادة لبحث الخطوة الفلسطينية القادمة'، مضيفا 'الآن لا احد يضع اية سيناريوهات بديلة لمجلس الامن. الآن المهمة الرئيسية هي مجلس الامن الدولي'، منوها الى ان دول المجلس مطالبة ان تقدم موقفها النهائي من الطلب الفلسطيني في 11 الشهر الجاري.
واشار ابو يوسف الى ان الامريكيين يحاولون تأجيل التصويت على الطلب الفلسطيني لبداية العام القادم بحيث يكون هناك تشكيلة جديدة من الدول غير الدائمة في مجلس الامن يساعد واشنطن على رفض الطلب الفلسطيني دون اللجوء الى الفيتو.
واوضح ابو يوسف بأن القيادة الفلسطينية وهي تدرس امكانية التحلل من الاتفاقيات المجحفة بحق الفلسطنيين والموقعة مع اسرائيل تدفع باتجاه الاسرع في تحقيق المصالحة الداخلية واستعادة الوحدة الوطنية, التي تكفل توحيد طاقات شعبنا في مواجهة التناقض الرئيسي مع الاحتلال الاسرائيلي , وتعيد الاعتبار لقضية شعبنا , بوصفها قضية تحرر وطني فلسطيني، واستخدام الممكن سياسياً، هو الطريق الأمثل لنيل حقوقنا الوطنية المشروعة، وهذا ما يحتاج بالضرورة إلى المزيد من التلاقي من اجل تعزيز وحدة الصف.
واكد على اهمية إيلاء قضية الأسرى ما تستحقه من اهتمام , ووضعها على رأس سلم أولوياتنا الوطنية و النضالية , على مستوى العمل الجماهيري والسياسي والدبلوماسي , نحو تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.
واشار الى ان هناك اتفاقا على عقد لقاء بين عباس وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس في القريب العاجل الا انه لم يتم تحديد موعده النهائي لغاية الآن، مرجحا ان يعقد بعد عيد الاضحى المبارك.
وندد ابو يوسف بمنع قوات الإحتلال الإسرائيلي وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة المحاصر، وكذلك مواصلتها الاعتداء على المتضامنين الدوليين مع الشعب الفلسطيني ، وقال ان هذه الممارسات هي مخالفة لكافة الاعراف والقوانين الدولية ، مما يتطلب وقفه دولية حازمة حيال ممارسات الاحتلال الاخذه في التصاعد .
وطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية بالتحرك من اجل اجبار سلطات الاحتلال على فك حصارها الجائر المفروض على قطاع غزة ، وحرمان ابناء الشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة من حقوقهم الاساسية في الحصول على الغذاء والدواء .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية