جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 330 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منزر ارشيد : أبو مازن )بين إنذارات دحلان..وتهديدات ليبرمان .!
بتاريخ الأحد 30 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

أبو مازن )بين إنذارات دحلان..وتهديدات ليبرمان .!
بقلم : منذر ارشيد


ربما هي مصادفة أن نقرأ الخبرين على نفس الموقع وفي نفس الصفحة " ليبرمان يقول..


 أبو مازن )بين إنذارات دحلان..وتهديدات ليبرمان .!
بقلم : منذر ارشيد

ربما هي مصادفة أن نقرأ الخبرين على نفس الموقع وفي نفس الصفحة " ليبرمان يقول..
يجب التخلص من أبو مازن لأنه سيء و من سيأتي بعده لا يمكن أن يكون مثله ,
ودحلان يقول.. سأ فضح أبو مازن ولن أسكت إذا ما توقف عن شطبي ..!


بعيدا ًعن التفاصيل التي حدثت في قضية دحلان من خلال الاتهامات التي وضعته في وضع لا يُحسد عليه , وسواءً كان مداناً أو بريئاً فليس هذا موضوعي ولا عن كل ما أشيع من إتهامات , ولكن السؤآل الذي أسأله دائما ً من أين لك هذا ..! أما باقي الأمور فهي تفاصيل كثيرة ومحيرة , ولو أجيب على هذا السؤال لعرفنا كل التفاصيل

ومنذ أن عُرف السيد دحلان وهو شخصية جدلية تم تداولها في كل الأوساط الرسمية والاعلامية والشعبية
وكان هناك تساؤلات وعلامات إستفهام لدى الكثيرين.. ما سر من هذا الشاب المناضل..!
وكأنه أبو المناضلين وأولهم وآخرهم .! وكأني به ناضل واستشهد ثم عاد وناضل واستشهد ثم عاد وهكذا .حتى يقول عنه محبوه من الشبيبة " دحلان هو الرئيس القادم …أو
لا قائد إلا دحلان … أبو فادي وبس والباقي خس ..وشعارات كثيرة على المواقع التابعة ,

لم كل هذا التطبيل والتزمير لدحلان وهناك المئات من الشباب الذين قدموا للوطن أكثر مما قدمه ربما بعض الصحابة الأطهار..مثل ( بعض الأسرى )..!
فبالله عليكم ما بالكم بمن قضى ثلاثون عاماً في السجن وقد خاض معارك كبيرة ..!
وهل دحلان أكثر تضحية من هؤلاء وقد كرر في أكثر من مناسبة أو ما كتبه رفاقه من الكتبة أو ما يردده بعض الشباب من مؤيديه بأنه أفنى زهرة شبابه
في السجون وساحات النضال والكفاح ..!
ولربما كنا في غيبوبة أهل الكهف وفاتنا عقود من نضاله المرير والحرية والتحرير
وأفقنا بعد أن حرر فلسطين أول مرة , وما هو حاصل الان إنما هو إستعمار جديد لفلسطين .!

كما أسلفنا يقول أنه أمضى زهرة شبابه في الكفاح , ولكن كيف أصبح بهذا الثراء وقد قضى نصف عمره في الأسر وبعدها في الجبال والوديان والغابات يتنقل من موقع إلى موقع ومغارة إلى أخرى في كفاح ضد الاحتلال والاستعمار ...!؟
ممكن أنه وجد مغارة علي بابا وقتل الأربعين حرامي مثلا ً وفاز بالمسروقات من الذهب والمجوهرات ..!
هنا نتوقف ونتسائل وهل بوش رئيس دولة البطش والفوضى الغير خلاقة وقاهر الثوار أحب دحلان لثوريته ..!
وهل القادة الإسرائيليين عشقوا الرجل لأنه كان لاعن أبو سنسفيلهم من النهر إلى البحر ومجموعاته تزرع الرعب في قلوبهم ..!

( تهديدات دحلان )

ربما أن هناك مبالغة في اتخاذ قرار فصل دحلان من حركة فتح وهي سابقة أولى لم تحدث مع أحد من قبل ...ولكن ربما لو عُرف السبب بطُل العجب

دحلان يهدد أبو مازن بأنه سيكشف المستور وعظائم الأمور إذا لم يتوقف عن شطبه.!
من حق دحلان أن يقول هذا الكلام , ولكني أعتقد جازما ً أن شيخ الشباب أبو فادي تأخر كثيراً لا بل أكثر مما يجب , فهو الذي كان في وضع ٍ قوي ٍ جداً كان بإمكانه أن يفعل العجائب ولكنه وقد هبت رياحه ولم يغتنمها ,ولم يقتنص اللحظة أو الفرصه حينها ..( راحت عليه )

ففي زمن الراحل أبو عمار كان لدحلان فرصة ذهبية لو أنه صبر على رزقه ومثل دور الإبن المخلص لفترة أطول , ولكنه شط ونط َ ليقفز من القفة إلى أذنيها في زمن كان لا يحتمل
لأحد أن يتجاوز الزعيم الرمز , فظهر كالإبن الضال والعاق فخسر أبو عمار وخسر أهل الدار..

وحتى في زمن أبو مازن الذي كانت فرصه أكبر أيضاً , فذهب أبعد مما يجب من خلال تصوره أنه يستطيع أن يكون زعيما ً وفرعونا ً في غزة وفي غمرة البهجة وإعجابه بنفسه نسي أنه يعيش في غابة من الفارعنة , ورغم هذا وقد فرَ من غزة عاد ليمارس فرعنته في الضفة
بمعنى آخر أصابه جنون العظمة ..فاستفاق على صدمه

لنفترض جدلاً أن السيد أبو فادي قائدا ً مرا ًحرا ً ولا تحوم حولة الشبهات
وأنه لديه كما يقول معلومات تقلب الدنيا على رأس أبو مازن
يعني يا أبو فادي إذا لم يتوقف أبو مازن عن إقصائك تفضحه...
وإذا ما توقف تعود إلى صمتك ..!
ما عدنا نفهم عن ماذا تتحدثون .. وقبل ذلك أخونا الكبير القائد الحبيب أبو اللطف
طلع علينا بملف إغتيال أبو عمار وقد كان قد التزم الصمت سنوات
وعندما غضب قلب الطاولة …فماذا كانت النتيجية ..! كانت أن حمل أبو اللطف ملفه وغاب عن المشهد وعاش أخر فترة على الهامش والأوهام مع كل ما يحمل من إرث نضالي وتاريخ وشهرة وأنت كنت ما زلت طفلاً يا أبو فادي .. و هل هكذا تورد الإبل في قضية فلسطين ..!

يا ناس ماذا تفعلون .. وعلى أي قاعدة تستندون وتتعاملون وأنتم مع قضية من أقوى وأخطر وأشرف قضايا العصر ...!!؟
وكأنكم في سوق خضار أو سوق جملة والقضية الفلسطينية كبضاعة تتساومون عليها , تحشرونها في مخازنكم حتى إذا فُُقد الصنف من السوق..
تخرجونها من أجل مرابح مضاعفة ...!
إسمع يا دحلان.. لقد سئم شعبنا النكايات , وشغل الكناين والحمَوات …

شعبنا قرفكم وقرف منافساتكم وبضائعكم التي تعفنت في مخازنكم ( انتهت صلاحيتها )

ممكن تلاقي من يحبك من الشباب وبعضهم من الدبيكة الذين يزلزلون الأرض تحت أقدامهم في ساحة الدبكة فقط , أو لربما في عرس لعريس , و نقوطاً من أبو فادي النفيس
فتنطلق الرصاصات إلى السماء التي يسقط منها على بعض الرؤوس
فيحزن الجميع بمن فيهم العريس والعروس ويتحول الفرح إلى كابوس ..

نصيحة يا أبو فادي... توكل على الله وارضى بما كتب الله لك من غنيمة ,
فوالله ما عاد في السلطة ولا فتح شيء محرز" جفت الينابيع ولا في من يشتري ولا من يبيع


ودعك من أبو مازن الذي أصبح مهدداً من إسرائيل لأنه دقر في نفس المحل الذي دقر فيه أبو عمار , وهو يفضل مصير أبو عمار .. من الحياة الذل والاستجداء بلا كرامة
فابتعد يا دحلان عن مواطن الشبهات ( واللي فيك يكفيك )
شعبنا اليوم لديه الكثير من المشاكل وقضيتنا في أسوأ حالاتها,وبالعربي ( مش ناقصينك )

ماذا عندك وفي جعبتك ..! هل ستتحفنا بأموال فتح أو وصية أبو عمار, أو بمن قتل أبو عمار , أم أنك ستقول أبو مازن باع فلسطين ..!
وهل برأيك أو أن هناك من همس في أذنك أنك ستأتي بعد أبو مازن ..!
يا رجل هل ما زلت تأمل بذلك ..! وكل الدلائل تشير أن لا مكان ولا مجال لك
وأين المجال ..!
حتى أمريكا اليوم ما عادت تراهن على أحد لأن الربيع العربي غير كل المعادلات
صدق أو لا تُصدق بأن شعبنا ما عاد يعبأ بأي شيء ,
لأن الأولويات تبدلت وتغيرت.. فما كان أولوية قبل عام ..اليوم أصبح ثانوي ,

فنحن اليوم أمام مرحلة تضاعفت فيها المخاطر .. فأمامنا إحتمالات كثيرة ورهيبة
أقلها العودة إلى نقطة الصفر, وأرواح كثيرة سوف تُزهق وبيوت سوف تُدمر , وشرق أوسط
ستتغير معالمه , وأطماع جديدة لإسرائيل خارج الوطن تتكشف ,
وليبرمان وما أدراك ما ليبرمان , فإسرائيل اليوم ما إلها أمان .. تشطُبك وتشبط مئة دحلان

فمشروعها الان لم يعُد مشروع إستيطان ..لا بل دخلت في مرحلة كسر العظام
فهل أنت جاهز وقادر لقيادة مرحلة كسر العظام يا أبو ضحكة جنان ..!

( نصيحة ببلاش )

روح يا رجل و تمتع بما عندك من أموال , لعلك بعد عقدين أو ثلاثة من الزمن تعود بملياراتك
فيقال ...عاد الثري الفلسطيني الكبير محمد دحلان ليعيد بناء فلسطين الحديثة .!
عاد الرجل الذي آثر على نفسه وغاب وابتعد فداءً وتضحية من أجل الوطن
ولن ينفعك ليبرمان... يا دحلان

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: منزر ارشيد : أبو مازن )بين إنذارات دحلان..وتهديدات ليبرمان .! (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 30 أكتوبر 2011
الكاتب منذر كلامك سليم 100% راينا كيف دحلان عامل تيارات وتوجهات في غزة علشان يظل هو الاقوي بالمال وبالمجموعات المسلحة التابعة له ،، ورايانا كيف ابناء فتح كانوا يسعوا للبحث عن وظيفة وكان دحلان يشتري قصر الشوا بربع مليون دولار


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية