جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 108 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: إسلام الحصرى : حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبو
بتاريخ الجمعة 28 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبو
بقلم إسلام الحصرى ا

أيسر الناس حساباً يوم القيامة
الذين يحاسبون أنفسهم في الدنيا
فوقفوا عند همومهم و أعمالهم


حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبو
بقلم إسلام الحصرى ا

أيسر الناس حساباً يوم القيامة
الذين يحاسبون أنفسهم في الدنيا
فوقفوا عند همومهم و أعمالهم
فإن كان الذي هموا به لهم, مضوا
وإن كان عليهم ,أمسكوا.
قال و إنما يثقل الأمر يوم القيامة على الذين جازفوا الأمور في الدنيا
اى أخذوها من غير محاسبة فوجدوا الله عز وجل قد أحصى عليهم مثاقيل الذر
و قرأ ” مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها
لماذا لا نحاسب أنفسنا ونفكر بغيرنا
لماذا لا ننظر لمحاسبة الاخرين بمهنة دائمة
لما لا نرى نقلب المعيار ونلمع المنظار
ونرى هموم الاخرين على انها همومنا
لما لا نحمل مسؤولية غيرنا نشاركهم همومهم و نقف الى جانبهم نساعدهم قدر المستطاع وان لم نستطع نجد لهم من أولى واقدر لمساعدتهم
لما كل منا نفسى نفسى فقط
لا احد يخلو من المسؤوليات ولكن كلن ع قدر حمله
"ومن استطاع اليه سبيلا؟
والله سبحانه وتعالى ف حكمة خلقه
انه يعطى ويقسم بقدر الإستطاعة
فمنا من يقدر ووكله الله خليفة ليصلح ويساعد
ومنا من لم يؤهل بعد كالطفل الصغير الذى اكبر همومه لعبته الصغيرة
لكن حينما يخصنا الله بمكانة الخلافة ف الارض ليس فقط لأعمارها بالتكاثر
فالعمارة تعنى كل شى من تربية وتعليم وووووو.....
فكل منا له خلافة والخلافة هي عملية اتصال مستمرة فى تغذية راجعة لا تنتهى
فلما نظلم أنفسنا وغيرنا
ومحاسبة النفس أيضا بالانتصار على كل ما هو ظالم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
انصر أخاك ظالما أو مظلوما ، فقال رجل: يا رسول الله، أنصره إذا كان مظلوماً ، أفرأيت إذا كان ظالماً، كيف أنصره؟
قال: (تحجزه)، أو: (تمنعه من الظلم) .. فإن في ذلك نصره
فعندما نوجد على هذه الحياة فلابد للأرض ان تزرع ولابد للثمار ان تحصد
لكن المحصول لن ينضج في أرض بور أو مقتسمة
فحكمته البارى عز وجل بتكامل الحياة
فكل منا يكمل الاخر
يد بيدا
نحوا عالم أفضل
فنحن نبحث عن الكمال ولكن لا ندرى أن الله خلقنا رجالا ونساءا لنتكامل
وهكذاهى مسيرة الحياة التى لا تتوقف الا بالموت
ولن تكون النهاية فجيل يسلم جيل
وحتى نحمى هذا الجيل لا بد من بناء اعمدة ثابتة
وجذور متشبتة حتى تنضج شامخة وتعطى فائدتها ونجنى ثمارها
لن نستبدل العقول لكن سنصلحها
بالتفكير معا:
فلو كان لدي تفاحة ولديكم تفاحة مثلها وتبادلناهما فيما بيننا
سيبقى لدى كل منا تفاحة واحدة
,لكن لو كانت لديكم فكرة ولدي فكرة وتبادلناهما
فسيكون لدى كل منا أفكار.
وهذا الأخذ والعطاء
وتبادل المنافع
يجب ان يكون ما يجمعنا اكثر مما يفرقنا
وعالأقل لن نختلف
ولكن سنضع للإتفاق حدود تحترم
بالإقناع والمشورة وليعم الخير الجميع
فوالله من العسير أن تملأ قلب إنسان بالهدى, إذا كان عقله فارغ ! .. أو أن تكسوه بلباس التقوى, إذا كان جسده عاريا! .. فلابد من التمهيد النفسى الواسع, و الإصلاح الفكرى الشامل, إذا كنا مخلصين حقا فى محاربة الرذائل باسم الدين, أو راغبين حقا فى هداية الناس لرب العالمين؟!
لذلك هيا نسعى لمراقبة أنفسنا
فالرقابة تشمل عمليات الإشراف والفحص والتفتيش والمراجعة للتحقق من حسن الأداء الفعلي لمعرفة حسن الأداء والوقوف على مواطن الصواب والخطأ والعمل على دراسة النتائج من أجل تعزيز الصواب ومعالجة الأخطاء لتحويلها إلى ايجابيات أو تلاشي الأسباب التي أدت إليها.
فالإدارة الناجحة؛ وأهمها ادارة الذات هى من تتابع علاقاتها وتنصبها مكانها الصحيح
لتخضع الرقابة لغير المجالس النيابية جهة تتبع دور الضمائر الحية والنازع الدينى والاخلا ق السامية
الرقابة على انفسنا فنحن بشر نصيب ونخطئ
ونحن دائما بحاجة إلى تقويم
لنجتهد من أجل تقديم الأفضل وان يكون هذا الاجتهاد متسرع وأن يأخذ في الاعتبار مقدمات تقول أن هذا الاجتهاد يحقق المراد ونتائجه ستكون قوية بالإصرار مع وجود تلك النتائج اكبر فلا يستثنى منها أحد وزير أو وكيل أو مدير عام أو غير ذلك من مستويات مسئولة، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيما رواه البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته . الإمام راعٍ ومسئول عن رعيته ، والرجل راعٍ في أهله وهو مسئول عن رعيته ، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها ، والخادم راعٍ في مال سيده ومسئول عن رعيته ] .
نعم إنها المسئولية التي يجب أن لا نغفلها أو نتغافل عنها عن عمد وسبق إصرار وترصد لغياب الرقابة، الدنيوية لكن حين نقف فى حضرة الرقابة الربانية يوقف الجميع أمام مسئوليتهم، والله تعالي يقول مخاطبا ملائكته " وَقِفُوَهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ " وحرصا منا على إخواننا يجب أن نوقفهم أمام مسئولياتهم ونُسائلهم قبل أن يُسألوا أمام الله لأنه عندها لن يجد الوسيلة لتقويم المعوج وسيكون حساب بلا عمل
اللهم هون علينا يوم الحساب

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية