جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1093 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: قيس عمر المعيش العجارمه : الفجوة الاخلاقية في الثورة الليبية
بتاريخ الأثنين 24 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

الفجوة الاخلاقية في الثورة الليبية

قيس عمر المعيش العجارمه
لقد تابع العالم مسلسل الثورة الليبية منذ البدء ...والذي كان حافلا بالمواقف العاطفية الانسانية والوطنية الثورية وحتى انه تضمن فصولا كوميدية تمثلت في عبارة زنقة زنقة والتي اصبحت مصطلحا


الفجوة الاخلاقية في الثورة الليبية

قيس عمر المعيش العجارمه
لقد تابع العالم مسلسل الثورة الليبية منذ البدء ...والذي كان حافلا بالمواقف العاطفية الانسانية والوطنية الثورية وحتى انه تضمن فصولا كوميدية تمثلت في عبارة زنقة زنقة والتي اصبحت مصطلحا متداولا في الافلام والمسلسلات وحتى الاغاني ... وكغيرها من الثورات العربية حازت الثورة الليبية على تعاطف ابناء الامة العربية وتأييدهم وتفاعل معها العالم بأسره وهي الثورة الاولى التي تحرك لها مجلس الامن وفوض حلف الناتو بحمايتها وتوفير كل سبل الدعم العسكري لها وكانت الاجراءات القانونية لاضفاء الشرعية على هذه الثورة سريعة جدا تمثلت في تشكيل مجلس وطني انتقالي والذي حاز على اعتراف معظم دول العالم .....وبعد قتال شرس وعنيف ومعارك ضارية بين الثوار الليبيين وحلف الناتو من جهة وبين كتائب القذافي من جهة اخرى في فصول شابها الكثير من الغموض واللغط حول مرجعية موحدة للثوار وعلامات استفهام حول الايديولوجيا التي ينطلقون منها والشكوك التي دارت حول الصبغة الاسلامية لهؤلاء المقاتلين خصوصا بعد اغتيال القائد الوطني عبد الفتاح يونس وحلول قائد عسكري اسلامي مكانه وهي قرينة قاطعة تدل على اليد الطولى للاسلاميين في هذه الثورة.... وبعيدا عن دهاليز السياسية ومنعطفاتها والتي لا يحكمها ضابط ولا معيار بل تتغير بحسب الظروف... فلقد انتصرت الثورة الليبية بالتدريج وكان آخر معاقل القذافي مدينة سرت ومثل سقوطها آخر حلقات هذا المسلسل والذي كان عنوانه الثورة الشعبية الليبية التي انطلقت ضد كل اشكال الظلم والاستبداد والقمع والتعذيب والترهيب الذي عاناه الشعب الليبي تحت حكم القذافي فكان سلاح هذه الثورة ودستورها هو الشرعية التي تفرضها الاخلاق والقيم الانسانية وتعاليم الشرائع السماوية...واكرر ان منظومة القيم والاخلاق الانسانية وتعاليم الشرائع السماوية هي دستور الثورة الليبية والذي منحها الحق والشرعية في ان تتشكل وتقاوم وتقاتل من اجل نيل حقوقها التي تفرضها تلك المنظومة وبمفهوم المخالفة فإن اي خروج على هذه المنظومة ومخالفتها هو خروج على الشرعية وهو جريمة بحق الانسانية جمعاء وبالتالي فهو ينزع الشرعية عن هذه الثورة.


وعليه فلقد تابع العالم اجمع عملية اعتقال القذافي والتنكيل به وتعذيبه بشكل همجي وبربري سافر عكس مشاعر الانتقام البغيض والتشفي الاحمق والذي لا يقبله اي انسان لديه الحد الادنى من الانسانية...فضرب اولئك المنتقمون والمتشفيون بعرض الحائط كل معاني النبل والشهامه حينما ضربوا ونكلوا برجل اعزل اسير لم تذكرهم عبارات التكبير لله تعالى التي كانوا يرددونها بأن الله ورسوله منعوا الاساءة للاسير بل ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يحسن الى الاسرى وهم كفار!!!!!!! لقد داسوا باقدامهم على كرامة الانسان وشرفه حينما داست اقدامهم وجهه فإجرامه لا ينزع عنه كرامة اودعها الخالق في كل بني آدم بقوله تعالى" ولقد كرمنا بني آدم" صدق الله العظيم لقد جردوا انفسهم من كل معاني الرحمه والانسانية حينما جردوه من ثيابه ولقد نزعوا شرف النصر وكرامة الانتصار حينما تفاخروا بإشارة النصر فوق جثة هامدة ورأس اشعث اغبر ...لقد خجل كل الاحرار من جريمة بشعة اساءت الى ثقافة العرب والاسلام والتي هي بالاساس تعاني من التشويه اصلا...لقد مثلت تلك الافعال جريمة اخلاقية واساءة كبيرة الى عفوية وشرعية الثورات العربية وتعد جريمة قانونية تستوجب العقاب استنادا الى النظام الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية.... انا لست مدافعا عن القذافي ولكن مهما كانت جرائمه وافعاله التي ارتكبها طوال سنين حكمه فهذا لا يسوغ ان يضرب او يهان او يحط من كرامته بهذه الطريقة الهمجية صحيح انه مجرم ولكن المجرم يسمى مجرما سواء ارتكب جريمة واحدة او الف جريمة فالعبرة بنوع الفعل والنية لارتكابه وليس بتكراره وعدده ...ولكنني مثلما استنكرت وتألمت لما عاناه اخواننا الليبيين طوال الاشهر السابقة من ظلم واجرام -انطلاقا من قيم العدالة والشرف التي يفرضها الضمير الحي- وهي نفس القيم التي تجعلني استنكر ما جرى للقذافي فالموضوعية والعدالة تفترض بأن ننظر بمنظار واحد الى تجريم الفعل بغض النظر عن شخص مرتكبه...ويجب ان يحاسب كل من ارتكب تلك الجريمة النكراء بشكل قانوني وامام العالم وان تحاسب اخلاقيا الثورة الليبية (ممثلة بالمجلس الانتقالي الذي يرأسه رجل قانوني) بما عكسته تلك الجريمة من فجوة اخلاقية خطيرة ولا تبشر بخير ونحن بصدد بناء دولة قانونية تحترم فيها القيم الانسانية والاخلاقية.

قيس عمر المعيش العجارمه


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية