جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1390 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أحمد عزوز : مظاهرات مرفوضة
بتاريخ الأحد 16 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

مظاهرات مرفوضة

منذ سقوط مبارك، وكثير من أبناء الشعب المصري قاموا من سباتهم الطويل، ليبحثوا جاهدين عن حقوقهم المسلوبة منذ عقود من الزمان، مستغلين في ذلك الانفلات الأمني،


مظاهرات مرفوضة

منذ سقوط مبارك، وكثير من أبناء الشعب المصري قاموا من سباتهم الطويل، ليبحثوا جاهدين عن حقوقهم المسلوبة منذ عقود من الزمان، مستغلين في ذلك الانفلات الأمني، والمرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، حتى إن بعضهم طالب بما ليس من حقه، وكأن الثورة منحته كل حقوقه المشروعة، وليس أمامه إلا أن يطلب ما ليس من حقه!
أنا لست ضد أن يطلب الإنسان حقه المسلوب، أو المسروق، لكن عليه أن يسلك الطرق الصحيحة، بحيث لا يضر بنفسه أو بمن حوله ولا بالممتلكات العامة أو الخاصة، وأن يطلب حقوقه بالشكل الحضاري الذي ينم عن مصريته ووطنيته وحبه للأرض التي أعطته أكثر مما أخذت منه.
مصر غالية علينا جميعاً، وحبها يجري في قلوبنا كما يجري الدم في العروق، ويجب علينا أن نحافظ عليها، لنثبت للعالم أننا نحبها حباً شديداً، ومهما حدث فهي غالية على قلوبنا، ولن نفرط فيها مهما كلفنا هذا من غالٍ ونفيس.
الإخوة المسيحيون، الذين خرجوا في مظاهرة، أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون بماسبيرو، قيل إنها سلمية، مطالبين بحقوقهم، غير المشروعة، قاموا بمظاهرة ليس لها أساس، وطالبوا بما ليس من حقهم، فمنهم من حمل عصاة، ومنهم من حمل جنزيراً، ومنهم من حمل قنابل مولوتوف، حتى إن بعضهم حمل معه بنادق، وكأنه ذاهب ليحارب. والذي خرج في مظاهرة سلمية لا يحمل في يديه شيئاً إلا التضرع إلى الله أن يحقق له ما خرج من أجله.
خرجوا مطالبين بحماية الكنائس من المسلمين، وكأن المسلمين أصبحوا خطراً عليهم، ولو أنهم بحثوا ودققوا في التاريخ، لعلموا أن المسلمين هم أكثر من دافع عن وجودهم في مصر، وحماهم من أي اعتداء خارجي.
اعتدى المتظاهرون على عساكر الشرطة العسكرية، الذين تركوا ثكناتهم، وخرجوا في الشوارع من أجل حماية الممتلكات العامة والخاصة، والسهر على أمننا واستقرارنا، ولولاهم لهدمت هذه المنشآت عن بكرة أبيها من فلول الحزب الوطني، الذين يحاولون جاهدين أن يحولوا مصر إلى أرض محروقة، كان الأولى بالمتظاهرين أن يساعدوهم على حماية المنشآت الحساسة بدلاً من الاعتداء عليهم.
لا يخفى على أحد أن الجنود المنتشرين في الميادين والشوارع العامة، يحملون أسلحة خالية من الذخيرة، ولولا وقوف سكان بولاق أبو العلا بجانبهم، وكذا شرطة مكافحة الشغب «الأمن المركزي» لقتلهم المتظاهرون دون شفقة أو رحمة، ولاقتحموا مبنى الإذاعة والتلفزيون، بل ودمروه على من فيه.
الكنيسة التي تظاهر من أجلها هؤلاء، هي في حقيقة الأمر ليست كنيسة كما يدَّعون، بل إنها دار مناسبات، خاصة بهم، وبالتفاف بعضهم على القانون، أصدر تصريحاً بهدمها وتحويلها إلى كنيسة، (أي إنها كنيسة تحت التأسيس)، وليست قائمة كما يدَّعون.
في بداية الأحداث، اتهم البابا شنودة، رأس الكنيسة المصرية، مندسين بإثارة الأحداث، وبعد أيام قلائل، لام الجنود على ما فعلوه، وكأنه كان عليهم أن يموتوا تحت أقدام المتظاهرين، الذين اعتدوا عليهم دون ذنب ارتكبوه.
من خلال التحقيقات، أشارت أصابع الاتهام إلى تورط بعض القساوسة في إشعال هذا الفتيل، ومع ذلك أنا لا أستبعد أن يكون هذا بأمر مباشر من البابا شنودة، الذي هو من فلول الحزب الوطني المنحل، والذي أخذ في عهد الرئيس المخلوع أكثر من حقه، وهو الآن من أكبر الخاسرين بسقوطه، وكلنا يعلم أنه منع أبناء الكنيسة من الخروج في المظاهرات الأخيرة التي أسقطت النظام، بل وأرسل إليه خطاب تضامن، ونأى بالكنيسة عن تلك الأحداث، والذين خرجوا مع المسلمين في المظاهرات خرجوا تعبيراً عن أنفسهم، وليس عن الكنيسة.
على أبناء مصر الكرام أن يعوا جيداً أن مصر تمر بمرحلة حرجة جداً، وأنها مستهدفة من الخارج والداخل، ولا داعي أن كل من قام من نومه منزعجاً ينظم مظاهرة. وعليهم أن يمنحوا فرصة لقادة المجلس الأعلى والحكومة كي يعبروا بمصر إلى بر الأمان، بانتقال السلطة إلى هيئة مدنية منتخبة تعبر عن رأي الأغلبية من أبناء الشعب، فالوطن للجميع، وليس هناك فرق بين أي من أبنائه.
محمد أحمد عزوز
كاتب مصري


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.33 ثانية