جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 230 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: تميم معمر : صفقة تبادل الأسرى .. مكاسب سياسية وتجاوز أزمات
بتاريخ الأحد 16 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

صفقة تبادل الأسرى .. مكاسب سياسية وتجاوز أزمات

بقلم : تميم معمر - غزة
منذ أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والمفاوضات جارية بين حماس وإسرائيل لإطلاق سراحه مقابل الإفراج عن معتقلين بوساطة مصرية , وما بين ذلك من وسطاء آخرين مثل ألمانيا التي سبق لها انجاز صفقة تبادل بين إسرائيل وحزب الله , إلا أننا نرى فشلاً في الوساطة الألمانية في إتمام صفقة شاليط ,


صفقة تبادل الأسرى .. مكاسب سياسية وتجاوز أزمات

بقلم : تميم معمر - غزة
منذ أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والمفاوضات جارية بين حماس وإسرائيل لإطلاق سراحه مقابل الإفراج عن معتقلين بوساطة مصرية , وما بين ذلك من وسطاء آخرين مثل ألمانيا التي سبق لها انجاز صفقة تبادل بين إسرائيل وحزب الله , إلا أننا نرى فشلاً في الوساطة الألمانية في إتمام صفقة شاليط , رغم محاولة البعض المزاحمة في دخول المشهد لأسباب تتعلق منذ سنوات بمحاولة إبعاد أو إضعاف الدور المصري عن هذا الملف . التساؤل البديهي هنا يتعلق بالسر في نجاح الصفقة هذه المرة وبوساطة مصرية بالدرجة الأولى . لعل المتابع للأحداث الجارية في المنطقة يدرك تماماً بأن الطرفين الأكثر حرصاً على إتمام الصفقة في هذا الوقت هما حماس وإسرائيل , وتأتي من بعدهما الحكومة المصرية . فالأطراف الثلاثة المشاركة في العملية كانت بحاجة ماسة إلى إتمام هذه الصفقة , بسبب أزمات خانقة واضحة للجميع , يبحث كل منها عن وسيلة لتخفيف الضغط ومحاولة تجاوز أزماته من مختلف أشكالها وأنواعها ، ولو مؤقتاً ، وبلعبة تجلب بواسطتها الأنظار في الداخل وأنظار العالم الخارجي .

حركة حماس ، وبعد انطلاق الثورات العربية , وكل ما تتعرض له حليفتها الإستراتيجية سوريا من ثورة عارمة تقترب من وضع حد لدكتاتورية وفاشية النظام السوري ، وبعد إقدام السلطة الوطنية بقيادة الرئيس محمود عباس بطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة والتي ساهمت إلى حد كبير في الضغط على إسرائيل وحلفاءها بالأخص أمريكا فكان لابد من القيام بهذه اللعبة .. وهي خطوة لم تؤيدها حماس , والتي تدرك مدى الزاوية الضيقة المحصورة فيها خصوصاً أيضاً بعد الموقف التركي مما يجري في سوريا ، فكان لابد لحماس أيضاً أن تلعب لعبة سياسية تعيد لها شيئاً من موقعها السياسي الآخذ بالتهاوي منذ وقت طويل . كذلك نرى أن الحكومة الإسرائيلية خاضت معارك دبلوماسية وإعلامية حتى في محاولة بنيامين نتنياهو أثناء خطابه بالأمم المتحدة استعطاف الحاضرين للوقوف بوجه الرئيس عباس وتعطيل جهود وأي فرصة في نجاح االتوجه الفلسطيني للأمم المتحدة , حيث باتت ملامح الخسارة الإسرائيلية واضحة في هذا الشأن , في وقت تعيش فيه أيضاً حكومة إسرائيل أوضاعاً اقتصادية صعبة رافقتها مظاهرات عارمة ضد سياسة حكومة نتنياهو الاقتصادية مطالبة بتحسين هذه الأوضاع وهو ما يجعل من حظوظ هذه الحكومة في البقاء أو إعادة الانتخاب مرة أخرى ضعيفة . كذلك فإن من أسباب إتمام الصفقة , هو تأثير ثورات الربيع العربي خصوصاً في مصر , وعملية قتل رجال الأمن المصريين برصاص الجيش الإسرائيلي في سيناء قبل نحو شهرين , وما تبع ذلك من ردود أفعال على مستوى الشارع المصري الذي قام بمهاجمة السفارة الإسرائيلية بالقاهرة , ومدى التأثير السلبي على علاقات البلدين , حيث تكمن أهمية نجاح وإتمام صفقة التبادل بالنسبة للبلدين نحو إعادة الطمأنينة للعلاقة بينهما , ولعل الاعتذار الذي قدمته إسرائيل رسمياً لمصر إلا جزءً من هذه الصفقة . لا شك بأن إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين من الطرفين هو عمل إنساني يحظى بتأييد كل أحرار العالم ، إلا أن جوهر العملية واضحة فهي تعتبر أشبه بطوق نجاة لمختلف الأطراف المشاركة فيها خصوصاً حماس وإسرائيل ومحاولة الهروب من أزماتهما ، فهذه الأطراف تبحث عن مكاسب سياسية من العملية قبل أن تنظر إلى محتوى الصفقة من الجانب الإنساني .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية