جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 313 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : أنا عربيٌّ..وعربيٌّ أنا..!!
بتاريخ الجمعة 07 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

أنا عربيٌّ..وعربيٌّ أنا..!!

طلال قديح *
بكل الفخر والاعتزاز، وبكل الشموخ والإباء.. وبملء فمي ، وبصوت عال يبدد كل الشكوك ويزيل كل التباس.. أقول : أنا عربي.. وهذا يكفيني فخرا ،


أنا عربيٌّ..وعربيٌّ أنا..!!

طلال قديح *
بكل الفخر والاعتزاز، وبكل الشموخ والإباء.. وبملء فمي ، وبصوت عال يبدد كل الشكوك ويزيل كل التباس.. أقول : أنا عربي.. وهذا يكفيني فخرا ، ويزيدني إصرارا على التمسك بالانتماء للعروبة أصلا ووطنا..
إن العرب أمة عظيمة ، وستظل كذلك مهما تعرضت للمصائب والمحن .. فهي لها من تاريخها ما يؤهلها للتغلب على كل ما يعترض طريقها ، بل يزيدها ذلك إيمانا بدورها المتميز عبر التاريخ.. كان العرب بناة حضارة نقلت العالم من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى العلم ومن الظلم إلى العدل ومن العبودية إلى الحرية.. متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.
خص الله العرب بنعم لا تحصى ، تفردوا بها عن سائر الأمم.. وشرفهم أن اختار منهم خاتم الأنبياء والرسل محمدا صلى الله عليه وسلم ، وأنزل القرآن بلسانهم " إنا أنزلناه قرآنا عربيا ".. النبي عربي والقرآن عربي، وأرضهم مهبط الوحي ومهد الديانات والرسالات. وحق لهم أن يفخروا بهذا أي فخر!..وحباهم الله موقعا هاما يتوسط الشرق والغرب وأرضا في باطنها وعلى ظهرها الخير الكثير ، مما جعلها مطمعا للاستعمار وهدفا تتهافت عليه الدول.
قد يقول قائل :هذه عصبية مقيتة عمياء.. هذا الصنف من البشر ينطلق من حقد أعمى وشعور بالنقص..إن أعداء العرب ينفسون عليهم مكانتهم المميزة دينا ودنيا ويحسدونهم على النعم الوفيرة التي يمتلكونها.وإن كان العرب لا يبخلون بمساعدة المحتاجين في كل العالم بغض النظر عن أجناسهم ومعتقداتهم..إنه الكرم العربي الأصيل الذي تميزوا به عبر الزمن والذي لا ينكره إلا مكابر أو من أعمى الله بصره وبصيرته.
إن الاعتزاز بالقبيلة والأصل والانتماء أمر مشروع ولا يمكن أن يتعارض مع الدين في شيء.. ولحكمة بالغة اصطفى الله نبيه محمدا من أعظم قبائل العرب ومن أشرف بيوتات قريش وبهذا فخر نبينا صلى الله عليه وسلم قائلا: أنا النبي لا كذب.. أنا ابن عبد المطلب..وأنا أفصح العرب بيد أني من قريش..
والله جل شأنه أعزّ العرب بالإسلام ما في ذلك شك، وزادهم شرفا وأعلى مكانتهم .. كان العرب جنده الأوائل ودعاته الذين حملوا الرسالة إلى أرجاء المعمورة وعبروا بها البحار والمحيطات فبنوا دولة وأسسوا حضارة لا زال تأثيرها حتى اليوم واضحا للعيان تدل على عظمة هذه الأمة وأصالتها ورقيها في الوقت الذي كان العالم الغربي يغط في نوم عميق ويعيش جهلا مطبقا. وما الآثار التي تركها العرب في الأندلس إلا دليل أكيد لما ذهبنا إليه.
ومما يؤسف له أن ترتفع أصوات هنا وهناك تدل على جهل مطبق وأقل ما توصف به أنها نشاز..ووجدت في خضم الربيع العربي بيئة ملائمة للتأليب ضد العرب وإيغار الصدور وكأن العروبة هي العدو الأول.. والمنادين بها خارجون عن الدين..! وأقرب إلى الكفر منهم إلى الإيمان!!.. ونحن نقول لهم: عودوا إلى رشدكم – هداكم الله- واحتكموا للعقل والمنطق تدركوا الحقيقة ناصعة..
ما كنا نتوقع في أي وقت من الأوقات أن تكون هذه الأصوات بهذه الحدة والقسوة وضد من ؟ ضد أمتهم التي ينتمون إليها ! ألا يعد هذا التصرف عقوقا ؟! لم يحق للهندي والباكستاني والتركي والإيراني والأمريكي..و..و..و.. أن يعتز بوطنيته وانتمائه بينما هو محرم وغير مسموح للعربي..؟!
ووصل الأمر بالبعض للمطالبة بإلغاء جامعة الدول العربية" بيت العرب" بذريعة عجزها عن القيام بواجبها في خدمة القضايا العربية.. وهم يبيتون شرا تحت هذه الدعوة المشبوهة.. لأن الجامعة العربية هي آخر مظهر من مظاهر الوحدة العربية التي هي أمنية العرب عبر العصور لكن الأعداء قديما وحديثا حاربوها بلا هوادة..
لينتبه العرب - حكاما ومحكومين- لمكائد الأعداء وليفوّتوا عليهم الفرصة برص الصفوف والتأكيد على وحدة الصف والهدف..وأن لا مستقبل لنا إلا برص الصفوف وتكاتف الأيدي والإيمان بالمصير المشترك.فنحن كلنا في مركب واحد نغرق معا وننجو معا.. وأعود للقول وبكل الشموخ : أنا عربيٌّ.. وعربيٌّ أنا..شاء من شاء ، وأبى من أبى..!! ..والله الموفق.
· كاتب فلسطيني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية