جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 211 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال الشريف : يا صبحة حطي بالخُرْج
بتاريخ الأحد 02 أكتوبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

يا صبحة حطي بالخُرْج
د. طلال الشريف
لا اعتقاد بالمطلق بأن صبحة هي مُلكٌ لمن يرفع اسمها، أو يتبناها، أو يحكمها، أو من يدعي حبها، هي المُلكُ المشترك لمن يزرعونها حياة بالتوالي، ومن يوم خلقت لم تُخصص


يا صبحة حطي بالخُرْج
د. طلال الشريف
لا اعتقاد بالمطلق بأن صبحة هي مُلكٌ لمن يرفع اسمها، أو يتبناها، أو يحكمها، أو من يدعي حبها، هي المُلكُ المشترك لمن يزرعونها حياة بالتوالي، ومن يوم خلقت لم تُخصص لإثراء البعض وإفقار غيرهم بدءاً من العصر البدائي وحتى يومنا هذا. صبحة كانت الأجمل على الدوام منذ نزلت من السماء لترتوي عشقا من المحبين، عيونها الكحيلة تقهر عيون الحاسدين، في مرة جاءها الكبير الكبير يطلب ودها فمتعته بظلها حتى تعلق من طينها في إثره الحجر عاشقاً ولهان يبكي وداعا عالقا بينها وبين السماء.
كلما تزوجها أمير يستمتع برغد العيش معها، يرفع لها آيات الحب والتقدير، ويحمل على صدره كل صباح وشاح كتب عليه " أنت يا صبحة حبيبتي"،فتأخذ صبحة الوشاح وتحشيه في خُرج تحمله أينما سارت،وبمرور قليل من الأيام يستحكم الأمراء في ذريتها السالفة، ويسومونهم العذاب، مات الكثير من ذريتها بمرور الوقت، صبحة هذه لديها قدرة رهيبة على الصبر ومواصلة الحياة، ولجمالها في كل مرة يأتيها أمير مولع بها، تواصل الاستمرار، لابد أن تنسى ولو قليلا ما يحدث من هؤلاء الأمراء لذريتها، تعودت أن تبحث عن ملابس أولادها وتحطهم في الخرج الكبير ،خرج الجهل والأنانية، لعل الخرج يجمع همها الكبير مع كل هؤلاء العاشقين حيث يجرم بعضهم في حقها، ولكنها تسامح وتغفر لتستمر شامخة تعانق أرواح ذويها المخلصين، بعض أولادها أرهقها شططهم فكانت أحيانا كثيرة تلطم خديها على ضياع الزمن في رحلات عناد قاتلة أو استغفال، لولا صبرها الجميل لتلاشت من الوجود، تعودت أن تحط في خرجها مآسيها وهي تئن من الظلم، لعلها في لحظة زمن جميل ترفع راياتها على قلوب المحبين المخلصين، أو لعلها في لحظة زمن يائس من كثر ما تحط في خرجها تنفجر في وجه ظلامها.
يكبر الخرج وتكبر صبحة، صبحة الجميلة حطي في الخرج لعل الخرج يتسع لمزيد ... من الحب .. ومن الظلم .. من عشق الحياة .. ومن عاشق أو ولد عاق .. حطي بالخرج يا صبحة.
1/10/2011م
T8shariff@hotmail.com
www.dtalal.jeeran.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.38 ثانية