جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1104 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: جمال أبو لاشين : سيناريوهات إعلان الدولة .. الرأي والرأي الآخر
بتاريخ الأثنين 19 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

سيناريوهات إعلان الدولة .. الرأي والرأي الآخر
 بقلم/ جمال أبو لاشين
مدير الدراسات بالمركز القومي


عاد الرئيس الفلسطيني " أبو مازن " من نيويورك بفيتو أمريكي في مجلس الأمن , وعدم اكتمال نصاب ثلثي الدول الأعضاء في الجمعية العمومية وتداعى المجلس المركزي لاجتماع عاجل ,


سيناريوهات إعلان الدولة .. الرأي والرأي الآخر
 بقلم/ جمال أبو لاشين
مدير الدراسات بالمركز القومي

عاد الرئيس الفلسطيني " أبو مازن " من نيويورك بفيتو أمريكي في مجلس الأمن , وعدم اكتمال نصاب ثلثي الدول الأعضاء في الجمعية العمومية وتداعى المجلس المركزي لاجتماع عاجل , أعقبه اجتماع للجنة التنفيذية وصدر قرار بحل السلطة الفلسطينية .
حزن الكثير من أبناء شعبنا لعدم اكتمال خطوة التوجه للأمم المتحدة , التي مثلت له لأشهر عنصر جذب وطني وسياسي وهدف استراتيجي نحو المجتمع الدولي .
في حين فرح آخرون من أصحاب تصريحات التفرد , وقفزة في الهواء , وأين الإستراتيجية الموحدة ؟ لأنهم حذروا من الذهاب   للأمم المتحدة ولم يسمعهم أحد .

هذا السيناريو المحتمل غير بعيد لكنه محزن , ومخجل في آن فقد انحدر البعض منا للحضيض وهو يبحث عن مفردات لغوية تغطي عجزه عن أي فعل, وتستر ضعف وطنيته وانشغاله في البحث عن موقع وحصة , ولا يضيره أن يأتي ببعض المصطلحات السياسية ويرجع للتاريخ يسوقه دليلا على حسن نواياه . فيشتت من حيث يدري كل الجهد المبذول لأشهر في هذا الهجوم نحو المجتمع الدولي , ويقف أيضا في نفس المربع مع العدو , ويتخذ من نفسه لسانا له يعينه في الهجوم على القيادة الفلسطينية بدون أدنى شعور بالخجل .

لكل هؤلاء أقول : آن لكم أن تقفوا في الصف الفلسطيني الذي يحاول بكل الوسائل الوصول لإقامة الدولة الفلسطينية رغم كل التهديدات الأمريكية والإسرائيلية , ولا تقفوا في خانة لا نريدها لكم , ولا تناسبكم , وتناسب نضالاتكم وتذكروا أنكم جميعا توافقتم على الحل المرحلي منذ العام 1974 لبرنامج عرف وقتها ببرنامج " النقاط العشر " وكلكم يعلم أننا نطالب بدولة على حدود العام 1967 لأن هذا ما يمكن لموازين القوى الحالية وللمجتمع الدولي الذي أوجد إسرائيل أن يقبل به . كلنا نتفق حول القرار 194 الخاص بعودة اللاجئين وتعويضهم .
جربنا كل الوسائل الممكنة في نضالنا ضد العدو الإسرائيلي ومشروعه الاستعماري , وانتهينا مرغمين باتفاقيات أوسلو بحلوها , ومرها وعانينا انغلاق أفق المفاوضات مع دخول المرحلة النهائية ولا زال هذا الأفق مسدودا حتى اللحظة في وقت تتآكل فيه الأرض الفلسطينية بالاستيطان فما هو الحل الممكن في ظل العجز العربي ؟ من يملك هذا الحل ليتقدم ويأخذ دوره في قيادة الشعب الفلسطيني نحو الدولة الفلسطينية .

إن تقدمنا خطوة أفضل من جمودنا في حين العالم يموج بالتغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية , فنحن نكسب نقاط لصالحنا ضد العدو الإسرائيلي , ونحرك العالم كله نحو قضيتنا , وقد حصدنا بعض الثمار قبل أوانها برفع بعض الدول مستوى ممثلياتنا وبعثاتنا لديها لمستوى قنصليات أو سفرات .

بعد أكثر من ثمانية شهور بات فيها موضوع إعلان الدولة هو الشغل الشاغل الذي جذب اهتمام كل قانوني , وسياسي , ومؤرخ , لا يحق لأي كان في اللحظات الأخيرة أن ينال من عزم القيادة الفلسطينية , فالمجال كان مفتوحا أمام الجميع للمشاركة والإدلاء برأي وبدلا من بحثنا اليوم عن تنسيق فعاليات يشارك بها كل فصائلنا الوطنية من داخل وخارج منظمة التحرير نتحدث عن توحيد إستراتيجية , وكأن البعض منا استيقظ فجأة واكتشف أن هذه الإستراتيجية غير مذكورة في برنامجه السياسي ! لست ضد الشراكة السياسية , ولا ضد الرأي الآخر إنما لا يمكن بعد هذا الوقت أن نبدأ بهجوم مضاد ضد بعضنا البعض .

لذلك أدعو كل القوى والفصائل الفلسطينية بكل مشاربها الأيديولوجية لرمي خلافاتها جانبا , والتمترس خلف الرئيس أبو مازن في صراعه مع المجتمع الدولي , ونطالب أبناء الشعب الفلسطيني ومؤسساته المدنية بالتحرك سلميا نحو الحواجز الإسرائيلية أينما وجدت , ورفض التعامل معها تعبيرا عن رفضنا لوجودها , وأدعو السلطة الفلسطينية لوضع ساعات كبيرة في الميادين العامة تحسب الوقت المتبقي على إعلان دولتنا الفلسطينية وأن تستمر حتى بعد إعلان الدولة في حال وفقنا لذلك في حساب المهلة المعطاة لإسرائيل لرفع الحواجز نهائيا عن أرضنا الفلسطينية , كما أطالب الجميع برفع الأعلام الفلسطينية فوق كل بيت ومؤسسة في الضفة والقطاع والقدس تعبيرا عن مدى ترابط نسيجنا الاجتماعي , ووحدتنا الوطنية ولنجعل من إعلان دولتنا الفلسطينية رافعة لإنهاء الانقسام البغيض و نافذة لإعادة اللحمة الفلسطينية .
فهل هذا يمكن تحقيقه .. هذا ما ستبينه الأيام القليلة القادمة .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.22 ثانية