جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 130 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فاطمة جبر : مسيرة طائر الفنيق حتى الدولة ......فأيلول ليس نهاية المطاف
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

مسيرة طائر الفنيق حتى الدولة ......فأيلول ليس نهاية المطاف

بقلم / فاطمة جبر
 
إلى الصعوبات والامل تذهب فلسطيننا ..... أبدا لن تغرس رمحها فى الطين ...أبدا لن تعلق سيفها فى الجدار ...لا تستسلم للظلم ولا تنام . هى كالغيم الماطر وهى البرق الخاطف ونداء الرعود فهى ينبوع الدم الذى يراق ...الدمع الذى يستحيل نارا فيا أيتها القضية المتجسدة


مسيرة طائر الفنيق حتى الدولة ......فأيلول ليس نهاية المطاف

بقلم / فاطمة جبر
 
إلى الصعوبات والامل تذهب فلسطيننا ..... أبدا لن تغرس رمحها فى الطين ...أبدا لن تعلق سيفها فى الجدار ...لا تستسلم للظلم ولا تنام . هى كالغيم الماطر وهى البرق الخاطف ونداء الرعود فهى ينبوع الدم الذى يراق ...الدمع الذى يستحيل نارا فيا أيتها القضية المتجسدة رجالا أوفياء للحلم وأطفالا أوفياء للتواصل وأجيالا تنبثق من ألم الإبداع . فلسطين تقدمى .... تقدمى ... تقدمى بالرغم من أننا لسنا قريبين من الاخطار بل نحن فى قلب الاخطار نتعايش معها ... نعشق ترابها ...نلملم جراحاتنا لنقول لك المجد يا فلسطين . فالحلم القائم على الإرادة والعمل والثبات مثل مثل الشمعة المضاءة فى الكهف الموحش وظلام العالم كله بقواه وجبروت عظمته لا يستطيع أن يطفىء نور شمعة واحدة ألا وهى فلسطين . رحل القائد ياسر عرفات الملقب (بالختيار ) وكان يراود حلمه الدولة المستقلة فأعلن قيام دولة فلسطين وكان بيده غصن الزيتون الأخضر وبندقية الثائر فى يده ألاخرى .ولازالت القضية حاضرة فى ضمائر الفلسطينين أينما تواجدوا فى فلسطين المباركة ومخيمات الشتات والمنافى والمهجر ليراودهم هذا الحلم الذى يؤمنون بحتمية النصر والتحرير يوما ما . من خلف الجدران والأسوار الصامتة يعلنها الفلسطينى من الموت الرابض على بنادقه .... من ثدى جف على الصدر قهر من شدة الفقر ... القهر .. الجوع ... المرض ...الغربة ليرسم فوق الرمل ملحمة الثورة ثورة المناضل ...المقاوم .... المجاهد .. الثورى ثورة الشهيد ..الأسير ...الجريح .. الفلسطينى هؤلاء جميعا يعلنون دولتنا بنضالاتهم الثورية ومقاومتهم المشروعة . فى الوقت الذى يمكن إستشفاف رؤية مستقبلنا لندرك أهمية تواجد فلسطين فى كافة المحافل الدولية بما فيها الأمم المتحدة التى أجحفت بالكثير من القرارات الشرعية بحق شعبنا الفلسطينى . لندرك عبقرية الأداء فهى ترسانتنا الذى سيحمينا من المخطط الإحتلالى الذى يسعى دوما لتكريس الاحتلال والأستيطان . الجميع يعلم أن واقعنا الفلسطينى ينطوى على مشكلات وتحديات تطال كل مناحى الحياة الثقافية والإجتماعية والسياسية والإقتصادية ووالعزلة الدولية المفروضة على شعبنا من الصديق والعدو وكذلك حالة الإنقسام والفرقة بين إخوة الدم والدين بين شطرى الوطن وهم بوطن واحد . لذلك يتوقف مصيرنا على الكيفية التى سنتعامل بها مع مجموعة القضايا والتساؤلات التى تفرضها هذه المشكلات والتحديات فيجب أن نمتلك التعاون العقلانى مع صعوبات وإشكاليات المرحلة والعمل على إنجاح أى مشروع نهضوى مستقبلى مصيرى . فقرار الرئيس التوجه للأمم المتحدة يجب تشجيعه والعمل على طرح قضايانا فى المحافل الدولية بالرغم من طرحها سابقا فهذا ليس إختزال لتعريف الشعب الفلسطينى بفلسطينى عام 1967م ولا إخراج فلسطينيى 1948م ولا تصفية قضية اللاجئين وكذلك لا يغلى المكانة القانونية لمنظمة التحرير الفلسطينية . فإن هذه الخطوة يجب مباركتها من كافة أبناء وشرائح شعبنا كونها لا تنقص الحق الفلسطينى ولا تختزله باى حال من الأحوال سواء فشلت أم نجحت هذه الخطوة السياسية الجريئة . فلا نغفل أن هنالك الكثير من الخطوات التى يجب أن نحذوا اليها ولتطبيقهافالمرحلة الانتقالية ذهبت دون تحقيق أهداف شعبنا المرجوة وتغطرس المحتل فى تنفيذ الإتفاقيات ووقف المفاوضات وغيرها من المحطات . فإن نجح أيلول وهذا ما نتمناه فهذا من نجاح القضية وإن فشلت هذه المرحلة فشعبنا الفلسطينى لازال يواصل كفاحه ونضاله الثورى المقاوم فى إسترداد حقه على كامل ترابه وتحرير فلسطين وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف . فالأهم من ذلك علينا ما هو أتى ما بعد ذلك من إستحقاقات وطنية لنكون أكثر قدرة على المواجهة لذلك يجب توحيد الصف الفلسطينى بكافة اطيافه نحو فلسطين أكبر من الجميع وأن طائر الفينيق لازال يحلق حتى يحرر كامل تراب فلسطين من بحرها إلى نهرها فلقد دفع هذا الشعب الشهيد ..الأسير... الثورى ...المناضل ...الجريح ..المقاوم ..المجاهد ...المكلوم ..المعذب فى الأرض .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: فاطمة جبر : مسيرة طائر الفنيق حتى الدولة ......فأيلول ليس نهاية المطاف (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 18 سبتمبر 2011
مقالة رائعة تستاهل أن تأخذ مساحة أكبر من هذه أتمنى من كل قلب عربي ينبض بالغضب والغيرة على القضية العربية الفلسطينية أن ينهض معنا سوياً من أجل الاعتراف بدولة فلسطين وشكرا أخت فاطمة على المقالة الرائعة



Re: فاطمة جبر : مسيرة طائر الفنيق حتى الدولة ......فأيلول ليس نهاية المطاف (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 18 سبتمبر 2011
رحمك الله ابانا الشهيد ابا عمار  ابا الشهداء   وسددد الله خطاك  سيادة الرئيس  ولكن  كما اسلفتي اختي فاطمة  فان طريقتا طويل فنحن في ارض الربااط وطريقنا طويل مليء باالعقبات وهذا الطريق يحتاج لابناء فلسطين المخلصين  ويجب علينا كفلسطينين ان نكون موحدين لنيل حقوقنا الشرعية


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية