جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 999 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد كاطع صبار البهادلي : فلنتكاتف ضد الفساد؟
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

فلنتكاتف ضد الفساد؟   

أحمد كاطع صبار البهادلي
بعد التغيير الذي حصل في العراق وسقوط إله الكفر والفساد صدام وبعثه المقبور والعراقيون لم ينفكوا يسمعون بالحملات ضد الفساد والمفسدين من خلال الشعارات التي رفعتها القوى المتصارعة على السلطة والحملات الخيلائية ضد آفة الفساد التي تنخر جسد العراقيين من خلال الصفقات المشبوهة


فلنتكاتف ضد الفساد؟   

أحمد كاطع صبار البهادلي
بعد التغيير الذي حصل في العراق وسقوط إله الكفر والفساد صدام وبعثه المقبور والعراقيون لم ينفكوا يسمعون بالحملات ضد الفساد والمفسدين من خلال الشعارات التي رفعتها القوى المتصارعة على السلطة والحملات الخيلائية ضد آفة الفساد التي تنخر جسد العراقيين من خلال الصفقات المشبوهة التي أرهقت كاهلهم وأقضت مضاجع أبناء هذا البلد الجريح وملأت جيوب المترفين الذين لاهم لهم إلا الجشع والطمع والناخبون يرقبون الإيفاء بالوعود التي قطعها الساسة على أنفسهم بمحاربة آكلي قوت العراقيين، ومازالت تلك الدعوات والادعاءات كالعكاز الذي  يتعكز عليه من لاحظ له ولا نصيب بدعوى عدم إقرار قانون يحارب المفسدين أوعدم دعم القضاء أو السلطة التنفيذية لمن يتصدى لهؤلاء النكرات والكثير من الترهات التي أشبعونا منها كلاماً ملاً مجالسهم وفضائياتهم، والبلد يسير إلى حافة الهاوية السحيقة فيا ترى من ينبري ليكون( حسين العصر)حتى يقتدي به المستضعفون لمحاربة هذه الغدد السرطانية سمعنا بالكثير الكثير!!!

فالعجب كل العجب من فساد مفضوح  والأدهى من ذلك كله إطلالة الفاسدين  شبه اليومية  على الناس من شاشات فضائياتهم المأجورة يتكلمون عن الفساد وكيفية شرعنته !

فبالأمس خرج مسؤول في البنك المركزي وأخذ يتكلم عن محاسن حذف الأصفار من العملة وفوائدها!

وقد نسي صيحات أصحاب الاختصاص إذ قالوا بأن هذه العملية 000(هي أكبر عملية  فساد في تاريخ المنطقة وستحدث أكبر صفقة لغسيل الأموال في العراق )ولكن من يسمع ؟ ومن يحترق قلبه من أجل العراق ؟ لك الله يا عراق ،.

فمتى يا ترى نتوحد ونتكاتف ضد الفساد؟ ومتى نحارب هؤلاء الشرذمة الذين لا ذمة لهم ولا ضمير .واحذروا أيها الساسة (غضبة الحليم إذا غضب )وأفيقوا وأثيبوا إلى رشدكم واستوعبوا الدرس .فهاهي الأنظمة العربية الفاسدة وقد تهاوت أمام إرادة شعوبها .

وتكاتفوا وتناسوا  ليوم واحد فقط .مصالحكم الشخصية  وعنعناتكم القبلية .التي جرَّت العراق لويلات الفتن وجعلت خيرة أبنائه حطب سياساتكم الهوجاء المريضة ولا تنسوا قول الله (جل وعلى ) ((إن جهنم لمحيطة بالكافرين)) وقوله في موضع آخر ((إن عذابها كان غراما))فلا يتصور أحد منكم أومن غيركم أن سوء العاقبة هذا لا يشمله. لانتمائه للطائفة الفلانية أو للأسرة الكبيرة العتيدة ........ 

فالكل عند الله متساوون كأسنان المشط لا فرق بينهم ولا تمايز.



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية