جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1105 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فيصل حامد : هل مدير الجزيرة القطرية عميلا للامريكان؟
بتاريخ الجمعة 16 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

هل مدير  الجزيرة القطرية عميلا للامريكان؟

فيصل حامد        
ليس مستغربا ان يكون السيد وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة الفضائية وغيره الكثيرون من الاعلامين العرب في الجزيرة او العربية وسواهما من قنوات فضائية ناطقة بالعربية كثيرة ومتناسخة


هل مدير  الجزيرة القطرية عميلا للامريكان؟

        
ليس مستغربا ان يكون السيد وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة الفضائية وغيره الكثيرون من الاعلامين العرب في الجزيرة او العربية وسواهما من قنوات فضائية ناطقة بالعربية كثيرة ومتناسخة بفعل المال السياسي والطائفي اللعين الذي توظفه بعض الانظمة العربية النفطية الغنية عن التعريف ليس غريبا ان يكون عملاء لبعض الانظمة العربية والاجنبية لكن الغريب ان لا يكون هؤلاء او لنقل معظمهم منعا للتعميم عملاءناشطين  للانكليز والامريكان وربما للابالسة والشياطين وجلهم ولا اقول كلهم يحملون جنسيات تلك الدول مقابل تقديم الخدمة الاعلامية لها والقارىء او المشاهد لما يكتبونه اويذيعونه او تلك البرامج التي يتولى البعض منهم اعدادها وتقديمها يدرك الخدمات التي يقدمونها عبر الكلمة المكتوبة او المقالة الى  الدول التي جندتهم واوصلتهم الى المراكز الاعلامية المتقدمة في العديد من الصحف الممولة خليجيا وتلك الفضائيات التي تعيش على معالف ذلك التمويل وتنفذ الاهداف والمصالح  السياسية والطائفية المقيته للممولين لتمسي تلك الفضائيات وكوادرها اداة طيعة بايدهم  تنفذ رغباتهم  في اثارة الخلافات والفتن والفوضى في الاقطار العربية التي لا تطيعهم والرافضة لتنفيذ خياراتهم السياسية والمذهبية ولنا من الاحداث المؤلمة التي تعصف في سوريا مقارنة ما يحدث في البحرين المثل الحي  من التحيز الصارخ والمعيب المؤسس على الشانيين المذهببي اولا ومن ثم السياسي مما يؤكد الحالة المفزعة التي وصلت اليه الاوضاع العربية  والاسلامية من انحدار عز مثيله بين الشعوب المتمدنة
ولكي لا نذهب بعيدا  من جلد انفسنا بايدينا لما تقترفه من مساوىء الاعمال ضد بعضنا وضد بلداننا نرجع الى الكتابة عن موضوعنا المطروح هل مدير عام محطة الجزيرة الفضائية القطرية مرتبط بالمخابرات العسكرية الاميركية DlA  كما ورد بوثائق(ويكيليكس) الذي وصفته في واحدة  من بياناتها على انه التلميذ النجيب للمخابرات الاميركية مع نبذة عن سيرته الذاتية العلمية والمهنية وصولا الى تقلده منصب مدير عام الجزيرة الفضائيةالقطرية بطريقة سريعة وبتجاوز الاقدمية العملية  لسواه خاصة من المؤسسين الآوائل للقناة بطريقة دراماتكية فاجئت كل العاملين بالمحطة مع ان الكثير غيره احق منه من الوجهة الفنية والعملية والخدمية من تبؤ ادارة الفضائية لكن يبدو ان قوى خفية اجنبية لها المكانة لدى المسؤلين القطريين ساهمت في تزكية السيد خنفر للوصول الى مركز المدير العام للجزيرة بسرعة قياسية مشكوك بها
ومن الذين اتهموا  السيد خنفر بالتعامل مع المخابرات الامريكية هو القيادي الفلسطيني صائب عريقات الذي قال ان خنفر يتعاون مع مندوبين  نافذين للاستخبارات الاميركية تحت غطاء صحافي وقد رافقت هذه التهمة للسيد  خنفر اتهام الجزيرة نفسها بعقد صفقات سرية مع الادارة السياسية والا ستخباراتية الامريكية لاخفاء جرائمها في العراق وافغانستان وقد تم للامريكان ما يبغون من مطالب لعينة اذعنت لها الجزيرة بمذلة وهوان بينما نراها لا تخجل من التحريض على الفتنة والقتل  في بعض الدول العربية وسوريا في  الطليعة
وبالرغم من كون السيد خنفر من الملتزمين اسلاميا على قاعدة مذهبية متعصبة  لا يمنع ذلك الالتزم  الديني الذي يراه الكاتب شكليا  من تقديم المساعدة الممكنة للامريكان في التعتيم على جرائمهم الوحشية وعلى توجيه بوصلة الجزيرة نحو ذلك وهذا هو حال معظم الاسلاميين الجدد حيث نراهم يقدمون الخدمات الجليلة لاعداء بلادهم بالمقابل او بالمجان خلال ما يقومون به من اعمال شائنة وارهابية شنآنها القتل واسالة دماء مواطنيهم بالمقام الاول واذكاء نيران الفتنة والتكفير بين ابناء بلادهم ولنا من ابن لادن واتباعه من المهووسين والممخرقين والمأجورين من الاسلاميين ومما قالوا اسلمنا ولم يدخل الايمان الى قلوبهم الحاقدة على التوحد والارتقاء والتمدن وعما قامت به من جرائم وارهاب المثل الحي الذي يؤكد ما ذهبنا اليه من تحليل على ان الكثير من الجماعات والاحزاب التي تتمظهر بالاسلام  غالبا ماتكون مطية اما للممولين العرب او الاجانب لتنفذ ما يسند اليها من برامج وخطط ملتبسة بالدين من شأنها التحريض واثارة الفتن والقتل واسالة الدماء وهذا ما حاصل فعلا والسيد خنفر وهوموضوع مقالتنا لا يختلف عن هذه الجماعات الوالغة بالدم ولكن بطريقة مختلفة تماما لكن محصلتها تقديم الخدمات  للممولين بغض النظر عن تضارب مصالحهم او تباعد انتماءاتهم الدينية والوطنية والقنوات الفضائية الناطقة بالعربية باللسان دون الجنان وهي كثيرة ومتناسخة تعج وتمج  بالعملاء والجواسيس من مختلف الجنسيات العربية والاسلامية والاجنبية وغالبا ما يختارون  هؤلا من اهل الدين والفكر والسياسة والاجتماع  وليس السيد خنفر  ان صدقت الروايات بحقه وحيدا او استثناء في هذا الميدان الذي يتساقط به الرجال على ابواب المصارف والسفارات كما يتساقط الذباب على اطباق الحلوى المتسخة الملوثة بالوباء فيا للعيب وما اكثر عيوبنا العربيةوالجزيرة تحتضن العديد من هؤلا الاسلاميين تحت شعارات دينية دعوية وفي مقدمتهم السيد احمد منصور الاخواني المصري الذي كان مديرا لمجلة المجتمع الكويتية التي تعود ملكيتها لجماعة الاخوان في الكويت قبل استقدامه بالانتقاء الى العمل بالجزيرة القطرية
كثيرة الاقوال التي تساق باتهام السيد خنفر وسواه من مقدمي البرامج الدينية والسياسية وكتاب الاخبار التي يقصد منها اشاعة الفتن وترسيخ الخلافات المذهبية وتعميم انعدام الثقة والاحباط بين الناس وعلى هذا التأسيس بات المطلوب من كافة المتهمين بالعمالة للانظمة والمخابرات العربية والاجنبية على السواء ان يدافعوا عن انفسهم من على مواقع اعمالهم وان لم يقو لاسباب خارجة عن ارادتهم عليهم بالاستقالة من وظائفهم كما فعل الشرفاء من افرانهم وذلك خير لهم والى اولادهم الوليدة والمولودة والذين لم يولدوا بعد ولبلدانهم والا فوصمة العمالة الداخلية او الخارجية ستبقى مطبوعة على جباههم حتى يوم الدين فيا لويل قوم لا يميزون بين الشرف والعار فالخونة لاوطانهم لا شرف لهم ولا وطن او دين وما اكثر هؤلا  الخانسين بيننا  كما تحنس الذئاب لضحاياها في البوادي والقيعان والمستعان بالله من اعدائنا الداخليين من اليهود والامريكان والاوربيين
فيصل حامد
كاتب وناقدصحفي سوري( مقيم) بالكويت
Alzawabia34@hotmail.com

 

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية