جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 331 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال الشريف : لا أحد سيذهب للأمم المتحدة
بتاريخ الخميس 15 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

لا أحد سيذهب للأمم المتحدة
 د. طلال الشريف
عجلة السلطة الفلسطينية سارت بعيداً في نفوس الفلسطينيين،


لا أحد سيذهب للأمم المتحدة
د. طلال الشريف

عجلة السلطة الفلسطينية سارت بعيداً في نفوس الفلسطينيين، وخاصة الكبار ، أو الذين وجدوا أنفسهم كباراً، الذين تلهو في مشاريعهم الشخصية، وخلافاتهم، والشروخ المستحدثة علي خلفيات الحكم والنفوذ، وكأن حالهم يقول، بأن الوضع ستاتيكو أو status Q ، لن يتغير، وتناسوا جميعا في عمق خلافاتهم حركة المجتمع، ومارسوا السياسة بأبشع صورها وقذارتها، وكان ديدنهم من يستطيع الظفر بمكانة، فسوف يندفع إلي المقدمة، والموقع، ورغد العيش،بدل التفكير في الصراع، وكيفية إدارته، في الوقت الذي ارتبكت الرؤية السياسة حول قضيتنا في نفوسهم، وكلما فشلوا في خيار ذهبوا إلى خيار أعوص كردة فعل ودون إنضاج وتوحد حول ما يذهبون إليه، ولذلك تدمر إسرائيل كل ما نبنيه في فلسطين بشكل متواصل. خطوة الذهاب للأمم المتحدة تحيرني تماما كما الخطوة التي حيرتني وحيرت المحللين في حينها وهي انسحاب إسرائيل الأحادي الجانب من قطاع غزة، الذي كانت قد تهيأت فيه البيئة جيداً، لما حدث بعده، من وصول حماس عبر الانتخابات إلي مركز القوة الأول، رغم معرفة، الأمريكان، والإسرائيليين، بنتائجها، ومن ثم جاء بعدها الانقلاب، ووصلنا لما وصلنا إليه من بوزان بمعنى الكلمة،وانكشاف لقدراتنا وأخلاقنا وسلوكنا المشين وعلاقاتنا مع بعضنا ومع الشعب المضطهد في غزة ورام الله .. والذي لم تستطع إسرائيل فعله، فعله القادة المجرمين بحق الشعب الفلسطيني.

نعم كان انسحابا إسرائيليا بدون ترتيبات حقيقية على ما كان يسمى أوسلو ولذلك لم تجر خطوة الانسحاب في الضفة هذا أولا وثانيا حماس أقامت الدنيا ولم تقعدها بأن الانسحاب تحقق على يديها، تماما كما ادعت بأن لديها مستمسكات تدين الآخرين عند الانقلاب، ولكن لم نر شيئا من علامات النصر سيما في الانسحاب من غزة ولا في حرب غزة ، لأنه ببساطة فرض الإسرائيليون شروطهم على الحالة الحمساوية والآخرين كما يحدث بما سمي هدنة... كلام ودعاية وذر الرماد في العيون تماما كما يحاول من يفعل في زفة الذهاب للأمم المتحدة التي لم ولن تحدث. كما قلت أيها السادة الكرام ليس الموضوع أننا كنا ضد الانسحاب فلا يوجد فلسطيني ضد الانسحاب ولكن كانت اتفاقيات على مناطق كما يعرف الجميع أ،ب،ج وكان الطرفان يتفاوضان وينسقان كما اتفاق أوسلو وفجأة قرر شارون الانسحاب الأحادي ودون طلب من السلطة، ولكن لحسابات خاصة بإسرائيل و شارون وثغراته وفخاخه الكثيرة ، يبدو أن المطلوب كان الوصول إلى "حالتنا التي وصلنا إليها " في فلسطين، إحدى تجليات شارون.


وهنا أيضا لسنا ضد الذهاب للأمم المتحدة لعدم قناعتنا بحقوقنا، لا، ولكن لأن الإسرائيليين صامتون عن رد فعل موازي للفعل الفلسطيني، وليقيننا بأن قيادتنا من الضعف بمكان للذهاب نحو خطوة كهذه، تحتاج أول ما تحتاجه إلى وحدة شعبنا ومشاركته الشاملة وليس مزاج شخص أو فريق، ولقناعتنا بهدف الذهاب كما قالوا هو العودة للمفاوضات التي لم تنتج طوال عقدين من الزمن، هذه المرة من جهلنا نحاول الرجوع للمفاوضات على حساب عدم الرجوع والعودة إلى أراضينا الأصلية، أما إذا كانت هذه الخطوة للعودة للانتفاضة الكبرى فهذا يمكن أن يكون مقنعا، المسائل لا يحسبها الإسرائيليون كما في جنوب لبنان سادتي في السياسة لابد من معرفةِ إستراتيجيةِ للتحليل، فغزة والضفة للعلم هي مشكلة داخلية إسرائيلية، وليست كجنوب لبنان وسيناء ومناطق أخرى، هكذا يفكر الإسرائيليون، وأما نحن فلا نميز طبيعة الصراع أصلا، فنحسب الاحتلال لجنوب لبنان مثل الاحتلال لغزة أو الضفة .. لا وهذا بالمناسبة هو مربط الفرس في دايلما الصراع وجهل سياسيينا.


ماذا فعل الانقلاب، انه ليس ثورة، الثورة لها صفات وقواعد، لماذا انقلبت حماس في غزة وفي الضفة لم تنقلب؟ أليس الانقلاب هو هذا الشرخ الذي دمر الشعب الفلسطيني، وكذلك، لماذا لم يثر الشعب بل حركة حماس فقط؟ أليس الثورة بكل الشعب وتحتل السلطة الثائرة كل الوطن؟ وإلا تصبح عند عصيانها على جزء من الوطن هو " تمرد " أو انقلاب فاشل، وهذا ما دمر البلد والشعب والقضية ولو كانت حماس حكمت الضفة في حينها لكانت ثورة، ولم تؤد للدمار الذي نحن فيه.
 

وما تفعله القيادة بزفة الذهاب للأمم المتحدة هو حق أريد به باطلا للهروب من اقتراب عاصفة الربيع الفلسطيني نتيجة ما فعلوا جميعهم من أخطاء وديكتاوتورية واضطهاد لشعبنا. ويبقي السؤال الأهم، كيف يفهم الفلسطينيون الربيع العربي؟ وكيف سيتعاملون مع التغيير الجديد لقواعد لعبة التغيير التي قد تفوتهم ؟ رضوا بذلك، أم لم يرضوا به. وهل سيتعاطون مع الحالة الجديدة، بوضوح ونضج، أم يدفنون رؤوسهم في الرمال؟ ويعيدوا تكرار عدم فهم الثورات العربية التي داست أنظمة عربية مشابهة تماما لحكامنا في الضفة وغزة الذين أعاقوا التحرر والحرية وتعاملوا مع شعبنا بقسوة.

هي الانتفاضة السلمية / الثورة الكبرى على كل الهاربين منها في غزة ورام الله وتل أبيب تقوم الدولة ونحافظ على حق العودة ويندحر الاحتلال بإرادة الشعب .. كل الشعب .. فلا تضيعوا الوقت لعودة لمفاوضات فاشلة أو كذبة مقاومة أفشل .. فلن تتوحد الصفوف إلا بانتفاضة الشعب العارمة تسقط في طريقها كل الظالمين والفاشلين، فمن قام بالتمزيق غير قادر على التحرير .. انتفاضة الثورة الكبرى على مجمل الحال هي الحل الوحيد، قبل الصعود إلى سفينة المستقبل والربيع الفلسطيني، لابد أن تضع عدة وأدوات وفرقاء الحكم والقادة الفاشلين في سلة المهملات كي لا يشكلوا عائقا للحركة المجتمعية الناهضة للحراك والثورة، وتخفيف الحمل الزائد عن سفينة المستقبل.

اذهبوا أين شئتم .. فأنا ذاهب إلى الربيع العربي الحقيقي الذي غير الحال العربي رغم التعثر في مرحلة غبار الهدم للأصنام وطريق الديمقراطية اتجاه إجباري واحد فقط، ولن يعيق السير فيه بعض السيارات والشاحنات المخالفة للواقع والمنطق والمعادية لحضور العقل والديمقراطية. بعد انجلاء غبار الهدم للأصنام سترون بعيون حاذقة كم هو جميل طعم الحرية والكرامة وكم هو قبيح وجه التاريخ الماضي .. غداً هو الزمن الذي لم نعشه من قبل يا شعب الحرية .. زمن العقل وليس النقل، زمن الكرامة وليس زمن الهمبكة الذي سحق كل ما هو جميل في حياتنا.

لا أحد سيذهب للأمم المتحدة .. والاستحقاق الحقيقي والملح للشعب الفلسطيني الذهاب فورا لانتخابات الرئاسة والتشريعي والوطني" النزيهة " والكف عن تدمير المجتمع والقضية وإلا فالحل هو إسقاط النظامين في غزة والضفة الغربية والاحتلال بالانتفاضة/ الثورة الكبرى السلمية المتواصلة على كل الحالة ومحاكمة كل المسئولين عما جرى، في سياق الربيع العربي الفلسطيني الديمقراطي.


T8shariff@hotmail.com

www.dtalal.jeeran.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




د طلال (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 18 سبتمبر 2011
سلمت يمينك
و سلم وطنك
وسلم قلمك
و سلمت لمن احبك
ابراهيم


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.18 ثانية