جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 151 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال الشريف : شيطان الاعتراف وجن بائعي العودة .. والعفريت ميمون
بتاريخ الأحد 11 سبتمبر 2011 الموضوع: قضايا وآراء

شيطان الاعتراف وجن بائعي العودة .. والعفريت ميمون
د. طلال الشريف

الشياطين هم  من الجن ومن الإنس، وهم المردة المتعدون لحدود الله. والشيطان الذي هو أبو الجن هو رأسهم (كبيرهم)، وهكذا من تمرد من ذريته وتعدى الحدود هو شيطان، ومن استقام على أمر الله فليس من الشياطين بل من المؤمنين، والشياطين فيهم المسلم والكافر، فيهم المبتدع والسني،


شيطان الاعتراف وجن بائعي العودة .. والعفريت ميمون
د. طلال الشريف

الشياطين هم  من الجن ومن الإنس، وهم المردة المتعدون لحدود الله. والشيطان الذي هو أبو الجن هو رأسهم (كبيرهم)، وهكذا من تمرد من ذريته وتعدى الحدود هو شيطان، ومن استقام على أمر الله فليس من الشياطين بل من المؤمنين، والشياطين فيهم المسلم والكافر، فيهم المبتدع والسني، فيهم الرافضي والسني، فيهم الشيوعي، فيهم المعتزلي والجهمي، مثل ما في الإنس (شرح ابن باز).
 ولا أدري لماذا لم يذكر الشيخ جن النصارى وعفاريت اليهود وشياطين الهندوس ومردة البوذيين رغم أنهم مصنفين حسب الشرح بأن الشياطين فيهم المسلم والكافر.


وعليه ومادام شياطين المسلمين فيهم من السني والرافضي والشيوعي والمعتزلي والجهمي مثل ما في الإنس، فيمكن أن يكون فيهم الفتحاوي والحمساوي والجبهاوي وشياطين الوطني والمركزي واللجنة التنفيذية.

كل هؤلاء الشياطين ثاروا من أجل تحرير فلسطين والعودة إلى قراهم وبلداتهم الأصلية داخل خط العفاريت الأخضر وليس العودة للعمل كجن في غزة والضفة الغربية التي لم تكن محتلة من قبل عفاريت ميمون، فماذا يجرى في أيلول هذا ؟؟

شيطان الاعتراف الذي هو أبو الجن وهو كبيرهم يزين الصورة ويقامر في وضح النهار بعدما لم يتبق له إمكانية البقاء في مهنته طويلا ولا يمارس التخفي أو القدوم في الظلام كعمله الأصلي ويتبعه حن بائعي العودة الذين فقدوا القدرة على القيام بمهماتهم حيث سلبهم الراتب عقلهم حين أصبحوا في هيكلية الوظائف لا يستطيعون تلبس دور صاحب الحق والشراكة ويبدوا أن الشراكة تنتهي عندما يتحكم الشيطان في رقاب الجن الثائر للتحرير منذ قرن.
ماذا سيفعل الشياطين والجن بعدما يصدر قرار الاعتراف ؟ هل سيعيشون عودتهم في غزة والضفة الغربية كشياطين من الدرجة الثالثة حيث هم يعيشون منذ قرن كشياطين من الدرجة الثانية؟؟ اذا كان هؤلاء يبيعون حق عودتهم بجهلهم ومجانا، فماذا سيفعل أجيال الشياطين القادمة فهم مختومين على قفاهم منذ قرن بأنهم شياطين من الدرجة الثانية وكلما ارتقى منهم شيطان أو جني إلى منزلة يسلطون عليه ماكينة إعلام شيطانية تعيده لمكانه في صف المنبوذين من الشياطين،
وحين الاعتراف هل سيصبح كل الشياطين إرهابيين إذا حملوا سلاحهم حسب أمم الشياطين المتحدة إذا أرادوا العودة؟


وحين الاعتراف هل يصبح كل الشياطين في الضفة وغزة سواء أمام القانون والحقوق ؟

وحين الاعتراف هل يصبح التنازل أبدي وبأيدينا وبشهادة الأمم الشيطانية المتحدة ونغلق الطريق على الخط الأخضر الشيطاني؟

والسؤال الكبير ؟

من أين جاءت قوة الضعف هذه لكبيرهم للتحدي الشكلي المتقادم بالعمر والسلطة والانقسام والضياع والتمزق الشامل في شياطين الضفة وغزة؟

تعالوا نحسبها بالعقل ودون مماحكات، وحسب قانون الفعل ورد الفعل إن لم تكن مؤامرة على المستقبل، لماذا يسكت العفريت ميمون؟

إذا كان العفريت ميمون يهبط في مصر ليأخذ مبعوثه ويرحل حين أحس بالخطر على بضعة عفاريت صغيرة له كانوا في خطر لا يقارن بخطر الاعتراف، فلماذا يظهر وكأنه متضايق من مسيرة الاعتراف وكأنها ذبابة على أنفه يلوح لها بارتياح واضح ويدعي التحضير على الحدود لتفاعلات الاعتراف وليس لمنع الاعتراف ؟ حد يفهمنا إن كان الاعتراف ليس في صالح إسرائيل وهو يشكل خطرا عليهم؟ ولا يقيمون الدنيا ويقعدوها ؟

إنها الضربة القاضية بعد كل ضربات الأمس وقبل الأمس، إنها قفزة من السفينة التي تحترق من شياطين الإنس والجن وعغاريت ميمون وبعض من جن بائعي حق العودة المهابيل بأيديهم ثمنا للوظيفة واستمراءً للعبودية في عصر الثورات والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والتحرر بإرادتنا وليس بإرادة الأمم الشيطانية المتحدة "المحتلة" والمشاركة آنيا وأمس وغدا في احتلال من تريد أمريكا وإسرائيل احتلاله وتصفيته، فكيف لمحتل " فلسطيني" يستعين بمحتل مثله " الأمم الشيطانية الأمريكية الصهيونية المحتلة المتحدة"  للتحرر ، أين عقلي؟؟

ملاحظة: هناك جن حمساوي انتهازي خسران إن حدث الاعتراف أم لم يحدث وعليه يخبيء رأيه.
11/9/2011م
T8shariff@hotmail.com
www.dtalal.jeeran.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية